انضمام الفلبين إلى عضوية المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال

الإقتصادية

دبي – الوطن:
وقع المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال اتفاقية عضوية مع جمهورية الفلبين، في خطوة تعكس اهتمام الفلبين بالاستفادة من سوق الحلال العالمية، وتعزيز مساهمتها في اقتصاد الحلال الذي تتخطى قيمته حوالي تريليون دولار أمريكي. وجرت مراسم التوقيع على هذه الاتفاقية خلال فعاليات أسبوع المصدرين الوطنيين الفلبينيين والذي عقد في الفلبين مؤخراً.
وقال محمد صالح بدري، أمين عام المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال: “يرحب المنتدى بالفلبين في شبكتنا العالمية الواسعة، حيث تعتبر هذه الاتفاقية خطوة هامة للفلبين التي تتمتع بكثافة سكانية مسلمة ملحوظة، وتتطلع للحصول على حصة وازنة من صناعة الحلال المزدهرة”.
ويتوقع المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، والذي ضم 28 دولة إلى عضويته في غضون عام واحد، أن تتيح هذه الاتفاقية للفلبين الاستفادة من صناعة الحلال المربحة، والتي يتوقع أن يصل حجمها إلى 3,8 تريليون دولار أميركي بحلول عام 2022. وتشمل قائمة الدول الأخرى الأعضاء بالمنتدى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت والدول الأعضاء الأخرى في مجلس التعاون الخليجي، وإيطاليا واسبانيا ومصر والبرازيل واستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية والهند والمجر والمكسيك وتايلاند وباكستان والمملكة المتحدة والأرجنتين والأردن وجامايكا وليبيا والمغرب ونيجيريا وكازاخستان.
وتعتبر هذه الاتفاقية استكمالاً للمبادرات الفلبينية الهادفة إلى تطوير منظومة البنية التحتية لصناعة الحلال التي تمتلكها، حيث تضمنت هذه المبادرات تشكيل مجلس للحلال. وساهم كل من الطلب المحلي المتصاعد على منتجات الحلال، والتوقعات المتفائلة بشأن تجارة الحلال في الفلبين في سعي الفلبين نحو تبني استراتيجية قوية لصناعة الحلال.
وقال سينين بيرالدا، مدير مكتب تسويق الصادرات، التابع لوزارة التجارة والصناعة في الفلبين: “يعد قطاع الاستهلاك الحلال واحداً من أكبر القطاعات الاستهلاكية في العالم، إن لم يكن أكبرها على الإطلاق. ونحن ننظر إلى المنتجات الحلال كوسيلة للاندماج في السوق الإسلامية. وتشكل الروابط الثنائية القوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والفلبين منصة انطلاق مثالية لشراكة دولية متميزة في صناعة الحلال”.

وبدوره، قال جايمس إيمبينيو، مدير مكتب الاعتماد الفلبيني، والذي وقع الاتفاقية ممثلاً عن الفلبين: “يعد التوقيع على هذه الاتفاقية جزءاً من الجهد المستمر من جانب الحكومة الفلبينية لتعزيز نمو صناعة الحلال الفلبينية، وذلك بهدف جعل الفلبين مركزاً لصناعة الحلال في المنطقة”.
ويمكن للشبكة المتنامية التي يتمتع بها المنتدى أن تفيد علاقات الفلبين التجارية مع البلدان المصدرة للمنتجات الحلال كدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد سجلت الصادرات الفلبينية إلى دولة الإمارات نمواً سنوياً بلغ في المتوسط 9 % خلال الفترة من عام 2012 وحتى 2016.
وجاء توقيع الاتفاقية على هامش ندوة نقاشية أجراها قسم الحلال بمكتب تسويق الصادرات، التابع لوزارة التجارة والصناعة في الفلبين. وكان عنوان هذه الندوة هو “فرص دخول سوق الحلال العالمية والابتكار في الفلبين”، حيث شارك أمين عام المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال في هذه الندوة كضيف شرف.
وناقش بدري واقع سوق الحلال ونظم الاعتماد الحالية، والعقبات التقنية التي تعيق التجارة، وخاصة تجارة المنتجات الحلال، وكيفية مساهمة المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال في تسويق المنتجات الفلبينية الحلال، ومساعدتها في الوصول إلى السوق الإماراتية والأسواق الدولية.
وسلط بدري الضوء على التفاؤل بشأن مستقبل سوق الحلال العالمية، خاصة بعد أن أعربت العديد من الدول عن رغبتها في خلق توافق عالمي حول ممارسات اعتماد المنتجات الحلال.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.