هزاع وخالد بن سلطان بن زايد يتوجان الفائزين

سلطان بن زايد يشهد اليوم الختامي لسباقات كأس رئيس الدولة لركوب القدرة والتحمل

الرئيسية الرياضية

أبوظبي – الوطن
شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس الجمعة في قرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم فعاليات اليوم الثالث والأخير لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لركوب القدرة والتحمل، الذي نظمته القرية التابعة للنادي على مدى ثلاثة أيام بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية بتوجيهات ورعاية كريمة من سموه.
وحضر فعاليات اليوم إلى جانب سموه، الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، كما حضر الفعاليات سعادة الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، وسعادة سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات في النادي، وسعادة عبدالله محمد جابر المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة في النادي، وسعادة منصور سعيد عمهي المنصوري نائب المدير العام لمركز سلطان بن زايد، وعدد من المسؤولين في النادي وممثلي الإسطبلات والأندية المشاركة في السباق وجمهور غفير من محبي سباقات القدرة. إلى جانب عدد كبير من السياح الذين عبروا عن إعجابهم لما شاهدوه من مسارات طبيعية للسباق إضافة للفعاليات التراثية التي عرضتها القرية التراثية المصغرة التي توضح جانبا من تراث الإمارات الأصيل.

جولة تفقدية
وحرصا من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على دعم المشاركين وتحفيزهم والتعرف على مقترحاتهم وآرائهم في السباقات قام سموه صباح اليوم يرافقه الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب التقى خلالها برؤساء اللجان الفنية والإدارية، واطمأن منهم على مدى الالتزام بتطبيق بروتوكول بوذيب لركوب القدرة والتحمل، كما شهد سموه برفقة سمو نجليه جانبا من سباقات اليوم، وتابعوا مسارات السباق التعليمي لطلاب أكاديمية بوذيب للفروسية لمسافة أربعين كيلومترا، الذي شارك فيه عدد من طلبة الأكاديمية على رأسهم الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان. إذ يهدف هذا السباق التدريبي إلى تعليم المشاركين على كيفية التعامل مع سباقات القدرة وفقا لقوانين بروتوكول بوذيب، والتعرف على أسلوب التعامل مع المسارات الطبيعية، واكتساب المزيد من الخبرة في التعامل مع خيل السباقات وسبل المحافظة عليها.
وحرص سموه يرافقه سمو نجليه على القيام بجولة تفقدية في مسارات السباق للاطمئنان على أبنائه المشاركين في السباقات، لما يعلق سموه عليهم من آمال كبيرة في رفد الفروسية في الإمارات بدماء جديدة وطاقات واعدة، عبر تأهيلهم للولوج إلى المستويات الدولية لمواصلة الحفاظ على التاريخ المشرف للإمارات في عالم الفروسية. والتقى سموه في ميادين السباق بعدد من الفرسان والفارسات واطلع منهم على سير مشاركتهم وتعرف على آرائهم في الخدمات المقدمة لهم من جانب الكادر الفني والإداري في بوذيب.
تتويج الفائزين
وفي ختام فعاليات الكأس كرَّم الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان الشيخ حمدان بن محمد والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان وزملاءهم طلاب أكاديمية بوذيب للفروسية الذين شاركوا في سباق الجولة التعليمية صباحا، كما توَّج سموهما الفائزين بسباقات اليوم الأخير، حيث فاز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة لركوب القدرة والتحمل للسباق الدولي “نجمتان” للشباب والناشئين لمسافة 120.7 كيلومتراً وفق بنود بروتوكول بوذيب الفارس سعيد سالم المهيري على صهوة الجواد ” الجويل كيرا”من اسطبلات إم سفن ، فيما نال المركز الثاني الفارس حمدان أحمد المري على صهوة الجواد”سويتبيا” من اسطبلات وادي الصفا جميرا، وأتى الفارس أحمد حسن الحمادي على صهوة الجواد”إتش إل بي كاريزما” من اسطبلات ورسان في المركز الثالث، وقد شارك في السباق خمسون فارسا وفارسة. وتوج سموهما الفائزين في السباق نفسه وفقا لقوانين الاتحاد الدولي للفروسية، حيث فاز الفارس محمد أحمد الكتبي من اسطبلات البراري بالمركز الأول، فيما حلت الفارسة شما عبد العزيز الطواش من اسطبلات البوادي بالمكز الثاني، وحل ثالثا الفارس حمدان أحمد المري من اسطبلات جميرا.
كما توج سموهما الفائزين في سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100.51 كيلومترا، الذي شارك فيه نحو أربعين فارسا، حيث حصل الفارس جوكين باريتو على صهوة الجواد” بركه بنت أريتي” من اسطبلات الكمدة على المركز الأول ، فيما حل الفارس جوناتان لوبيز على صهوة الجواد “ريانا آرانا” من اسطبلات الكمدة نفسها على المركز الثاني، وجاءت الفارسة شذرا أحمد الحجاج على صهوة الجواد “أبسلوت” من اسطبلات الخيول بالمركز الثالث.

بوذيب نموذج يحقق نجاحات

أعرب سعادة الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية عن فخره واعتزازه بما تقدمة قرية بوذيب العالمية للقدرة للفروسية في الإمارات والعالم ، وقال إن القرية تقدم نموذجا مختلفا ومتنوعا من السباقات مما يعطي فرسان الإمارات خيارات متعددة وتجارب ناجحة، موضحا أن برتوكول بوذيب الذي تتبعه القرية مرحب به عالميا ومشهود له بقوانينه وأسلوبه ويحقق نجاحات واضحة.
وأشار إلى  أن النماذج الأخرى للسباقات في الدولة تثري التنوع بما يصب في مصلحة الفرسان والفارسات والفروسية بشكل عام، وتقدم الدكتور الهاجري بالشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على دعمه وتشجيعه للمواطنين والاهتمام بالفرسان الناشئين والشباب من كلا الجنسين، وقال إن هذا الاهتمام وما يقدمه للفروسية في الإمارات يدعو للفخر والاعتزاز ، كما أعرب الهاجري عن سعادته لمشاركة عدد كبير من الفرسان الشباب والناشين مما يبشر بقاعدة واعدة من فرسان الإمارات، ويعزز ثقتنا بتنمية تجاربهم وتطويرها وتنوعها وفق أسس صحيحة.
كل الشكر لسطان بن زايد
عبر الفارس سعيد سالم المهيري. الفائز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة لركوب القدرة والتحمل للشباب والناشئين عن سعادته بإحراز اللقب، ووصف السباق بالاحتفالية الرياضية للقدرة، نظراً لما تمتع به من تنوع الخبرات وقوة التنافس والتحدي بين نخبة من أقوى فرسان القدرة. ووجه الشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على دعمه للمشاركين ومساندته اللامحدودة لرياضة القدرة، وقال: ما لمسناه من دعم واهتمام قد ساهم في تقديم منافسة لا تقل أهمية وإثارة عن المنافسات العالمية على كافة المستويات.

آفاق جديدة
أشادت الفارسة شما عبد العزيز الطواش بتنوع فعاليات السباق هذا العام على مستويات الإعداد والتنظيم والتحكيم والمرافق وتوقيتات الفحص البيطري للخيول. وأشارت إلى أن السباق يفتح آفاقاً جديدة للفارسات لاختبار القدرات واكتساب المهارات وخاصة أن قرية بوذيب تتمتع بخصوصية على مستوى الميادين والمسارات والمنافسات القوية، بما يساعد على المحافظة على لياقة الخيول بعد انتهاء السباقات، وهذه من المميزات التي تدفع بالفرسان للمشاركة في البطولات والمهرجانات التي تنظمها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.