الكونغو الديموقراطية: متمردون يخطفون 10 بينهم صحفي

دولي

خطف متمردون اوغنديون مسلمون على الارجح نحو عشرة اشخاص احدهم صحافي الخميس في منطقة مضطربة بشرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، كما اعلن مسؤولون محليون.
وقال رئيس المجتمع المدني المحلي جيلبير كامبالي ان “نحو عشرة اشخاص خطفوا من قبل القوات الديموقراطية المتحالفة عند مدخل المدينة حوالى الساعة 18,30 الخميس” في بيني.
واضاف ان هؤلاء المتمردين اعترضوا طريق الآليات العائدة من كاسيندي واوقفوها لبعض الوقت قبل ان يقتادوا الرهائن وبينهم الصحافي جادوت مانغوينغوي مدير اذاعة غرابن بيني المحلية.
واكد كامبالي “نطالب بالافراج عن الرهائن”، مؤكدا انه “كان قد ابلغ السلطات المحلية حول تحرك ممكن للسلطات المحلية من الشمال باتجاه الجنوب” قبل الحادثة.
وردا على سؤال لفرانس برس، اكد رئيس بلدية بيني خطف هؤلاء. وقال “انه امر محزن لكنه صحيح. هؤلاء الاشخاص خطفوا”.
وحركة التمرد الاوغندية هذه متهمة بقتل 14 من جنود حفظ السلام التنزانيين في منطقة بيني ومحيطها.
وتتهم السلطات الكونغولية وبعثة الامم المتحدة في الكونغو الديموقراطية المتمردين بقتل اكثر من 700 مدني منذ اكتوبر 2014.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.