“البنتاغون” يلتزم السرية حول مصير قمر صناعي سري

دولي

رفضت وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” الإجابة على أي سؤال بشأن إطلاق قمر اصطناعي عسكري سري، ما زاد الغموض حول مصير القمر الذي بلغت كلفته نحو مليار دولار.
والأحد، أطلقت شركة “سبايس اكس” الخاصة صاروخ فالكون 9 من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا، حاملا قمرا حكوميا سريا تحت اسم “زوما”.
وأوردت وسائل الاعلام الاميركية أن القمر الاصطناعي لم يبلغ المدار المقرر بسبب عدم انفصاله كما يجب عن الطبقة العليا من الصاروخ وانه سقط في الغلاف الجوي.
وأكدت شركة “سبايس اكس” الثلاثاء أن الصاروخ عمل كما يجب لكن البيان ترك الاحتمال مفتوحا امام امكان حصول خلل خلال عملية الاطلاق.
إورفض مسؤولان في البنتاغون تقديم أي معلومات أي كانت بسبب طبيعة المهمة السرية، حين وجهت إليهما أسئلة في مؤتمر صحافي إذ ما كان البنتاغون يعتبر عملية الإطلاق ناجحة أم فاشلة.
وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت “لا بد ان تسألوا شركة “سبايس اكس″ التي أجرت عملية الإطلاق”.
وعند اصرار الصحافيين، قال المتحدث الآخر الجنرال  كينيث ماكنزي “انتهينا من الأمر. لن يكون بوسعنا تقديم اي معلومات إضافية” عن القمر الاصطناعي.
وكانت شركة “نورثورب غرومان” المصنعة للقمر الاصطناعي أوضحت أنه تابع للحكومة الاميركية وانه سيوضع في مدار منخفض دون أن تقدم مزيد من التفاصيل.
وسبق وأطلقت شركة “سبايس اكس” اقمارا اصطناعية لشؤون الأمن القومي.
والرئيس التنفيذي لشركة “سبايس اكس” هو إيلون موسك، المخترع ورجل الأعمال الجنوبي افريقي المولد، الذي قدم السيارة الكهربائية الأكثر شهرة في العالم تسلا. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.