اتفاقية تعاون بين الإمارات و”الصحة العالمية” في الرعاية الصحية باليمن

لضمان الحصول على خدمات الرعاية الطارئة الأساسية والمنقذة للحياة
وقعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية بغرض دعم الرعاية الطارئة للحياة ورعاية الأمهات وحديثى الولادة في المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية وذلك لضمان الحصول على خدمات الرعاية الصحية الطارئة الأساسية والمنقذة للحياة للنازحين والمجتمعات المضيفة.
وقع الاتفاقية سعادة سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، بحضور سعادة السفير عبيد سالم الزعابي، المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، والدكتور بيتر سلامة المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية.
وبموجب اتفاقية التعاون ستعمل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال وزارة الخارجية والتعاون الدولي، على منح منظمة الصحة العالمية مبلغا وقدره 800 ألف دولار أمريكي لتنفيذ هذا المشروع الإنساني في اليمن، والذي تعتبره دولة الإمارات جزءاً من استجابتها للحالة الإنسانية في اليمن.
وأكّد سعادة السفير الزعابي أن هذا المشروع ينبع من حرص القيادة الرشيدة في الدولة على إغاثة الشعب اليمني الشقيق وتقديم كل الدعم له، حيث بلغ إجمالي المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 2،56 مليار دولار أمريكي.
وجدد سعادة السفير حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون والشراكة مع منظمة الصحة العالمية في مختلف المجالات الصحية.
من جانبه ثمّن الدكتور بيتر سلامة الدور الريادي الذي تضطلع به دولة الإمارات في المجال الإنساني في كل أنحاء العالم، خاصة في اليمن، مشددا على أهمية تعزيز التعاون بين منظمة الصحة العالمية والدولة في سبيل رفع المعاناة عن العديد من المحتاجين وإنقاذ العديد من الأرواح البشرية عبر العالم وتأمين الرعاية الصحية لهم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.