أسعار النفط العالمية تشهد نمواً ملحوظاً يدعم توجهات اقتصادات الدول العالمية

الإقتصادية

أظهرت مسارات أسواق النفط العالمية خلال العام الماضي ارتفاعاً على درجة الارتباط الإيجابي بين معدلات النمو للاقتصاد العالمي وبين التحسن على أسعار النفط التي سجلتها الأسواق خلال الأشهر السابقة، والتي يتوقع أن تستمر في العام الحالي إذا حقق الاقتصاد العالمي معدلات نمو جيدة.
وقالت شركة نفط الهلال الإماراتية في تقريرها الأسبوعي، أن صندوق النقد الدولي توقع نمو الاقتصاد العالمي بشكل إيجابي خلال العام الماضي، حيث أشارت التوقعات إلى نموه بنسبة 3.6% في نهاية 2017، بينما يتوقع أن يحقق معدل نمو سيصل إلى 3.7% في نهاية عام 2018، وتأتي هذه التوقعات نتيجة ارتفاع معدلات النمو لدى اقتصادات كبار منتجي النفط، والتي في مقدمتها، روسيا وكندا والسعودية والبرازيل، كما أن هذه التوقعات الإيجابية لن تؤثر على اقتصادات الدول الصناعية في حال تم تسجيل المزيد من الاستقرار على الأسعار.
وأوضحت “الهلال” أن الاقتصاد العالمي لم يظهر نمواً منذ العام 2014، نتيجة تراجع أسعار النفط، في حين أشارت البيانات المتداولة تسجيل الاقتصاد حالة من الانتعاش نتيجة لتراجع أسعار النفط بنسبة وصلت إلى 0.5% خلال الأعوام 2015 و2016، حيث أن هذه النسبة لا يمكن مقارنتها مع مستوى التراجع المسجل على الأسعار، ويعود ذلك إلى عدم تمتع المستهلك النهائي بقيمة التراجع كاملة نظراً لارتفاع نسب الضرائب التي تفرضها عدد كبير من الدول حول العالم، بالإضافة إلى الهزات المالية والاقتصادية التي واجهتها الكثير من اقتصادات المستهلكين خلال نفس الفترة.
في المقابل فقد اتجهت بعض الدول إلى تكوين وفورات مالية كبيرة تعمل على تعظيم العوائد المالية للمؤسسات، إضافة إلى وضعها بعض الآليات التي تدعم في المحصلة النهائية نمو الاقتصاد المحلي، الأمر الذي يشير إلى تحسن أسعار النفط وتحقيقه تأثيرات إيجابية على معدلات نمو الاقتصاد العالمي أكثر من الإيجابيات التي حققها خلال فترة التراجع، وذلك نتيجة ضعف مساهمة انخفاض الأسعار في إجمالي الإنفاق والتكاليف.
وأضافت “الهلال” أنه بات من الواضح أن التأثيرات الإيجابية لتراجع الأسعار على معدلات النمو الخاصة بالاقتصاد العالمي تحتاج إلى عدد من السنوات لتحقق نتائج جيدة، فضلاً عن أن درجة الارتباط الإيجابي بين تراجع الأسعار وارتفاع معدلات التضخم جاءت أكثر وضوحاً خلال السنوات الأخيرة، حيث يوجد حزمة من المؤشرات المتباينة على أداء أسواق النفط ومعدلات النمو للاقتصاد العالمي خلال العام الحالي، والتي يأتي في مقدمتها القرارات ذات العلاقة بأسعار الفائدة.
كما سجل العام الماضي قرارات برفع الفائدة وأخرى بتثبيتها، والتي تأتي ضمن الحراك المسجل لدى البنوك المركزية العالمية لإدارة وضبط معدلات التضخم الحالية والعمل على إبقائها في الحدود المتوقعة وغير الضارة بخطط التحفيز وموازية للتحسن المسجل على أسعار النفط، وما تقوده الدول من خطط واستراتيجيات لتنويع الاقتصادات المحلية بقوة النفط ورفع القدرات الإنتاجية للقطاعات الرئيسية.
صوت البرلمان العراقي لصالح منع مجموعة كار الهندسية الكردية من تشغيل حقول النفط في كركوك، في أعقاب استعادة العراق السيطرة على المنطقة النفطية من الأكراد في أكتوبر تشرين الأول. وانسحب الأكراد من معظم حقول كركوك النفطية منذ أكتوبر تشرين الأول، لكن تصويت البرلمان جاء بعدما قال مشرعون إن مجموعة كار رفضت التعاون مع شركة نفط الشمال العراقية التي تديرها الدولة كما رفضت تسليم حقل خورمالة النفطي. في حين يقول الأكراد إن حقل خورمالة يقع داخل الحدود الرسمية لإقليم كردستان العراق شبه المستقل.
من ناحية ثانية، قالت وزارة النفط العراقية إن شركة الطاقة الجزائرية الحكومية سوناطراك اتفقت على المشاركة في مشاريع لتطوير قطاع الغاز الطبيعي العراقي. وذكر البيان أن وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني ووزير النفط العراقي جبار اللعيبي وقعا اتفاقية مبدئية في بغداد لإقامة مشروعات مشتركة بين سوناطراك وشركات عراقية للغاز الطبيعي، في الوقت الذي لا يزال العراق يحرق بعض الغاز المصاحب لاستخراج النفط الخام في حقوله لافتقاره إلى المنشآت اللازمة لمعالجته وتحويله إلى وقود للاستهلاك المحلي أو التصدير.
قالت مصادر أن شركة نفط الكويت أصدرت نطاقاً مفصلاً للعمل المتعلق بمناقصة منشأة لتحلية الغاز بقيمة 300 مليون دولار تم طرحها مؤخراً. وأضافت أن المنشأة المعروفة بالرمز BS-171، تبلغ قيمة ميزانيتها التقديرية 300 مليون دولار، وحددت «نفط الكويت» الأول من ابريل المقبل موعداً نهائياً لاستدراج العروض. وبحسب نطاق عمل المنشأة التي سيتم بناؤها، ستوفر 120 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز الحلو. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تركيب المنشأة في محطة التعزيز BS-171 التي تقع غرب الكويت، على أن يتم تركيبها كوحدة لمعالجة الغاز استناداً إلى مذيبات مركب الأمين الكيميائي. ومن ضمن الشركات التي تأهلت للمناقصة: شركة تشاينا بتروليوم للهندسة والإنشاء الصينية، وهيونداي للصناعات الثقيلة الكورية الجنوبية، وشركة سايبيم الإيطالية، وشركة إس كيه الكورية الجنوبية، وشركة إيه بي بي السويسرية، وشركة أميك فوستر ويلر البريطانية، ودايلم الكورية الجنوبية، وغيرها من الشركات الأخرى.
من جهتها، انتهت شركة البترول الوطنية من الدراسات الهندسية الاولية لمشروع خط غاز جديد من شركة نفط الكويت الى مصفاة ميناء عبدالله بكلفة اجمالية تقارب 30 مليون دينار، موضحة ان البترول الوطنية بصدد طرح مناقصة خاصة بالمشروع عقب الانتهاء من عرضة على لجنة بالشركة ومن ثم العرض على مجلس الادارة الشركة المناقصات مطلع مايو العام المقبل. واضافت المصادر ان مشروع خط الغاز الجديد يهدف لنقل كميات من الغاز المصاحب لاستخراج النفط الى منشأة التحليل والمعالجة في مصفاة ميناء عبدالله للمعالجة والتصدير الى الخارج، ولفتت المصادر الى ان عمليات نقل الغاز من شركة نفط الكويت الى مصافي شركة البترول الوطنية تشكل جزءاً أساسياً واستراتيجيا في أعمال الشركة، لاسيما وانها تملك عددا من الخطوط والمصانعً لإسالة الغاز في مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله.
…………….
العربية للطيران مصر تطلق أولى رحلاتها إلى إيطاليا
أعلنت العربية للطيران مصر عن إطلاق وجهة جديدة من مركز عملياتها في مطار برج العرب الدولي في مدينة الإسكندرية إلى مطار أوريو آل سيريو الدولي – بيرغامو في مدينة ميلانو الإيطالية ابتداءً من 4 مايو 2018
وسيتم تشغيل الرحلات المباشرة بمعدل رحلتين أسبوعياً يومي الجمعة والأحد في موعدين مختلفين، حيث تقلع رحلة يوم الجمعة من مطار برج العرب الدولي في الإسكندرية في تمام الساعة 16:10 مساءً لتصل إلى مطار أوريو آل سيريو الدولي – بيرغامو في تمام الساعة 19:45 مساءً بالتوقيت المحلي، وتقلع رحلة العودة من ميلانو الساعة 20:30 لتحط في الإسكندرية الساعة 24:00 بالتوقيت المحلي. أما رحلة يوم الأحد تقلع من مطار برج العرب الدولي في الإسكندرية في تمام الساعة 07:10 صباحاً لتصل إلى مطار أوريو آل سيريو الدولي – بيرغامو في تمام الساعة 10:45 صباحاً بالتوقيت المحلي، وتقلع رحلة العودة من ميلانو الساعة 11:30 صباحاً لتحط في الإسكندرية الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي.
وقال عادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران: “لطالما كانت إيطاليا من الوجهات الرائدة حول العالم حيث تترك أثراً لا ينسى في وجدان زوارها سواء من سحر المشهد الفني والثقافي النابض بالحياة أو إلى جمال الأزياء وروعة المذاق للمأكولات الإيطالية. ويشكل إطلاق هذه الوجهة الجديدة من مركز عملياتنا في الإسكندرية فصلاً جديداً في الطلب المتزايد على السفر في مصر. كما تعزز إضافة ميلانو إلى شبكة وجهاتنا التزامنا بتقديم وجهات جديدة باستمرار لركابنا، وتوفير خيارات اقتصادية لهم للسفر إلى وجهات متنوعة عبر شبكة وجهاتنا المتنامية”
وتمتاز ميلانو بكونها عاصمة الفن والموضة الإيطالية بالإضافة إلى الجانب التاريخي الحافل. فشوارع ميلانو ساحرة بتنوعها بين فخامة عارضي الأزياء وبين الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى، كما أنها مليئة بالمحال الصغيرة التي تعكس أحدث صيحات الموضة حول العالم.
جدير بالذكر أن العربية للطيران تُشغل رحلاتها إلى 135 وجهة من خلال مراكز عملياتها الخمسة المنتشرة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
…………….
المغرب يبدأ تطبيق نظام مرن لسعر صرف الدرهم يوم الاثنين
قالت الحكومة المغربية إنها ستبدأ تطبيق نظام مرن لسعر صرف الدرهم يوم الاثنين ,وقالت الحكومة في بيان يؤكد ما أوردته رويترز في السابق إن المغرب سيبدأ نظاما مرنا لسعر صرف الدرهم يوم الاثنين سيحدد فيه سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب بنسبة بين +2.5 في المئة و-2.5 في المئة عوضا عن النسبة الحالية وهي بين +0.3 في المئة و-0.3 في المئة.
وقال البيان إن ذلك “يستهدف تقوية مناعة الاقتصاد الوطني إزاء الصدمات الخارجية ودعم تنافسيته وتحسين مستوى نموه كما سيمكن من مواكبة التحولات الهيكلية التي عرفها الاقتصاد المغربي طيلة السنوات الأخيرة وخاصة على مستوى التنويع والانفتاح والاندماج في الاقتصاد العالمي”.
وأضاف البيان “في إطار هذا النظام الجديد سيواصل بنك المغرب التدخل لضمان سيولة سوق الصرف”.
ويعمل المغرب مع بعثة فنية من صندوق النقد الدولي لتحرير عملته. وتلك الخطوة كانت متوقعة العام الماضي لكنها تأجلت لحين إجراء المزيد من الدراسات.
والدرهم المغربي مربوط إلى حد كبير باليورو، لكن في خطوة نحو قدر أكبر من المرونة خفض البنك المركزي الوزن النسبي لليورو في سعر الصرف إلى 60 بالمئة من 80 بالمئة ورفع الوزن النسبي للدولار الأمريكي إلى 40 بالمئة من 20 بالمئة.
……………
بورصة وول ستريت تسجل مستويات قياسية جديدة
واصلت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية الصعود لتغلق عند مستويات قياسية جديدة مع انطلاق موسم أرباح الشركات للربع الرابع بنتائج إيجابية لبنوك ومبيعات قوية للتجزئة، وهو ما عزز تفاؤل المستثمرين بشأن النمو الاقتصادي.
وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول ببورصة وول ستريت مرتفعا 228.46 نقطة، أو 0.89 بالمئة، إلى 25803.19 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 18.68 نقطة، أو 0.67 بالمئة، عند 2786.24 نقطة.
وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 49.29 نقطة، أو 0.68 بالمئة، إلى 7261.06 نقطة.
وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود داو جونز 2 بالمئة وستاندرد آند بورز 1.57 بالمئة وناسداك 1.75 بالمئة.
………….
مارتن شولتز: الاتحاد الأوروبي سيكون له وزير للمالية
قال زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في ألمانيا إنه يتوقع أن يكون للاتحاد الأوروبي وزير للمالية للإشراف على القضايا المالية في التكتل المؤلف من 27 دولة.
وجاءت تعليقات مارتن شولتز لمحطة تلفزيون زد.دي.إف الألمانية بعد ساعات من موافقة حزبه على خطة لمفاوضات مع المحافظين بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل حول تشكيل حكومة ائتلافية.
وقال شولتز “سيكون هناك وزير مالية أوروبي”.
………….
النفط يغلق مرتفعا في ختام رابع أسبوع من المكاسب
صعدت أسعار النفط لسادس جلسة على التوالي بعد أن قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن إمدادات الخام العالمية لم تصل بعد إلى مرحلة التوازن الكامل، وهو ما خفف قلق الأسواق من إنهاء مبكر لاتفاق تقوده منظمة أوبك لخفض الانتاج.
وقال نوفاك إن وزراء من منتجين رئيسيين في أوبك وخارجها سيناقشون احتمال الخروج من الاتفاق أثناء اجتماع للجنة المشتركة لمراقبة السوق من المقرر أن يعقد في سلطنة عمان في 21 يناير كانون الثاني. لكنه أضاف قائلا “نرى أن فائض المعروض في الأسواق يتناقص، لكن السوق لم تتوازن بشكل كامل حتى الآن”.
وأعطت تعليقاته دعما للأسعار، التي تعافت بعد انخفاضها في وقت سابق، رغم أن السوق لم تصل إلى المستويات المرتفعة التي لامستها في جلسة الخميس عندما تخطى خام القياس العالمي مزيج برنت مستوى 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول 2014 .
وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 61 سنتا أو 0.88 بالمئة لتبلغ عند التسوية 69.87 دولار للبرميل.
وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 50 سنتا، أو 0.78 بالمئة، لتغلق عند 64.30 دولار للبرميل. وفي جلسة الخميس سجل الخام الأمريكي أقوى مستوى له منذ أواخر 2014 عند 64.77 دولار.
وينهي برنت الأسبوع على مكاسب قدرها 3.3 بالمئة في حين سجل الخام الأمريكي قفزة بلغت 4.7 بالمئة.
……………
الذهب يسجل خامس أسبوع من المكاسب والبلاديوم يقفز لمستوى قياسي
سجلت أسعار الذهب أعلى مستوى في أربعة أشهر وخامس أسبوع من المكاسب مع هبوط الدولار الأمريكي أمام اليورو بفعل اتفاق لتشكيل إئتلاف سياسي في ألمانيا.
وقفز البلاديوم إلى مستوى قياسي، مواصلا اتجاها صعوديا يدعمه نقص في الإمدادات وزيادة في الطلب من صناعة السيارات لاستخدامه في أجهزة تنقية العادم في المركبات التي تعمل بالبنزين.
وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.2 بالمئة إلى 1338.39 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة 1339.31 دولار وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول. وينهي المعدن الأصفر الأسبوع على مكاسب قدرها 1.4 بالمئة في أطول سلسلة من المكاسب الأسبوعية منذ أبريل نيسان.
وارتفعت العقود الأمريكية للذهب تسليم فبراير شباط 0.9 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1334.90 دولار للأوقية.
وزادت أسعار الذهب مكاسبها بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيمدد للمرة الأخيرة تعليق العقوبات على إيران المرتبطة بالاتفاق النووي لإعطاء واشنطن وحلفائها الأوروبيين فرصة لإصلاح “عيوب مروعة” في الاتفاق المبرم في 2015.
وقال ترامب في بيان “هذه فرصة أخيرة”. وغذت تصريحاته مخاوف المستثمرين وعززت الطلب على الذهب كأداة استثمارية آمنة.
وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات منافسة، إلى أدنى مستوى منذ الثامن من سبتمبر أيلول.
وقفز البلاديوم 3.5 بالمئة إلى 1121.70 دولار للأوقية منهيا الأسبوع على مكاسب قدرها 2.8 بالمئة. وأثناء الجلسة سجل المعدن مستوى قياسيا مرتفعا عند 1126.30 دولار.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 1.3 بالمئة إلى 997.30 دولار للأوقية بعد أن لامس أعلى مستوى منذ الحادي عشر من سبتمبر أيلول عند 998.50 دولار. وسجل خامس أسبوع على التوالي من المكاسب مع صعوده 2.6 بالمئة هذا الأسبوع.
وقفزت الفضة 1.7 بالمئة إلى 17.25 دولار للأوقية.
……………..
بيكر هيوز: عدد الحفارات النفطية النشطة في أمريكا يسجل أكبر زيادة أسبوعية
أضافت شركات الطاقة الأمريكية عشرة حفارات نفطية هذا الأسبوع، في أكبر زيادة منذ يونيو حزيران، مع صعود أسعار الخام إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن إجمالي عدد الحفارات النفطية النشطة في الولايات المتحدة ارتفع إلى 752 في الأسبوع المنتهي في الثاني عشر من يناير كانون الثاني، وهو الأعلى منذ سبتمبر أيلول.
وعدد الحفارات النفطية في أمريكا، وهو مؤشر أولي للانتاج مستقبلا، مرتفع كثيرا عن مستواه قبل عام عندما بلغ 522 حفارا فقط بعد أن زادت شركات الطاقة خطط الانفاق في 2017 مع بدء تعافي أسعار الخام من هبوط حاد استمر عامين.
……………
المؤشر القياسي للأسهم البريطانية يغلق عند مستوى قياسي مرتفع
أغلق المؤشر القياسي للأسهم البريطانية عند مستوى قياسي مرتفع جديد ، مدعوما بزيادة حادة في سهم مجموعة جي.كيه.إن الهندسية التي قالت أنها رفضت عرضا غير مرغوب من منافستها ميلروز.
وأنهى المؤشر فايننشال تايمز المؤلف من أسهم مئة شركة بريطانية كبرى الجلسة مرتفعا 0.2 بالمئة عند 7778.64 نقطة، في حين قفز سهم جي.كيه.إن 26.2 بالمئة ليغلق عند 420 بنسا بعد أن رفضت الشركة عرض ميلروز الذي تضمن 405 بنسات للسهم، وحددت خططا لتقسيم أنشطتها إلى وحدتين.
ودفعت أنباء العرض سهم ميلروز للارتفاع بحوالي 6 بالمئة.
وفي السوق الأوروبي الأوسع أغلق المؤشر ستوكس 600 مرتفعا 0.31 بالمئة في حين صعد المؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.5 بالمئة.
ومن بين البورصات الرئيسية الأخرى في أوروبا، أغلق المؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية مرتفعا 0.3 بالمئة في حين صعد المؤشر كاك الفرنسي 0.5 بالمئة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.