أسكوت تتربع على عرش الشقق الفندقية في الصين

الإقتصادية

أعلنت شركة ’أسكوت المحدودة‘ (أسكوت)عن توقيعها عقود لإدارة 9 منشآت جديدة تضم أكثر من 2,000 وحدة فندقية في الصين، الأمر الذي مكّن الشركة من تحقيق الهدف الذي وضعته بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية في الصين بزمن قياسي سبق الزمن الذي كان متوقعاً في 2020، ومن خلال هذه المنشآت الجديدة، تكون ’أسكوت‘ قد نجحت في التربع على عرش الشقق الفندقية في الصين ، وتثبيت حضورها ضمن عدة مدن جديدة مثل هاربين وزوهاي، فضلاً عن توسيع بصمتها في مدن تشونجتشينج وفوشان وشنغهاي وووشي، حيث حققت ’أسكوت‘ عاماً قياسياً من حيث النمو في الصين، ونجحت في إضافة أكثر من 5,600 وحدة فندقية ضمن 28 منشأة خلال عام 2017، الرقم الذي يتجاوز ضعف أعداد الوحدات الفندقية التي جرت إضافتها عام 2016 والبالغة 2,700 وحدة ضمن 15 منشأة.
وبهذا الصدد، قال كيفن جوه، الرئيس التنفيذي لشركة ’أسكوت‘: ” تعتبر الصين من أكبر أسواقنا على الإطلاق، وقد تمكنا من خلال توقيع عقود الإدارة الـ9 الجديدة في الصين، من تحقيق هدفنا بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية ضمن السوق الصينية في زمن قياسي قبل الموعد المتوقع، وقد كان عام 2017 عاماً قياسياً لنا على مختلف الأصعدة، حيث تجاوزت المحفظة العالمية للشركة 72 ألف وحدة فندقية، إلى جانب تحقيق رقم قياسي من حيث عدد الوحدات الفندقية المُضافة خلال عام واحد والذي بلغ 24 ألف وحدة، ونحن واثقون من قدرتنا على تحقيق هدفنا العالمي بالوصول إلى 80 ألف وحدة فندقية خلال عام 2018، وبشكل سابق أيضاً لموعده المقرر عام 2020، وذلك عبر مواصلة التزامنا بخطط التوسع الكبيرة التي ننتهجها من خلال تحقيق الشراكات الاستراتيجية وعقود الإدارة وحقوق الامتياز والاستثمارات.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.