قوات الاحتلال تعتقل 3 فلسطينيين في الضفة وتبعد مُسنة عن الأقصى لـ15 يوماً

الرئيسية دولي

اعتقلت قوات الاحتلال أمس، مواطنا وفتى من زبوبا غرب جنين.
وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى أحمد محمود جرادات، والشاب كامل سليم جرادات “30 عاما”، بعد أن داهمت منزلي ذويهما.
كما اعتقلت قوات الاحتلال أمس، شابا من بلدة سعير في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب علاء كايد الفروخ “28 عاما”، بعد أن داهمت منزله وعبثت بمحتوياته في بلدة سعير، واقتادته إلى جهة غير معلومة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في مدينة الخليل ونصبت حواجزها العسكرية على مدخلها الشمالي “جورة بحلص”، ومدخلي بلدتي حلحول وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية.
وعلى صعيدٍ متصل، قررت سلطات الاحتلال الليلة الماضية، إبعاد المُسنّة المقدسية أميرة الحاج خليل “61 عاما” عن المسجد الاقصى المبارك، لمدة 15 يوما، بسبب رفعها علم فلسطين خلال وقفة بالأقصى عقب صلاة الجمعة، تنديداً بإعلان ترامب المشؤوم الخاص بشأن القدس.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المُسنّة المقدسية فور خروجها من المسجد الأقصى من جهة باب الناظر “المجلس″، وحوّلتها إلى مركز توقيف وتحقيق “الياهو” في باب السلسلة قبل أن تنقلها الى مركز اعتقال وتحقيق “القشلة” في باب الخليل بالقدس القديمة.
يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت عقب صلاة الجمعة في المسجد الاقصى خمسة أجانب وشاباً مقدسياً بحجة التكبير في الأقصى، واحتجزت وثائق سفرهم وحولتهم للتحقيق في مركز تابع لشرطة الاحتلال في مدينة القدس.وام.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.