تحت شعار " دور الجينات في أمراض النساء "

دبي تستضيف مؤتمر الإمارات الدولي للنساء والتوليد والعقم الخميس

الإمارات

تنطلق في دبي الخميس المقبل وعلى مدى ثلاثة أيام فعاليات مؤتمر الإمارات الدولي الرابع عشر للنساء والتوليد والعقم الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة في دبي وبدعم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية .
ويشهد المؤتمر – الذي يقام في فندق روضة البستان بدبي تحت شعار ” دور الجينات في أمراض النساء ” – مشاركة أكثر من ألف طبيب و28 محاضرا من كبار الأساتذة والأطباء في أوروبا والشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأوضحت الدكتورة عواطف البحر استشارية أمراض النساء والعقم رئيسة النساء والتوليد جمعية الإمارات الطبية رئيسة المؤتمر : ” إن مؤتمر الإمارات الدولي لأمراض النساء والعقم يعد من أهم المحافل الطبية العالمية عموما وفي المنطقة على وجه الخصوص حيث تجتمع نخبة متميزة من المحاضرين والأطباء المتخصصين لإستعراض أحدث العلوم والتقنيات ومستجداتها التي من شأنها الرقي في ممارسة هذا الاختصاص ما يعود بالنفع على كل المشاركين والحاضرين للجلسات العلمية وورش العمل المصاحبة لفعاليات المؤتمر من مختلف دول العالم والمنطقة بشكل خاص.
وأشارت البحر إلى أن البرنامج العلمي للمؤتمر – الذي تمت معادلته من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع بما يزيد على 45 ساعة تعليم طبي مستمر – سيتضمن 38 جلسة علمية إضافة إلى عقد عدد من ورش العمل التدريبية التخصصية ومعرض طبي تشارك فيه أكثر من 22 شركة طبية تعرض أحدث المنتجات والمستلزمات العلاجية والأجهزة الطبية المتخصصة في علوم التوليد والجراحة النسائية ومعالجات العقم.
ولفتت إلى أن أوراق العمل والجلسات العلمية ستتضمن عددا من المواضيع المهمة في مجال الأمراض النسائية والتوليد مثل تأثير عوز الأستروجين على الأعضاء الداخلية للمرأة باستثناء الجهاز التناسلي والدور الأكثر تغيرا في التصوير بالأمواج الصوتية للثلث الأول من فترة الحمل وكيفية رفع نسبة حصول الحمل لدى مريضات المبيض متعدد الأكياس والمعالجة الجراحية للسلس البولي الجهدي ومضاعفاته .
ونوهت إلى أن الجلسات العلمية ستتناول أيضا الاتجاهات المتغيرة في تدبير الاضطراب الجنسي لدى سن اليأس ودور المعالجة الهرمونية في علاج سرطان المبيض والرحم وتحسين عدد البيوض في سبيل نجاح الإخصاب المساعد والمفاهيم الجديدة في الاسقاطات المتكررة.
من جهته أكد عبد الله بن سوقات عضو مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن دبي أصبحت وجهة عالمية لإستضافة مختلف الأحداث والمؤتمرات .. مشيرا إلى أن استضافة مؤتمر الإمارات الدولي الرابع عشر للنساء والتوليد والعقم يوفر فرصة مثالية لتبادل الخبرات والتجارب وتطوير الأداء الطبي للقائمين على توفير الخدمات الوقائية والعلاجية خاصة في برامج الأمراض المتعلقة بالأمراض النسائية والتوليد.
وأوضح أن دعم الجائزة للفعاليات الطبية بشكل عام ولمؤتمر الإمارات للنساء والتوليد بشكل خاص يأتي في إطار جهودها المتواصلة لدعم التعليم الطبي المستمر محليا وإقليميا .. لافتا إلى أن صحة المرأة تأتي ضمن أولويات الهيئات الصحية المختلفة بالدولة تقديرا لدورها المحوري في النهوض بالمجتمع في المجالات كافة وعلى جميع المستويات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.