الكويت تعين المجموعة الثلاثية لتقديم المشورة في إدراج البورصة

الإقتصادية

قالت هيئة أسواق المال الكويتية أمس إن الكويت عينت المجموعة الثلاثية العالمية للاستشارات لتقديم المشورة بشأن الطرح العام الأولي للبورصة.
المجموعة الثلاثية مشروع مشترك بين الهيئة العامة للاستثمار الكويتية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وشركة أوليفر وايمان الاستشارية.
تدرس الكويت طرح سوق الأسهم لديها للاكتتاب العام منذ سنوات لكن السجالات السياسية الداخلية والبيروقراضية المتجذرة عطلا العملية.
…………
اليورو يرتفع مع انخفاض الدولار بفعل صعود للأسهم
ارتفع اليورو أمس في حين نزل الدولار فيما أدى تعافي أسواق الأسهم لتوقف الاتجاه الصعودي القوي للعملة الأمريكية.
وعاد بعض الإقبال على المخاطرة لأسواق العملة بعد الهبوط المسجل الأسبوع الماضي مما ساعد عملات الأسواق الناشئة عالية العائد والعملات المرتبطة بسلع أولية مثل الدولارين الاسترالي والكندي إلا أن المكاسب كانت محدودة.
ونزل الدولار 0.2 بالمئة مقابل سلة من العملات ليمحو جزءا من مكاسب الأسبوع الماضي لتسجل العملة الأمريكية أفضل أداء أسبوعي منذ 2016.
وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2275 دولار بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى خلال الجلسة عند 1.2298 دولار. وسجل اليورو أسوأ أداء أسبوعي منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016 في الأسبوع الماضي.
ومقابل الين تراجع الدولار ولكنه استقر فوق أقل مستوى في خمسة أشهر.
ونزل الدولار 0.1 بالمئة إلى 108.69 ين ليظل أعلى من مستواه المتدني يوم الجمعة عند 108.05 ين وهو أقل مستوى منذ 11 سبتمبر أيلول. ونزل الدولار الأسبوع الماضي نحو 1.3 بالمئة مقابل الين.
………….
النفط يرتفع 2% مع استقرار الأسواق العالمية وهبوط الدولار
ارتفع النفط اثنين بالمئة أمس معوضا بعض خسائره الحادة من الأسبوع الماضي في ظل استقرار الأسهم العالمية بعد تكبدها أكبر انخفاض لأسبوع واحد في عامين.
و ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 95 سنتا إلى 63.74 دولار للبرميل بزيادة نحو اثنين بالمئة في حين تقدم الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.03 دولار إلى 60.23 دولار وهي زيادة 1.8 بالمئة.
ساعد تراجع الدولار في دعم النفط بجعله الخام المسعر بالعملة الأمريكية أقل تكلفة لحملة العملات الأخرى.
واستقت الأسهم الأوروبية الاتجاه من مكاسب السوق الأمريكية يوم الجمعة في حين تعززت أسعار سلع أولية أخرى مثل النحاس والذهب.
ومازال استهلاك النفط قويا وإن كان ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي قد هبط بالأسعار عن ذروة 2018 التي تجاوزت 70 دولارا للبرميل وبات يهدد جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول لرفع الأسعار عن طريق كبح المعروض.
وقال بارني شيلدروب كبير محللي أسواق السلع الأولية لدى اس.إي.بي “نمو الطلب قوي جدا وهو ما يغذي الوضع الحالي إلى جانب التراجعات الحاصلة في أماكن مثل فنزويلا. إذا ظل الطلب قويا فستظل أوبك على ما يبدو مسيطرة على الوضع في 2019.”
وأضاف “إذا حدث وتباطأ النمو العالمي وبدأ الطلب على النفط يتباطأ فإن نمو الإنتاج في الولايات المتحدة سيصبح مشكلة لأن كعكة أوبك ستبدا بالانكماش.”
………….
منظمة التجارة تتوقع استمرار نمو التجارة العالمية فوق المعدلات الطبيعية
أظهرت التوقعات الفصلية لمنظمة التجارة العالمية أمس أن من المتوقع استمرار نمو حركة تجارة السلع العالمية بأكثر من المعدلات الطبيعية في الربع الثاني من العام.
وسجل المؤشر المجمع الذي تنشره المنظمة منذ الربع الثالث من 2016 قراءة عند 102.3 مقارنة مع 102.2 في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.
………….
مصر تعزز الجهود لجذب استثمارات في خليج السويس
أعلن وزير البترول المصري طارق الملا أمس اتفاقا مع شركة عالمية لإجراء مسح سيزمي إقليمي بمنطقة خليج السويس “بما يساهم في جذب الشركات العالمية لتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف وفتح المجال لزيادة احتياطات إنتاج الزيت الخام” هناك.
وأضاف الملا خلال مؤتمر للطاقة في القاهرة أن مصر تعمل على تحسين جودة منتجات الوقود بالتعاون مع شركات تسويق أجنبية.
ولم يذكر اسم الشركة التي وقعت مصر الاتفاق معها ولا أي تفاصيل بشأن الاتفاق.
كانت مصر بدأت العام الماضي الإنتاج من حقل الغاز العملاق ظُهر في البحر المتوسط بإنتاج مبدئي 350 مليون قدم مكعبة يوميا.
وكانت شركة إيني الإيطالية اكتشفت الحقل ظُهر في 2015 ويحوي الحقل نحو 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.
…………
أسهم أوروبا تتعافى قليلا بعد أسبوع مضطرب
تعافت الأسهم الأوروبية من أقل مستوى في ستة أشهر أمس مع ما يبدو من انحسار لحالة القلق الناجمة عن تفاقم مفاجيء لتقلبات في السوق محت تريليون دولار من القيمة السوقية للأسهم.
وساهمت مكاسب في جميع القطاعات المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على الصعود 1.2 بالمئة بعدما أغلق عند أقل مستوى منذ أغسطس آب يوم الجمعة الماضي. كما ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني بأكثر من واحد بالمئة.
ودفع تفاؤل المتعاملين سهما فيكتركس ودليفري هيرو لقمة المؤشر ستوكس وزاد كل منهما أكثر من أربعة بالمئة.
وزاد سهم مجموعة اكزو نوبل 1.4 بالمئة بعد أن ذكر تقرير لفايننشال تايمز نقلا عن مصدر أن شركة أبولو عملاق الاستثمار المباشر تعاونت من أكبر صندوق لمعاشات التقاعد في هولندا لشراء وحدة كيماويات متخصصة ممملوكة للمجموعة بقيمة عشرة مليارات يورو.
………..
الذهب يرتفع مع تراجع الدولار قبل نشر بيانات أمريكية
ارتفعت أسعار الذهب أمس مع هبوط الدولار عقب موجة صعود في الأسبوع الماضي في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة في وقت لاحق من الأسبوع لاستشفاف إشارات على وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية.
وصعد الذهب في التعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1323.63 دولار للأوقية (الأونصة). وفي الأسبوع الماضي نزل المعدن الأصفر 1.2 بالمئة مسجلا خسائر أسبوعية للمرة الثانية على التوالي.
وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8 بالمئة إلى 1325.60 دولار للأوقية.
ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.38 بالمئة إلى 90.096. وفي الأسبوع الماضي ارتفع المؤشر 1.4 بالمئة مع فرار المستثمرين لأصول أكثر أمنا في ظل تهاوي الأسواق في الأسهم العالمية.
وتصدر بيانات أسعار المستهلكين الأمريكيين يوم الأربعاء وستعطي مؤشرا أوضح عن وتيرة التضخم وتوقعات رفع أسعار الفائدة. وكانت مخاوف من زيادة معدل التضخم أدت لهبوط أسواق الأسهم العالمية الأسبوع الماضي.
وهبطت أسعار الذهب 2.5 بالمئة في الأسبوعين السابقين .
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.8 بالمئة إلى 16.48 دولار للأوقية.
وصعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 970.10 دولار للأوقية. وكان قد نزل يوم الجمعة إلى 953 دولارا للأوقية، وهو الأقل منذ العاشر من يناير كانون الثاني.
وزاد البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 985.97 دولار للأوقية. وفي الجلسة السابقة لامس المعدن أقل مستوى منذ 25 أكتوبر تشرين الأول.
…………….
وزير البترول المصري: مصر نفذت خارطة طريق لصناعه المستقبل
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري إن الدولة المصرية نفذت خارطة طريق لتعظيم الاستفادة من إمكانيات مصر وصناعة مستقبلها والتي كان خلفها قيادة واعية وحكومة قوية وإرادة شعب عظيم وتم صياغة رؤية مشتركة للمستقبل.
واوضح الملا، أن هذه الخارطة شملت تنفيذ حزمة من الإصلاحات الجريئة لتحسين كفاءة الطاقة واستدامتها إلى جانب التشريعات الجاذبة للاستثمار وتحرير سعر الصرف بما يصب في زيادة تنافسية الاقتصاد المصري.
وأكد وزير البترول، أن منهجية عمل وزارة البترول والإصلاحات التي نفذتها لتحقيق استدامة موارد الطاقة تلاقت مع السياسات الاصلاحية للدولة وأدت إلى تخطي ما واجهته منظومة الطاقة من تحديات وأزمات في السابق.
………………..
“أوبك”: مصر أحد المصادر الرئيسية لمحاور الطاقة بالمنطقة
قال سكرتير عام منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، محمد باركيندو: “إن مصر أصبحت أحد المصادر الرئيسية لمحاور الطاقة في المنطقة، وذلك كله بفضل قيادة تهتم بالمستقبل”.
وأضاف – فى كلمته خلال افتتاح مؤتمر ومعرض مصر الدولي الثاني للبترول (إيجيبس 2018) – أن القاهرة وضعت السياسات التي تنتهجها أوبك منذ عام 1959، معربًا عن تقديره للرئيس عبد الفتاح السيسي لريادته وقيادته الحكيمة لمصر.
وعبر عن سعادته البالغة عن الاكتشافات الأخيرة في مصر مثل حقل ظُهر، ما جعل مصر بالفعل محركًا رئيسيًا من موارد الطاقة في المنطقة وفي العالم ككل.
وأشاد بالدور الذي لعبه المهندس طارق الملا وزير البترول، في اجتماع نوفمبر 2017، حيث جمع خلال الاجتماع وجهات النظر بين الدول الأعضاء في الأوبك وغير الأعضاء في رؤية مشتركة التي هي تمثل رؤية مصر في الواقع، مضيفا أن هذا وإن دل فإنه يدل على دور مصر الريادي.
وأوضح أن مؤتمر إنما يعكس الاهتمام الرئيسى لمصر لصناعات البترول، منوها بأن عام 2017 شهد انتعاشا في الاقتصادية العالمية التي وصلت إلى 3.8%..ومن المتوقع زيادة النمو في إنتاجية البترول إلى 1.6% ليصل إلى مليون برميل أمس في 2018.
وأشار إلى أن إنتاج البترول شهد زيادة كبيرة حيث وصل إلى 100 مليون برميل في موضحا أن هذه الزيادة كان متوقع تحقيقها في عام 2019.
وأكد سكرتير عام منظمة الأوبك أنه من المتوقع أن يزداد معدل النمو في الطاقة ويستمر على مدار الأعوام المقبلة، حيث من المقرر أن تشهد إنتاجية البترول والغاز ارتفاعا بنسبة 35% حتى عام 2040، موضحا أن صناعة البترول والغاز ستلعب دورا هاما في مجال خليط الطاقة العالمية في الفترة القادمة مما يستدعي الاستعانة باستثمارات ضخمة وهذا ما تخوضه مصر في الفترة الحالية والمقبلة بخلاف أن العديد من الدول ستسير على هذا النهج في الفترة المقبلة مما يجعله فرصة سانحة لتظل مصر من بين الدول الرائدة في هذا الصدد.
وقال إن الاستثمارات في الاستكشافات البترولية قد انخفضت بنسبة 27% خلال عامي 2015 – 2016، لافتا إلى أنه من الضروري أن يكون هناك استقرار في مسألة الاستثمار في مجال البترول والاستكشافات، وأضاف أن دور مصر في منظمة الأوبك كان رائدا ورئيسيا حيث يظل مستقبل هذه الصناعة في إطار التعاون وفي سياق التضامن بين الدول المنتجة العضوة وغير العضوة في الأوبك، مؤكدا أن الرئيس السيسي يلعب دورا هاما ورائدا في المنظمة والمنطقة.
ولفت إلى أن المنظمة أصبحت تربطها صداقة مع دول من غير الأعضاء منذ ديسمبر 2016 عبر إعلان التعاون، موضحا أن المنظمة مازالت تنتظر الكثير من التعاون في مجال البترول والغاز.
……………..
البنك المركزى المصري يطرح سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه
يطرح البنك المركزى المصرى، نيابة عن وزارة المالية، أمس، سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه، الأولى بقيمة 1.25 مليار جنيه لأجل 5 سنوات، والثانية بقيمة مليار جنيه، لأجل 10 سنوات.
ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، للعام المالى الجارى 370 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.
……………
أوبك لا تتوقع توازن سوق النفط قبل نهاية العام مع زيادة معروض المنافسين
قالت أوبك أمس إن سوق النفط لن تتوازن مجددا إلا قرب نهاية 2018 نظرا للإمدادات الإضافية من الولايات المتحدة ومنتجين آخرين غير أعضاء في المنظمة مما يعوض أثر اتفاق تقوده أوبك لتصريف تخمة المعروض العالمي.
وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير شهري إن المنتجين غير الأعضاء سيزيدون المعروض بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا هذا العام. وتلك هي الزيادة الثالثة على التوالي من توقع كان يبلغ 870 ألف برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني.
وقال تقرير أوبك “تعافي سعر النفط المطرد منذ صيف 2017 وتجدد الاهتمام بفرص النمو أفضى إلى قيام شركات النفط الكبرى بتعويض تأخرها على صعيد أنشطة التنقيب هذا العام سواء في قطاع النفط الصخري أو أعمال المياه العميقة.
“من غير المتوقع أن تستعيد السوق توازنها إلا قرب نهاية العام الحالي.”
………….
بي.بي تبدأ الإنتاج من حقل الغاز المصري أتول قبل الموعد المقرر بـ 7 أشهر
قالت شركة بي.بي إنها بدأت الإنتاج من حقل الغاز المصري أتول قبل الموعد المقرر بسبعة أشهر.
وأضافت أن المشروع ينتج 350 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا وعشرة آلاف برميل يوميا من المكثفات حاليا.
وقالت بي.بي إن صافي الإنتاج الإجمالي من مشاريعها الجديدة من المتوقع حاليا أن يبلغ 900 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي بحلول 2021.
………….
مسؤولون: إعادة إعمار العراق ستتكلف 88 مليار دولار
قال مسؤولون عراقيون في مؤتمر دولي أمس إن إعادة إعمار العراق ستتكلف 88.2 مليار دولار مع إعطاء الإسكان أولوية عاجلة بشكل خاص.
وقال قصي عبد الفتاح المدير العام بوزارة التخطيط العراقية إن هناك حاجة إلى 22 مليار دولار في الأجل القصير ونحو 65 مليارا أخرى على المدى المتوسط دون أن يحدد أي إطار زمني.
وقال سلمان الجميلي وزير التخطيط العراقي إن إعادة بناء العراق تعيد الأمل إلى العراق وإن إعادة الاستقرار إلى العراق يحقق الاستقرار في دول المنطقة والعالم مضيفا أن إعادة البناء من هذا المنطلق مسؤولية المجتمع الدولي أيضا.
وقال مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي في المؤتمر إنه يمكن للدول مساعدة العراق بأن تكون ضامنة له لدى المقرضين ما يتيح حصوله على قروض ميسرة لتمويل مشروعات البنية التحتية مضيفا أن هناك مؤشرات أولية تفيد أن بعض الدول ستفعل ذلك.
وقال راجا ريحان إرشاد كبير خبراء إدارة مخاطر الكوارث في البنك الدولي إن قطاع الإسكان هو الأكثر حاجة بشكل ملح للتمويل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.