صندوق أبوظبي للتنمية يبحث مع “البنك الآسيوي للاستثمار” دعم الجهود التنموية

الإقتصادية

بحث صندوق أبوظبي للتنمية ـ الراعي الاستراتيجي للقمة العالمية للحكومات 2018 ـ مع البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية العلاقات التنموية بين الجانبين والدور الريادي الذي تقوم به الإمارات في المساهمة في دعم جهود تحقيق التنمية المستدامة.
والتقى سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية خلال فعاليات اليوم الثاني من القمة معالي داني أليكساندر نائب رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية حيث بحث الجانبان الجهود المشتركة التي يقوم بها الصندوق بالتعاون مع البنك لدعم النمو وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قارة آسيا.
وأكد السويدي حرص دولة الإمارات على تمكين البنك من تحقيق أهدافه التي تتركز في الدرجة الأولى على تمويل مشاريع البنى التحتية لتغطية الفجوة في عمليات التمويل في ضوء نقص الاستثمارات في البنية التحتية في الدول الآسيوية إضافة إلى تشجيع الاستثمار في القطاعات الإنتاجية ودعم المشاريع ذات الأثر الاقتصادي.
وقال أن القمة العالمية للحكومات تركز خلال دورتها الحالية على دعم الجهود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.. مشيرا إلى أن جهود القمة تساعد الحكومات والدول المشاركة على استشراف المستقبل من خلال ما تم عرضه من ورش العمل التي عقدت على مدى اليومين الماضيين والتي بحثت كيفية التعامل من المستقبل وتقديم الحلول ومعالجة التحديات التي تواجهها الحكومات في هذا المجال.
وانضمت دولة الإمارات كعضو مؤسس ودائم في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية في أبريل 2015 إلى جانب أكثر من 57 دولة من الأعضاء المؤسسين وذلك حرصا منها على التعاون مع المجتمع الدولي بهدف تحسين مستوى حياة الشعوب في الدول النامية حيث تتوافق تلك الأهداف مع توجهات البنك الداعمة للدول النامية في قارة آسيا.
من جانبة أكد معالي داني أليكساندر أهمية دور دولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية في تحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية وسعيها الدؤوب من خلال عضوية الصندوق في مجلس إدارة البنك للمساهمة بشكل فعال في تمويل المشاريع التنموية حسب الأهداف الاستراتيجية والأولويات المحددة للبنك وهي تمويل مشاريع البنية التحتية المستدامة في الدول الآسيوية.
وقال أن القمة العالمية للحكومات تطرح ضمن اجندتها العديد من القضايا ذات الأهمية والمتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتبني مفاهيم تساعدها على تحقيق التنمية المستدامة وهو ما يسعى البنك إلى تطبيقه عالميا.
ويهدف البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي يبلغ رأسمالة 100 مليار دولار إلى توفير مصادر جديدة لتمويل العمليات التنموية في قارة آسيا والمحافظة على مستوى متوازن من النمو الاقتصادي في البلدان الآسيوية إلى مواجهة التحديات التمويلية التي تواجه عمليات التنمية.
وتم تكليف صندوق أبوظبي للتنمية بتمثيل دولة الإمارات في التنسيق مع إدارة البنك ومتابعة جميع الأعمال والمشاريع المنبثقة عنه.
وتبلغ حصة دولة الإمارات في رأسمال البنك 1.185 مليار دولار وساهم وجود الصندوق في مجلس إدارة البنك ممثلا عن دولة الإمارات في التعزيز من دوره التنموي في البلدان الآسيوية وقدرته على دعم المشاريع التنموية فيها إضافة إلى الاستفادة من الخبرات والمعلومات الفنية المتوفرة التي سيقدمها البنك مما يعمل على تعميق التعاون والتكامل الإقليمي مع الدول الآسيوية في المجالات ذات الاهتمام المشترك. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.