الطاقة والعقار يدفعان سوق أبوظبي للارتفاع

الإقتصادية

أنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة أمس الإثنين، على ارتفاع مدفوعاً بقطاع الطاقة والعقار.
وبنهاية التعاملات ارتفع أداء المؤشر العام بنسبة 0.56% الى مستوى 4609.91 نقطة ليربح من خلالها 25.50 نقطة.
وجاءت ارتفاعات المؤشر وسط نمو في حركة التداولات مقارنة بجلسة أمس الأحد، حيث تم التداول على 90 مليون سهم مقابل 61.70 مليون سهم، وبقيمة 150.48 مليون درهم مقابل 12.85 مليون درهم.
وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات إن الأسواق لاتزال تمر بحالة من التزاجع غير منطقي في وقت يفترض ان تشهد تحسناً بالأسعار والمؤشرات والسيوله.
وأضاف عجاج لـ “مباشر” انه من المفترض في ظل النتائج الأيجابيه التي أظهرتها معظم الشركات وخاصة القياديه ان تظهر الأسواق ارتفاعاً الا ان ذلك لم يشفع للسوق بأن تتحسن بسبب العامل النفسي المسيطر على المستثمرين وإبتعاد المحافظ الأستثمارية.
وأضاف عجاج، أن تذبذب أداء الاسواق العالميه أيضاً كان له دوراً في تذبذب أداء الأسواق.
ورجح عجاج أن تدعم الارباح النقدية الموزعة للأسهم في الفترة القادمة سيولة السوق وتغير مسارها للأفضل.
وارتفع بالمؤشر العام قطاع الطاقة بنسبة 2.90% من خلال مكاسب سهم طاقة والذي قفز بنحو 11.86%.
كما ارتفع أداء سهم أدنوك للتوزيع بنسبة 2.27%، وحقق سهم دانة غاز مكاسب بنسبة 1.35%.
وزاد قطاع العقارات بنسبة 1.46%، من خلال مكاسب سهم رأس الخيمة العقارية المرتفع بنسبة 3.85%، والدار العقارية بنسبة 1.35%.
وارتفع أيضاً أداء قطاع البنوك بنسبة 0.72% من خلال مكاسب سهم أبوظبي الإسلامي بنسبة 2.48%، والتجاري بنحو 1.39%.
وفي المقابل قلصت تراجعات قطاع الاتصالات من مكاسب سوق أبوظبي لترصدر التراجعات بنحو 0.29%.
وتصدر سهم ابوظبي التجاري التداولات من حيث القيمة بنحو 25.18 مليون درهم، فيما كان سهم طاقة الأنشط تداولاً من حيث الحجم بنحو 25 مليون سهم.

العقار يفلت من تراجعات سوق دبي

اختتم المؤشر العام لسوق دبي المالي تعاملات جلسة أمس الإثنين على تراجع للجلسة الثالثة على التوالي.
وخيم اللون الأحمر على معظم قطاعات السوق باستثناء القطاع العقاري الذي ارتفع وحيداً.
وسجل المؤشر العام تراجعاً بنسبة 0.17% الى مستوى 3314.93 نقطة ليفقد من خلالها 5.65 نقطة.
وعلى صعيد التداولات شهدت تراجعاً طفيفاً مقارنة بجلسة امس الأحد، ليصل اجمالي أحجام التداول الى 176.72 مليون سهم مقابل 195.69 مليون سهم وبقيمة 300.44مليون درهم مقارنة بـ303.069 مليون درهم.
وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات إن الأسواق لاتزال تمر بحالة من التزاجع غير منطقي في وقت يفترض ان تشهد تحسناً بالأسعار والمؤشرات والسيوله.
وأضاف عجاج لـ “مباشر” انه من المفترض في ظل النتائج الأيجابيه التي أظهرتها معظم الشركات وخاصة القياديه ان تظهر الأسواق ارتفاعاً الا ان ذلك لم يشفع للسوق بأن تتحسن بسبب العامل النفسي المسيطر على المستثمرين وإبتعاد المحافظ الأستثمارية.
وتراجع بالمؤشر العام قطاع الاستثمار بنسبة 1.67%، متأثراً بهبوط سهم دبي للاستثمار وأملاك للتمويل بنسبة 2.13%، و2.10% على الترتيب.
وأضاف عجاج، أن تذبذب أداء الاسواق العالميه أيضاً كان له دوراً في تذبذب أداء الأسواق.
ورجح عجاج أن تدعم الارباح النقدية الموزعة للأسهم في الفترة القادمة سيولة السوق وتغير مسارها للأفضل.
ونزل قطاع الاتصالات بنسبة 0.39% بعد ان تراجع سهم دو بنفس النسبة.
وتراجع قطاع البنوك بنسبة 0.06% بعد ان تراجع سهم دبي الاسلامي بنسبة 0.48%.

وفي المقابل لم يرتفع سوى قطاع العقار بنسبة 0.1% مدفوعاً بارتفاعات سهم اعمار للتطوير واعمار العقارية بنسبة 1.78%، و0.47% لكل منهما على الترتيب.
وقاد تداولات السوق سهم اعمار بنسبة 88 مليون درهم، فيما تصدر احجام التداول سهم العربية للطيران بنحو 29.06 مليون سهم.

العربية المصرفية يقود السوق البحريني للارتفاع الثاني

ارتفع مؤشر بورصة البحرين خلال تداولات جلسة أمس الاثنين، للجلسة الثانية على التوالي.
وصعد المؤشر العام بنسبة 1.02% إلى مستوى 1347.12 نقطة بمكسب نحو 13.56 نقطة.
وقفزت أحجام التداول لتصل إلى 5.9 مليون سهم مقابل 2.7 مليون سهم، كما ارتفعت قيمة التداول إلى 1.97 مليون دينار بحريني مقارنة بـ 781.9 ألف دينار بحريني بالجلسة الماضية.
وعزز المؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 2.76%، بعد ارتفاع العربية المصرفية 8.93%، وإنفستكورب 5.23%، فضلاً عن جي إف إتش المالية 2.70%.
وانتعش قطاع الصناعة بنسبة 1.53%؛ مدفوعاً بسهم ألمنيوم البحرين – ألبا بنحو 1.56%.
كما صعد قطاع البنوك 0.52%، بعد أن انتعش الأهلي المتحد 0.72%.

القياديات ترتفع بمؤشر مسقط عند الإغلاق

أنهى المؤشر العام لسوق مسقط تعاملات أمس الاثنين مرتفعاً 0.18%, بإقفاله عند مستوى 5002.87 نقطة، رابحاً 8.86 نقطة، مقارنة بمستوياته بنهاية جلسة أمس الأول الأحد.
ودعم المؤشر العام، اليوم، ارتفاع أسهمه القيادية؛ ليصعد بنك العز الإسلامي 2.78%، وصعد العنقاء للطاقة 2.27%، كما ارتفع البنك الوطني العماني 1.94%.

وشهدت القطاعات ارتفاعاً جماعياً اليوم، وفي صدارتها الخدمات بنسبة 0.41%؛ بدعم 4 أسهم؛ ليصعد النهضة للخدمات 1.8%، كما ارتفع أريدو 1.15%.
وارتفع مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.27%, بدعم 7 أسهم؛ ليرتفع البنك الأهلي 1.85%، كما صعد المدينة للاستثمار 1.75%.
وصعد كذلك مؤشر قطاع الصناعة 0.03%؛ مدفوعاً بارتفاع 4 أسهم, وتصدر مصانع مسقط للخيوط الرابحين اليوم بنسبة 4.88%, وارتفع المها للسيراميك 1.39%.
وتجاهل قطاع الصناعة تقدم سهم الأنوار للسيراميك على المتراجعين اليوم بنسبة 2.22%.
وارتفع حجم التداولات اليوم إلى 5.47 مليون سهم، مقابل 3.92 مليون سهم بالجلسة الماضية،كما زادت قيمة التداولات إلى 1.12 مليون ريال، مقابل 680.47 ألف ريال بجلسة أمس الأول الأحد.

تباين للمؤشرات الكويتية.. والبورصة تشهد أقل كميات خلال شهر ونصف

أنهت المؤشرات الكويتية جلسة أمس الاثنين على تباين، حيث ارتفع السعري 1.02% عند النقطة 6707.45 رابحاً 67.5 نقطة، فيما تراجع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.09% و0.12% على الترتيب.
ويرى المُحلل الفني لسوق المال، بدار البدر، أن تجاوز المؤشر السعري للبورصة اليوم الحاجز المئوي 6700 نقطة مؤشر إيجابي شريطة التأكيد غداً وبعد غد لعملية الصعود ليستهدف بنهاية الأسبوع مستويات 6850 نقطة.
وقال البدر لـ”مباشر”، إن المؤشر السعري تنتظره غداً مقاومة هامة عند 6720 نقطة، ويتطلب تجاوزها مستويات أعلى من سيولة اليوم.
وأوضح البدر أن المؤشر إذا ما خالف التوقعات غداً وانخفض مرة أخرى أسفل مستويات 6700 نقطة، فإنه يتجه بشكل أكبر لتأسيس عملية هبوط إلى مستويات بين 6500 إلى 6600 نقطة خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع.
وارتفعت اليوم مؤشرات 6 قطاعات يتصدرها العقارات بنحو 4.7%، بدفع من صعود عدة أسهم بالقطاع يتقدمها ريــم بنسبة 19.09%.
في المقابل، تراجعت مؤشرات 6 قطاعات أخرى أبرزها الاتصالات بنسبة 0.43%، بضغط من هبوط 3 أسهم بالقطاع أهمها زين الذي يترقب ما ستُسفر عنه عمومية الشركة المُنعقدة الآن.
وتصدر سهم الكيبل التلفزيوني ارتفاعات البورصة عند الإغلاق بنمو نسبته 38.9%، فيما جاء سهم الفنادق الكويتية على رأس التراجعات بنحو 19.9%.
وشهدت البورصة أمس أقل حجم تداول خلال شهر ونصف، حيث انخفضت الكميات 24.5% إلى 47.24 مليون سهم مقابل 62.57 مليون سهم بالأمس، فيما تراجعت السيولة بنحو طفيف إلى 9.06 مليون دينار مقابل 9.11 مليون دينار بجلسة الأحد.
وقال المُحلل الفني لأسواق المال، لـ”مباشر”، إن أسواق الخليج ضعيفة اليوم بشكل عام والقيمة المتداولة متدنية جداً بسبب ترقب حركة الداو جونز مساءً، والذي نتوقع أن يبدأ بعمل الارتفاع المتذبذب لتعديل مساره الهابط ما لم يُبدي ضعف أكبر أو اختراق مقاومات.
وحقق سهم بنك بوبيان أنشط سيولة بالبورصة اليوم بنحو 2.32 مليون دينار مرتفعاً 1.47%، فيما تصدر سهم لوجستيك الكميات بحجم تداول بلغ 5.07 مليون سهم مرتفعاً 1.16%.

المؤشر السعودي يرتفع بأعلى وتيرة في 21 جلسة..و”الموازي” يعود للمكاسب

أنهى سوق الأسهم السعودية “تداول”، ثاني جلسات الأسبوع بارتفاع ملحوظ، ليعاود مكاسبه بعد 6 جلسات من التراجع، مرتفعا بأعلى وتيرة في 21 جلسة، وعاد السوق الموازي “نمو” للمكاسب.
وأغلق المؤشر العام للسوق “تاسي” مرتفعا بنسبة 1.34%، وهي أعلى مكاسب للسوق منذ جلسة 14 يناير الماضي، ليضيف إلى رصيده 98.42 نقطة، صعد بها إلى مستوى 7,425.57 نقطة.

وأنهى مؤشر “نمو”، تعاملاته على ارتفاع نسبته 0.29%، بمكاسب بلغت 8.66 نقطة، ليغلق عند مستوى 2,993.66 نقطة.

وارتفعت قيم التداول بالسوق الرسمي، بشكل هامشي إلى 3.09 مليار ريال (825.07 مليون دولار) مقابل 3.01 مليار ريال (803.2 مليون دولار) ، بالجلسة السابقة.

وصعدت كميات التداول بنهاية جلسة اليوم الاثنين إلى نحو 147 مليون سهم، مقابل 146.34 مليون سهم بجلسة أمس الأحد.

وغلب اللون الأخضر، على قطاعات “تداول”، بصدارة “الإعلام” الذي صعد 2.83%، تلاه قطاع الطاقة بارتفاع نسبته 1.98%، وحل البنوك بالمركز الثالث بنسبة 1.76%، وارتفع قطاعا المواد الأساسية والاتصالات 1.63% و1.04% على التوالي.

وفي المقابل، اقتصرت الخسائر على 3 قطاعات، تصدرها قطاع تجزئة السلع الكمالية، بتراجع نسبته 0.37%، تلاه قطاع السلع طويلة الأجل بنسبة تراجع بلغت 0.23%.

وعلى مستوى أداء الأسهم، فقد شملت الارتفاعات 150 سهما بالسوق الرسمي، بصدارة سهم “أسيج” الذي صعد 8.34% ليصل إلى مستوى 10 ريالات.

وعلى الجانب الآخر اقتصرت القائمة الحمراء على 27 سهما، جاء على رأسها سهم “الأهلية” الذي هبط 1.88% إلى مستوى 12.02 ريال.

وتصدر سهم “الإنماء” نشاط الأسهم من حيث القيم، بقيمة تداول بلغت 443.2 مليون ريال، وكانت أعلى الكميات لسهم “دار الأركان”، بكمية تداول بلغت 27.08 مليون سهم.

وفيما يخص أسهم “الموازي، فقد تصدر سهم “الصمعاني” المكاسب بارتفاع نسبته 20.03%، ليقفز إلى مستوى 77.90 ريال، وأغلق “باعظيم” وحيدا باللون الأحمر، بتراجع نسبته 3.77% عند مستوى 25.50 ريال.
وكان المؤشر العام للسوق قد أنهى أولى جلسات الأسبوع، على تراجع، مواصلا خسائره للجلسة السادسة على التوالي، ليسجل أدنى مستوياته في شهر، وواصل مؤشر السوق الموازي “نمو” نزيف النقاط.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.