عباس يطالب موسكو بمعارضة قرار واشنطن بشأن القدس

دولي

يسعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي زار روسيا أمس الى التأكد من دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له في مواجهة واشنطن التي اعترفت بالقدس عاصمة لـ”اسرائيل”، وذلك بعد اسبوعين من زيارة رئيس الوزراء “الاسرائيلي” “بنيامين نتانياهو” لموسكو.
ونُقل اللقاء الى موسكو بعد ان كان مقررا في منتجع سوتشي بعد تحطم طائرة ركاب أوقع 71 قتيلا بداية الأسبوع بالقرب من العاصمة، بحسب ما أعلن الكرملين.
ومن المقرر ان يلقي عباس الذي يرفض اجراء اي اتصال مع ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ اعتراف واشنطن في نهاية العام 2017 بالقدس عاصمة لـ”اسرائيل”، كلمة أمام مجلس الامن الدولي في 20 فبراير الحالي.
والقدس في صلب النزاع بين “اسرائيل” والفلسطينيين الذين يتمسكون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة في حين اعلنت “اسرائيل” القدس المحتلة منذ 1967 عاصمتها الابدية في 1980. وشهدت العلاقات الفلسطينية الأمريكية توترا شديدا بعد قرار ترامب بشأن القدس الذي أنهى عقوداً من الدبلوماسية الأمريكية المتريثة.
وعلق الكسندر شوميلين من مركز تحليل النزاعات في الشرق الاوسط ان “عباس يسعى من خلال الزيارة الى التأكد مجددا من دعم روسيا حليفة الفلسطينيين القديمة والحؤول دون تمكن “نتانياهو” من اقناع موسكو بالحياد عن خطها”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.