ضمن استراتيجيتها لـ"عام زايد"

جامعة أبوظبي تدشن عدداً من المبادرات والفعاليات المجتمعية

الإمارات

دشنت جامعة أبوظبي ضمن استراتيجيتها لعام زايد 2018 عدداً من المبادرات والفعاليات المجتمعية استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بإطلاق عام زايد .
وتستهدف استراتيجية الجامعة التي تأتي برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي تسليط الضوء على المنجزات التاريخية والإرث الحضاري والمكتسبات الوطنية التي تحققت لدولة الإمارات العربية المتحدة على يدي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
وأكد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الجامعة في أبوظبي أهمية توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بأن يكون عام 2018 هو عام زايد، وهو ما يجسد مكانة المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه في قلوب جميع أبناء وبنات الوطن والمقيمين على أرضها الطيبة بل وفي قلوب الملايين من أبناء العالم الذين سكن حب زايد في قلوبهم كافة.
وقال سعادته في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي إن الجامعة وهي تدشن هذه الاستراتيجية إنما تترجم رسالتها ودورها كمؤسسة وطنية رائدة في التعليم العالي تبني الشخصية الطلابية المعتزة بهويتها الوطنية وإرثها الحضاري والمنفتحة على ثقافات العالم وما يشهده من تطور في جميع المجالات .. مشيراً إلى نجاح الجامعة في تحقيق استراتيجة متميزة خلال العالم الماضي عام الخير، من خلال تنفيذ 60 مبادرة ومشروع وفعالية عززت من مكانتها على الصعيد المجتمعي.
ومن جانبه أكد سالم مبارك الظاهري على أنه روعي في اختيار المبادرات والفعاليات أن تغطي مجالات متنوعة تخدم مختلف فئات المجتمع وتعكس رسالة جامعة أبوظبي ومشاركتها المتميزة في هذه المبادرة الوطنية الرائدة .. مشيراً إلى أن أجندة الاستراتيجية تتضمن مبادرات ومشروعات مجتمعية وأنشطة موزعة على مدار العام ومنها إطلاق مسابقة كنوز زايد وتدشين جائزة الشيخ زايد للخدمة المجتمعية تنظيم مسيرة الشيخ زايد استضافة أصحاب الهمم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.