مستشفى النور يجري جراحة لإزالة ورم نادر من مريض يعاني من ألم شديد في البطن وارتفاع ضغط الدم

الإمارات

أبوظبي: الوطن

عالج مؤخراً فريق من المتخصصين في ميديكلينيك مستشفى النور مريضاً كان يُعاني منذ سنوات من ألم شديد في البطن وارتفاع مزمن في ضغط الدم من خلال إجراء عملية جراحية وإزالة ورم نادر تبين أنه السبب الرئيسي لهذه المشاكل الصحية.
حضر المريض الذي يبلغ من العمر 58 عاماً إلى المستشفى وهو يشكو من ألم في البطن، كما وكان يتناول 5 أدوية مختلفة لعلاج ارتفاع ضغط الدم. وبعد إجراء الفحوصات الطبية تبين وجود كتلة ورمية نادرة كبيرة الحجم خلف أعضاء البطن تغزو الأوعية الدموية الرئيسية، والأمعاء الدقيقة، والبنكرياس.
صرَّح دكتور ذاكر محمد، استشاري جراحة عامة في ميديكلينيك مستشفى النور قائلاً: “إن المريض كان مُصاباً بورم نادر للغاية يسمى باراجانجليوما يفرز هرمونات تتسبب في حدوث ارتفاع ضغط الدم، وصداع، وتعرُّق، وخفقان في القلب، فهو مرض غالباً ما يُخفي أعراضه السريرية ليصعب بذلك علينا تشخيصه تشخيصاً دقيقاً”. وأشار الى أن استئصال الورم قد يسبب خطورة على حياة المريض بسبب الهرمونات التي يفرزها والتي تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم بمستويات يصعب على الجسم تحمُّلها أثناء إجراء العملية الجراحية، نتيجة للإفراز المفاجئ للهرمونات”.
وللحفاظ على سلامة المريض أثناء إجراء الجراحة قام دكتور مظهر دلفي، أخصائي الطب الباطني في ميديكلينيك مستشفى النور بإعداد المريض للعملية من خلال علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري وضبط مستوياتهما.

وقد أجرى العملية الجراحية التي استمرت لمدة 5 ساعات فريق طبي متعدد التخصصات يشمل عدد من الجراحين الاستشاريين وهم دكتور ذاكر محمد ودكتور هيثم الصلحات ودكتور صدقي عبدالعزيز حيث استئصلوا بدقة ورم بلغ حجمه 7.5 x 5 x 4.5 سم في حين تم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم الغير منتظم عن طريق مجموعة من الأدوية المتوازنة أشرف عليها الدكتور عبد راجا، استشاري التخدير. كما وقام الدكتور عمار قطيمان استشاري جراحة الأوعية الدموية باصلاح الأوعية الدموية الرئيسية خلال العملية. وقد تم استئصال الورم بنجاح وخرج المريض من المستشفى بصحة جيدة بعد ثلاثة أيام ويتم حالياً تنظيم ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية من خلال دواءين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.