الدراج مارتن يشارك للمرة الأولى مع فريق الإمارات

الرياضية

أبوظبي- الوطن
يخوض الدراج دان مارتن من فريق الإمارات سباقه الأول المنتظر مع الفريق في البرتغال هذا الأسبوع، حيث سيشارك الدراج الإيرلندي في جولة الجارفي (14-18 فبراير) إلى جانب تشكيلة قوية من الدراجين الذين يتطلعون إلى الفوز بمراحل السباق والانضمام إلى منصة التتويج في التصنيف العام النهائي. كما سيشارك الدراج الأسترالي روري سوثرلاند في السباق لصالح فريق الإمارات للمرة الأولى، وهو مصمم على الاستفادة من خبراته على مدى 15 عاماً في رياضة الدراجات بهدف دعم زميله مارتن في سعيه إلى الفوز بالقميص الأصفر.
وسيشارك مارتن، الفائز السابق بجولة فرنسا، في السباق الذي يقام في جنوب البرتغال إلى جانب عدد من زملائه في الفريق، بمن فيهم بين سويفت ويان بولانك وفيجارد ستيك لاينجن وفاليريو كونتي وإدوارد رافاسي.
وفي معرض حديثه عن السباق المقبل، قال الدراج دان مارتن: “أشعر بمزيج من التوتر والحماس لمشاركتي في جولة الجارفي. هنالك دائماً قلق من العودة للمشاركة في السباقات ومعرفة مستوى اللياقة، لكنني أشعر أنني في حالة جيدة نتيجة التدريبات خلال أشهر الشتاء، إلا أن خوض السباقات أمر مختلف بالطبع. ومن الرائع أن أتمكن من خوض السباق لصالح فريق الإمارات مرتدياً قميصه إلى جانب مجموعة من الدراجين المميزين. سيتطلب الأمر بعض الوقت لمعرفة كيف يمكننا خوض السباق معاً، لكننا أتممنا بالفعل معسكرين للتدريب معاً حيث تمكنّنا من التعرف بعضنا إلى بعض. أنا واثق من أننا سنشارك في جولة الجارفي بفريق مميز وقوي، ولذلك أتطلع إلى انطلاق السباق”.
وتتألف جولة الجارفي من 5 مراحل سيواجه الدراجون فيها سباقاً منوعاً يضم مسارات مسطحة وتضاريس جبلية بالإضافة إلى مرحلة واحدة للسباق ضد الزمن، حيث ستتسم المنافسة للفوز بالقميص الأصفر بالحماس والإثارة. وتناسب المرحلة الأولى من الجولة الدراجين المتخصصين بسباقات السرعة، حيث تمتد على مسافة 192كم انطلاقاً من ألبوفيرا إلى لاغوس، وتضم هذه المرحلة مسافتي تسلق قصيرتين؛ وذلك على عكس المرحلة الثانية التي تضم 5 مسافات تسلق على طول المسار الذي يبلغ 188كم، أشدها صعوبة انحدار على ارتفاع 900م وصولاً إلى قمة فويا – أعلى قمة في الجارفي. وسيواجه الدراجون في المرحلة الثالثة سباقاً ضد الزمن على مسافة 20كم، وذلك قبل التوجه إلى المرحلة الرابعة التي تمتد على مسافة 199كم، ومن المتوقع أن تشهد نهاية المرحلة الرابعة سباق سرعة، ولذلك يجب على مجموعة الدراجين أن تغتنم الفرصة للانطلاق والانضمام إلى المجموعة المتقدمة. وتعدّ المرحلة النهائية سباقاً مثالياً للدراجين المتخصصين بسباقات التسلق والدراجين الذين يتنافسون للفوز بالقميص الأصفر، حيث ستمكنهم من التقدم على منافسيهم، وذلك قبل الوصول إلى النهاية الجبلية في بلدة مالو


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.