إطلاق أول سيارة سباق مزودة بقطع غيار مصنعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات

الرئيسية منوعات

في سابقة تعدّ الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت مختبرات «إيمنسا» للتكنولوجيا، الشركة الرائدة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد، عن إنتاج قطع غيار مصنعة باستخدام هذه التقنية، واستخدامها في سيارة سباق من موديل “تويوتا جي تي 86”. وتولى قيادة هذه السيارة المبتكرة محمد عبد الغفار حسين في حلبة ياس مارينا في أبوظبي، وفازت بسباق (TRD 86) في وقت سابق من هذا الشهر.
وقال فهمي الشوا، الرئيس التنفيذي لشركة إيمنسا: “تماشيًا مع استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”، نفخر بأن نكون أول شركة طباعة ثلاثية الأبعاد في دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيق هذه التكنولوجيا الجديدة على صناعة السيارات المحلية. ونحن على يقين تام من أن التصنيع المضاف يمكن أن يعزز عمليات التصنيع التقليدية، بما يساعد على خفض التكاليف، وإعادة تعريف الإنتاجية ودعم الابتكار في جميع القطاعات، ويسعدنا إثبات هذا الأمر من خلال علاقة الشراكة مع بطل السباقات محمد عبد الغفار حسين”.
وبالإضافة إلى كونه أحد سائقي سيارات السباق الهواة، يشغل محمد منصب العضو المنتدب لشركة “جرين كوست إنتربرايزيس″، والرئيس التنفيذي لشركة “كريك كابيتال”. وتعليقًا منه على استثماره في التقنيات المتقدمة ودعمها، قال محمد: “يلتزم فريقي باعتماد أحدث التقنيات، والعمل مع الشركات المبتكرة مثل “إيمنسا” لدفع الابتكار وتشجيعه. ويسرنا أن نضع معيارًا جديدًا باستخدام أجزاء تم تصنيعها بالاعتماد على تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد في سيارة سباق لأول مرة في منطقتنا. لقد وفرت لنا هذه التكنولوجيا الكثير من الوقت للحصول على قطع غيار كان من المتعذر الحصول عليها محليًا، إضافة إلى حصولنا على أجزاء أخرى تم إنتاجها بجودة أعلى بكثير من الأجزاء الأصلية. إننا على يقين تام من أن هذه التكنولوجيا الجديدة والمثيرة ستلعب دورًا مهمًا جدًا في مستقبل تصميم سيارات السباق، فضلاً عن العديد من الصناعات الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
…………

 

 

Audi و Porsche ستعمل معًا على تطوير منصة مشتركة من أجل السيارات الكهربائية
Porshe و Audi هي مجرد إثنتين من العلامات التجارية الكثيرة التي تملكها الشركة الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات، ونقصد هنا بطبيعة الحال شركة Volkswagen. على سبيل المثال، تمتلك كل من Porsche Cayenne و Macan نفس الهيكل المستخدم في كل من Audi Q7 و Audi Q5، وسوف يستمر هذا التعاون بين كلا الشركتين في قطاع السيارات الكهربائية أيضا. وقد تم التأكيد الآن على أن كل من Porsche و Audi سوف تعملان على تطوير منصة مشتركة جديدة للسيارات الكهربائية.
وكشف كل من Oliver Blume، وهو المدير العام لشركة Porsche، والسيد Rupert Stadler من شركة Audi في مقابلة أجريت معهما مؤخرًا بأن كلا الشركتين ستعملان معا على تطوير منصة مشتركة للسيارات الكهربائية والتي سيتم إستخدامها في السيارات الكهربائية الجديدة التي ستصل إلى السوق بحلول العام 2021.
وتهدف الشركات إلى إطلاق العديد من الطرازات التي تستند على هذه المنصة الجديدة في العام 2021 وما بعده. وتتوقع شركة Audi إنشاء إثنتين من سيارات سيدان وسيارات رياضية متعددة الإستخدامات بإستخدام هذه المنصة بينما تتوقع شركة Porsche إنشاء سيارة كهربائية واحدة على الأقل.
وتعمل هذه العلامات التجارية المملوكة من قبل شركة Volkswagen معًا على هذا المشروع لتوفير المال نظرًا إلى أن عملية تطوير المنصات الخاصة بكل منهما ستكلف الكثير من المال. ونظرًا إلى أن السيارات الكهربائية هي المستقبل، فهي لا تستطيع عدم تحمل إنشاء منصة جديدة، وبالتالي ستكون قادرة على خفض التكاليف من خلال العمل معًا. وجدير بالذكر أن كل من Porsche و Audi تتوقع أن تكلف عملية التطوير هذه المجموعة مليارات أقل من الدولارات بحلول العام 2025.
………….

 

 

تقرير جديد يلمح لإمكانية قدوم إصدار جديد من القلم Apple Pencil هذا العام
نحن على يقين بأنكم تفاجئتم عندما أعلنت شركة آبل عن القلم Apple Pencil من أجل لوحيات iPad Pro قبل بضع سنوات. على السطح بدا Apple Pencil وكأنه قلم رقمي عادي قامت شركة آبل بتغيير إسمه، ولكن كثير منا وجد بعد ذلك أن هذا القلم يعد أفضل رفيق للوحيات iPad Pro وأنه رفيق لا يقدر بثمن.
أما وقد قلنا ذلك، فمتى سيتم إصدار الجيل الثاني من هذا القلم؟ حسنا، وفقا للمحلل Jun Zhang من مؤسسة Rosenblatt Securities، فيبدو أن هناك فرصة أن تكون شركة آبل قد بدأت العمل فعلا منذ فترة على نسخة جديدة من القلم الرقمي Apple Pencil. ومع ذلك لا تتوقع رؤية تغييرات كبيرة على مستوى الميزات والتصميم، ولكن بدلا من ذلك سيكون الإصدار الجديد من هذا القلم مصمم لخليفة iPhone X الكبير الحجم الذي لمحت الشائعات السابقة لإمكانية قدومه في خريف هذا العام.
وكما تعلمون على الأرجح، فقد كانت هناك شائعات تشير إلى أن شركة آبل ستقوم بإطلاق هاتف iPhone جديد في النصف الثاني من هذا العام مع شاشة بحجم 6.5 إنش. وعلى ما يبدو، تم تصميم هذا القلم Apple Pencil الجديد لهذا الهاتف. وعلى إفتراض أن ذلك صحيح، فهذا يعني بأن شركة آبل ستقوم بتصميم هذا الهاتف للدخول في منافسة مباشرة مع سلسلة هواتف Galaxy Note Series، على الرغم من أنه نظرًا إلى الإزعاج المترتب عن الإحتفاظ بالقلم Apple Pencil من أجل iPad Pro، فنحن لسنا متأكدين كيف تخطط شركة آبل لإخفاء هذا القلم في خليفة iPhone X.
عندما كان لا يزال الراحل ستيف جوبز هو الرئيس التنفيذي لشركة آبل رفض بشكل قاطع فكرة تصميم الأقلام للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، ولكن شركة آبل قامت بعد ذلك تحت قيادة السيد Tim Cook بإصدار القلم Apple Pencil للوحيات iPad Pro. وتصميم هذا القلم ليتوافق مع هواتف iPhone هو أمر غريب لذلك فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن.
………….

 

 

اليوتيوب تكشف عن عقوبات أكثر صرامة بالنسبة لمنشئي المحتوى المسيئين
كانت اليوتيوب قد ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستفرض عقوبات أكثر شدة على منشئي المحتوى، وقد كشفت لنا الآن بالتفصيل عن العقوبات التي ستفرضها على منشئي المحتوى. وقد تعرضت الشركة لضغوط شديدة في الأونة الأخيرة لضمان أن لا ينشر منشئي المحتوى مقاطع الفيديو الضارة والمسيئة بعد سلسلة الفيديوهات ” العنصرية ” لليوتيوبر الشهير Logan Paul. وعلى الرغم من عودته إلى اليوتيوب في وقت سابق من هذا الشهر، أجبر ” نمط السلوك الأخير ” لليوتيوبر Logan Paul شركة جوجل على تعليق جميع الإعلانات على قناته. وقد قامت الشركة في وقت سابق بإزالته من برنامج الإعلانات المفضلة ” Prefrerred Ad Program ” الخاص بها. ولقد كشفت اليوتيوب الآن أن العقوبات لن تتوقف عند ذلك الحد بالنسبة لمنشئي المحتوى المميزين.
تهدف إرشادات المنتدى التي تم تحديثها مؤخرًا إلى ضمان عدم تحميل منشئي المحتوى لمقاطع الفيديو المسيئة والتي تصور مزاحا شائنًا يعرض الآخرين للصدمة، أو الفيديوهات التي تشجع على الكراهية أو العنف إتجاه مجموعة معينة، وتتسبب في إيذاء الآخرين، وما إلى ذلك. ويوجد لدى اليوتيوب نظام من الإضرابات لفرض تلك الإرشادات وتحذير المخالفين بوضع حد للأشياء التي تعرض قنواتهم للخطر. وقد أتيحت الآن مجموعة أوسع من الأدوات التي ينبغي إستخدامها في الحالات التي يلزم فيها إتخاذ إجراء سريع.
وقد يؤدي ذلك إلى إزالة قناة من برنامج الإعلانات المفضلة وحتى تعليق أو إلغاء أو إزالة منشئ المحتوى من برنامج Youtube Original. وقد يؤدي ذلك إلى إيقاف قدرة القناة تماما على عرض الإعلانات وتحقيق الأرباح فضلا عن إلغاء دعم صاحب القناة والدخول إلى منصة Youtube Spaces الخاصة به.
كما يجوز للشركة إزالة أهلية القناة للتوصية بها على اليوتيوب مما يعني أن مقاطع الفيديو المسيئة والضارة المعروضة على القناة قد لا تظهر في الصفحة الرئيسية أو في التبويب الذي يعرض الفيديوهات الأكثر تداولا. وتتوقع اليوتيوب أنه سيتعين عليها إستخدام هذه العقوبات ” إلا في حالات نادرة من الحالات الفاضحة “، ولكنها تأمل في أن تمنع هذه القوانين القلة القليلة من منشئي المحتوى المسيئين من جلب الفيديوهات السيئة والمسيئة إلى المجتمع الواسع من المبدعين.
………….

 

 

الرئيس التنفيذي السابق لشركة Sonos يشيد بجودة الصوت في Apple HomePod
معظم المراجعات الخاصة بمكبر الصوت الذكي Apple HomePod تقول بأن هذا الأخير يتفوق على مكبرات الصوت الذكية المنافسة القادمة من كل من أمازون وجوجل من حيث جودة الصوت. ومع ذلك، لا يزال هناك بعض الأشخاص المترددين بشأن مدى جودة الصوت التي يوفرها مكبر الصوت الذكي Apple HomePod، ولكن يبدو أن هناك شخص قد يكون بإمكانه إقناعك بمدى أفضلية جودة الصوت في جهاز HomePod.
هذا الشخص هو الرئيس التنفيذي السابق والمؤسس المشارك لشركة Sonos، السيد John MacFarlane والذي سرد مؤخرًا إنطباعاته حول Apple HomePod على شبكة تويتر. ووفقا للسيد John MacFarlane، فهو يعتقد بأن مكبر الصوت الذكي HomePod يتفوق بسهولة على مكبر الصوت Sonos One من حيث جودة الصوت.
ومع ذلك، فهو يشير إلى أنه عندما يتم ربط إثنين من مكبرات الصوت Sonos One فإنك تحصل على أداء جيد جدًا. وينبغي أن نشير إلى أن HomePod سيحصل بدوره على ميزة الإقتران مع وحدات أخرى من HomePod في المستقبل لإنشاء تأثير الستيريو، لذلك سيكون من المثير للإهتمام أن نرى كيف سيكون أداء هذه الوظيفة. ويبدو أن السيد John MacFarlane معجب أيضا بقدرة مكبر الصوت الذكي التابع لشركة آبل على التعرف على الأمر الصوتي ” Hey Siri “، ولكنه إنتقد أيضا عدم دعم تطبيقات الطرف الثالث، مثل Spotify.
في حين أنه من السهل إنتقاد شركة آبل بسبب عدم دعمها لخدمات الطرف الثالث مثل Spotify، فإنه من السهل أيضا في نفس الوقت أن نعرف سبب قيام شركة آبل بذلك وخاصة إذا علمنا أن شركة آبل تقوم على ما يبدو بذلك للدفع بالمزيد من المستخدمين لإستخدام منتجاتها وخدماتها. إذا كنت من الأشخاص الذين إستثمروا عميقًا في منتجات وخدمات آبل، فلا ينبغي أن يكون هذا مشكلة، ولكن إذا كنت شخصا يحب إبقاء خياراته مفتوحة، فقد تحتاج إلى التفكير مليًا.
………….

 

 

Huawei تتقدم بطلب للحصول على العلامة التجارية ” Huawei Mate X “
أعلنت شركة Huawei عن سلسلة هواتف Huawei Mate 10 Series في شهر أكتوبر من العام الماضي مما ساهم في وضع حد لتلك الشائعات التي تقول بأنه سيتم تسمية هذه الهواتف الذكية بإسم Huawei Mate X. ومع ذلك، فقد ظهرت في الأونة الأخيرة أدلة جديدة تلمح إلى أن شركة Huawei لا تزال ترغب في إستخدام الإسم Huawei Mate X. في الواقع، لقد تم في الأسبوع الماضي رصد طلب مقدم من فرع شركة Huawei في المملكة المتحدة للحصول على العلامة التجارية ” Huawei Mate X ” في الموقع الرسمي لمكتب الملكية الفكرية بالإتحاد الأوروبي.
طلب الحصول على العلامة التجارية Huawei Mate X هو قرار مفاجئ إذا كانت شركة Huawei تخطط لإطلاق هاتفها الرائد التالي مع هذا الإسم بالنظر إلى أن الحرف X يمثل الرقم 10 في الأعداد الرومانية. ويمكن أيضا أن يكون إسم بعض النسخ الحصرية أو الإضافية من الهاتف Huawei Mate 10 Series. ومع ذلك، فهناك إحتمال أن تكون شركة Huawei تحاول حماية نفسها ومنع المنافسين من إستخدام هذه العلامة التجارية في المنتجات الخاصة بها.
جدير بالذكر أن شركة Huawei إستخدمت بالفعل الحرف X في أسماء بعض منتجاتها، فعلى سبيل المثال تم إستخدامه في الحاسب المحمول Huawei Matebook X الذي تم الإعلان عنه في شهر مايو من العام الماضي والذي تأمل من خلاله الشركة الصينية للتنافس مع حواسيب MacBook من آبل.
…………..

 

 

نصائح لمعرفة التطبيقات غير الجيدة في “غوغل بلاي”
رغم أن متجر “غوغل بلاي” أعلن أنه حذف أكثر من 700 ألف تطبيق خبيث في العام المنصرم، غير أن الكثير من مستخدمي المتجر لا يزالون يعانون من إيجاد عن التطبيقات الصحيحة، إذ يمكن حتى الآن تزوير التقييمات الإيجابية.
ويوجد العديد من التطبيقات العديمة الفائدة على متجر جوجل بلاي، على سبيل المثال لا الحصر، تطبيقات تحسين البطارية، فهي غالبا عديمة الفائدة، لأن عملها يكون في كبسولة خاصة بها ويجب أن لا تتداخل مع النظام بأي شكل من الأشكال.
ويرجع الأداء الضعيف للبطارية في كثير من الأحيان إلى حقيقة واحدة، وهي أن تطبيق معين يستهلك الكثير من الطاقة، وكل ما يجب عليك فعله هو تحديد التطبيق والقيام بإلغاء تثبيته، وربما تجد بديلًا أكثر اقتصادًا، الأمر الذي يقود إلى مشكلة نسخ التطبيقات المزيفة.
فعند البحث عن الألعاب ضمن متجر جوجل بلاي، ستتعرف على التطبيقات الخبيثة من خلال الآتي، وفقا لموقع “البوابة العربية للأخبار التقنية”:
– لا يمكن إخفاء التطبيقات مع الإعلانات، أو إخفاء المشتريات في التطبيق.
– نادرًا ما يفسر لماذا التطبيق يتطلب أذونات معينة.
– عدم إمكانية معرفة ما إذا كان في التطبيق مشتريات لمرة واحدة أو متكررة، كما أن المستخدم لا يعرف ما سوف توفره لك هذه المشتريات.
– معظم الألعاب في التطبيقات الخبيثة تكون جيدة لدقائق أو ساعات، ثم تطلب منك القيام بعملية الشراء نقدًا، وقد يستهلكون الكثير من الأموال بلا أي سبب.
التطبيق الجيد يقدم لك شرحًا مفصلًا عن عمليات الشراء داخل التطبيق، إذ يكون بالإمكان معرفة وجود عمليات شراء بداخله قبل القيام بتحميله على هاتف الأندرويد، كما يمكن الاطلاع على سعر التطبيق من خلال الشرح المرفق به.
وهناك مشاكل مع كل الأذونات في التطبيقات وكذلك الإعلانات، إذ ينبغي على المطور أن يبرر الأذونات التي يطلبها التطبيق وأن يشرحها وفقًا للوظائف التي يقدمها.
ورغم ذلك فإن مطوري التطبيقات أصبحوا أكثر ذكاء في تحقيق الأرباح، لذلك ينبغي على المستخدم أن يكون حذرًا عندما يقوم باختيار التطبيقات التي يريد تحميلها على هاتفه الذكي.
…………..

 

 

مايكروسوفت تعتزم “توديع” كلمات المرور نهائيا
تتجه شركة “مايكروسوفت” إلى إلغاء كلمات المرور، بشكل كامل، في المستقبل، وقالت خلال الأسبوع الجاري إن النسخة التجريبية المقبلة من “ويندوز 10 إس” ستعفي المستخدم من وضع الكلمة المرورية، بشكل نهائي، في حال سلك المراحل المطلوبة منه.
وبحسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، يقتضي إلغاء الكلمة المرورية في نظام تشغيل مقبل لـ “ويندوز″، عملا ووقتا مهمين، ولم يصبح بعد أمرا قريبا من التحقق.
وتعد كلمة المرور إحدى وسائل تأمين الاتصال على شبكة الانترنت، لكن الكلمات المرورية غير الآمنة تسبب ضررا فادحا بشكل مستمر، ذلك أن 80 في المئة من الاختراقات تحدث بسببها، وفق ما أورده تقرير أصدرته شركة “فيريزون” الأميركية.
فضلا عن ذلك، ينسى كثيرون الكلمات المرورية التي حددوها بأنفسهم في البداية، مما يؤدي إلى تأخير إنجازهم لعدد من المعاملات الإلكترونية.
ومن الأمور التي أثيرت على نطاق واسع مؤخرا، أن حاكم ولاية هاواي الأميركية نسي كلمة المرور في حسابه على تويتر، فتأخر لمدة 15 دقيقة حتي يتأكد من عدم وجود تهديد صاروخي محدق بالمنطقة.
وتسعى مايكروسوفت إلى اللحاق بشركات تقنية أخرى مثل “أبل” و”غوغل” صارت تعتمد أكثر فأكثر على أنظمة تعرف ذكية، مثل بصمة الأصبع والتعرف على الوجه.
وسبق لـ”مايكروسوفت” أن زودت نظام “ويندوز بي سي إس″، في 2015، بخاصية فك القفل عن طريق التعرف إلى الوجه، لكن الشركة ما زالت ترى ضرورة لمزيد من التأمين الإلكتروني، حتى تقطع الطريق على القراصنة.
…………

 

جالكسي S9 قام مع ميزتين لا تتوفران في آيفون X
مقرر أن تقوم سامسونج بالإعلان عن جالكسي S9 في 25 فبراير، ومقرر طرحه للحجز المسبق بالأسواق بعدها باسبوع.
نحن قد حصلنا على نظرة واضحة على جالكسي S9 بالفعل، ويتضمن ذلك تصميمه ومواصفاته ومميزاته وحتى سعره، إلا أن التسريبات يبدو أنها لن تتوقف سوى عند وصوله رسمياً، حيث ظهرت صورتين جديدتين أكدتا ميزتان قادمتان فيه ولا تتوفران لدى منافسه الرئيسي
حيث قام إيفان بلاس بنشر صورة على تويتر أظهر فيها أهم إكسسوار سيأتي مع جالكسي S9، ألا وهو Dex Pad والذي سيستبدل DeX Dock.
ستتيح Dex Pad للمستخدمين تحويل الهاتف إلى لوحة ماوس أو كيبورد عند إيصاله بشاشة وتحويلها إلى كمبيوتر أندرويد.
سيتم إيصال جالكسي S9 بالشاشة عبر منفذ USB-C أو HDMI أو USB-C أو حتى USB-A، وتحويل الشاشة إلى سطح مكتب هي ميزة فريدة من نوعها لا يمتلكها آيفون X.
الصورة الأخرى تسلط الضوء على ميزة أخرى يفتقدها رائد أبل، وهي منفذ السماعات 3.5mm، حيث أن سامسونج كما يبدو قررت الإبقاء عليه عكس ما تفعل الشركات الأخرى التي أزالته تماماً.
……………

 

 

هكذا تتحقق من حالة بطارية هاتف “آيفون” في تحديث iOS 11.3
أصدرت شركة “آبل” تحديثاً من خلال برنامجها “بيتا” يحمل الرقم iOS 11.3 يتيح لمستخدمي هواتف “آيفون” ميزة التأكد من حالة البطارية، ومن المتوقع أن يتم الإفراج عن هذه الميزة كتحديث جديد يصل لجميع هواتف “آيفون” خلال الفترة القادمة.
ومع التحديث الجديد لنظام iOS 11.3 سوف تجد قسم جديد على صفحة إعدادات البطارية التي تفصّل لك صحة البطارية، حيث يمكنك عرض الصفحة من خلال الذهاب إلى الإعدادات ثم التوجه إلى البطارية، بعدها يجب عليك اختيار حالة البطارية “بيتا”، هناك سوف تشاهد صحة البطارية الحقيقة لهاتفك الـ”آيفون”، بالإضافة لذلك ستشاهد العوامل المؤثرة على حالة البطارية.
وإذا كان يحدث أي تقطيع في أداء الهاتف، يمكنك تعطيل الميزة الجديدة بكل بساطة، ومع ذلك إذا قام الـ”آيفون” الخاص بك بالإغلاق بشكل عشوائي فإن الميزة الجديدة تعمل بشكل تلقائي على تمكين نفسها لمنع إي إغلاق في المستقبل.
الجدير بالذكر أنه إذا كان نظام iOS 11.3 الخاص بك غير قادر على تحديد المستوى الصحي للبطارية، سوف يتم توجيهك بشكل تلقائي إلى متجر “آبل” أو مراكز الخدمة التابعة للشركة لاختبار البطارية أو استبدالها.
………

 

فيسبوك.. صفحتك الشخصية تشير إلى “طبقتك الاجتماعية”
طورت شركة “فيسبوك” نظاما جديدا، بإمكانه التعرف على الطبقات الاجتماعية للمستخدمين، عن طريق تحليل المعلومات الخاصة بهم، في خطوة قد تثير انتقادات لأكبر شبكة تواصل اجتماعي عبر الإنترنت.
وقدمت الشركة براءة اختراع للنظام الجديد المعروف باسم “تصنيف المجموعات اجتماعيا واقتصاديا بناء على ملامح المستخدمين”، حسب تقارير صحفية بريطانية.
ويتنبأ النظام بمكانة المستخدم الاجتماعية ويضعه في واحدة 3 طبقات، الكادحة والمتوسطة والعليا، بناء على عوامل عدة، منها عدد الأجهزة التي يستخدمها لتصفح “فيسبوك”، وأماكن إقامته وسفره، ومستوى تعليمه.
وحسب براءة الاختراع، فإن “المعلومات المدخلة تعتمد على الصفحة الشخصية للمستخدم على النظام الجديد وأنشطته على فيسبوك. بعد ذلك يتمكن النظام من التكهن بالمجموعة الاجتماعية الاقتصادية التي ينتمي لها المستخدم”.
ولم يتضح بعد ما إذا كان “فيسبوك” طبق بالفعل النظام الجديد، لكن من المرجح أن البيانات المستخرجة منه تستخدم من قبل أطراف أخرى، بمقابل مادي يدفع للشركة، لتحديد الخدمات التي يمكن أن تعرض على المستخدم بما يتفق مع “طبقته الاجتماعية”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.