سوق أبوظبي يعود للتراجع

الإقتصادية

أنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة أمس الثلاثاء، على انخفاض بعد ارتفاع أمس.
وهبط المؤشر العام للسوق، بنحو 0.21%، ليصل إلى مستوى 4600.40 نقطة، فاقداً 9.51 نقطة.
ومقارنة بجلسة أمس الأول الأثنين، جرى التداول على 79.2 مليون سهم مقابل 90 مليون سهم، وبقيمة 136.8 مليون درهم مقابل 150.48 مليون درهم، عبر تنفيذ 900 صفقة بنهاية تعاملات أمس.
وجاء نزول المؤشر أمس، بضغط من قطاع الطاقة الذى هبط بنسبة 0.92%، بعد انخفاض سهم طاقة 3.03%، أدنوك 1.48%.
وشهد قطاع البنوك تراجعاً 0.59%، بفعل، هبوط سهم الفجيرة الوطنى 10% متصدراً التراجعات كافة، كما انخفض سهمى رأس الخيمة الوطنى 1.04%، وابوظبى الأول 0.87%.
فى سياقٍ أخر، انتعش قطاع الاستثمار 1.30%، بفضل ارتفاع سهم الواحة كابيتال 1.40%.
كما صعد قطاع العقارات طفيفاً 0.24% ، بدعم ارتفاع سهم الدار العقارية بنحو 0.44%.
وبنهاية تعاملات جلسة أمس الأول، ارتفع أداء المؤشر العام بنسبة 0.56% الى مستوى 4609.91 نقطة ليربح من خلالها 25.50 نقطة.
وتوقع جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن النتائج الإيجابية التي أظهرتها معظم الشركات كلن لها تأثير على السوق .
وأظهرت بعض الشركات نتائج إيجابية خلال اليام القليلة الماضية بنمو أرباحها خلال عام 2017، مما أقبل عليها المستثمرون خلال الجلسات الماضية
وأشار عجاج أن تدعم الارباح النقدية الموزعة للأسهم في الفترة سيولة السوق وتغير مسارها للأفضل، لتأتى جلسة أمس بعكس التوقعات.

سوق دبي يرتد صاعداً للمنطقة الخضراء

ارتفع مؤشر سوق دبي بنهاية تعاملات جلسة أمس الثلاثاء؛ مجدداً مع عودة القوى الشرائية لبعض الأسهم القيادية التي حققت أداء ماليا سنويا جيدا، وفقا لمحلل.
وزاد المؤشر العام 0.80% إلى 3341.46 نقطة، ليربح 26.53 نقطة، متجاهلاً تراجعات الجلسات الماضية.
وقال عصام قصابية كبير المحليين الماليين لدى ميناكورب للخدمات المالية: ان عمليات الشراء الانتقائي اليوم للأسهم التي شهدت أداء ماليا قويا وفي مقدمتها إعمار مولز كانت سبب رئيسي للعودة للصعود أمس.
ولعب قطاع النقل دوراً في الحركة الارتدادية للسوق اليوم، وارتفع 3.2% بعد ما صعد سهم أرامكس 7.3% لـ 4.4 درهم بعد ما أعلنت الشركة عن نمو بالأرباح السنوية.
وضمت قائمة الارتفاعات قطاع السلع 1.03% مع صعود سهم دي إكس بي 1.75% بالغا 0.580 درهم رغم تفاقم خسائر الشركة السنوية.
وأرجع قصابية النشاط الذي حدث أمس على سهم دي إكس بي الى تزايد التوقعات باتجاه الشركة لزيادة رأس المال في الفترة القادمة بعد تلك الخسائر المتتالية.
وارتفع العقارات 0.8% مع ارتفاع سهم إعمار مولز 3.6% لـ 2.33 درهم بعد تحقيق الشركة نموا بالأرباح السنوية. وزاد سهم داماك 2.04%، كما ارتفع إعمار للتطوير 0.7% بالغا 5.75 درهم.
وأشار قصابية الى أن الصعود أمس لايؤكد نهاية حالة الترقب والتي مازالت مستمرة، مشيرا الى ان المستثمرون اليوم ينتظرون اليوم نتائج مالية هامة أبرزها داماك العقارية، وأرابتك القابضة، ومجموعة جي أف أتش المالية.
وخلال جلسة اليوم، ارتفع قطاع البنوك 0.46% مع صعود سهم الإمارات دبي الوطني 1.74%، ودبي الإسلامي 0.16% لـ 6.22 درهم.
وارتفع قطاع الاستثمار 0.41% مع صعود سهم دبي للاستثمار 0.87%، وشعاع 0.9% بعد انباء التوسع في مصر واعتزمها تنفيذ توسعات بالمنطقة جديدة.
وعلى صعيد التداولات شهدت ارتفاعاً، ليصل اجمالي أحجام التداول الى 232.27 مليون سهم مقابل 176.72 مليون سهم مقارنة بجلسة امس الأول الاثنين، وبقيمة 339.30 مليون درهم مقارنة بـ300.44 مليون درهم.
وتوقع عصام قصابية ان يعود النشاط خلال جلسات الاسبوع القادم الى سهم الخليج للملاحة مع نهاية فترة الاكتتاب بزيادة رأس المال.
وفي نهاية تعاملات أمس، تراجع سهم الخليج للملاحة بنسبة 0.9% لـ 1.02 درهم بسيولة بلغت 9.26 مليون درهم من خلال أحجام تداول تبلغ 2.15 مليون سهم.

مؤشر البحرين يسجل الارتفاع الثالث

ارتفع مؤشر بورصة البحرين خلال تداولات جلسة أمس الثلاثاء، لثالث ارتفاع على التوالي.
وصعد المؤشر العام بنسبة 0.43% إلى مستوى 1.352.96 نقطة بمكسب نحو 5.84 نقطة.

ومقارنة بجلسة أمس الاثنين، انخفضت أحجام التداول لتصل إلى 4.2 مليون سهم مقابل 5.9 مليون سهم، كما تراجعت قيمة التداول إلى 1.15 مليون دينار بحريني مقارنة بـ 1.97 مليون دينار بحريني بالجلسة الماضية.

وعزز ارتفاع المؤشر قطاع الاستثمار مرتفعاً 0.83%، بدعم سهم العربة المصرفية 4.92%.
وارتفاع قطاع البنوك 0.41%، بفضل صعود أسهم تصدرها مصرف السلام 3.33%، والبحرين والكويت 0.95%، والبحرين الوطني 0.78%، والأهلي المتحد 0.71%.
وقاد سهم مؤسسة ناس المرتفع 0.85%، وسهم الأسواق الحرة 0.65%، قطاع الخدمات بنحو 0.11%.

قياديات المالي ترتفع بمؤشر مسقط عند الإغلاق

ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء، بنسبة 0.02%، ليغلق عند مستوى 5003.67 نقطة، رابحاً 0.8 نقطة عن مستوياته بجلسة أمس الاثنين.
وجاء ارتفاع المؤشر بدعم الأسهم القيادية وخاصة المالية، وتصدر بنك نزوى الرابحين بنسبة 2.27%، وارتفع الأنوار القابضة 1.88%، كما صعد بنك العز الإسلامي 1.35%.
وساهم القطاع المالي في الأداء الإيجابي للمؤشر اليوم، منفرداً بارتفاع نسبته 0.13%؛ ومدفوعاً بنمو 4 أسهم، ليرتفع سهم الشرقية للاستثمار 0.81%.
وعلى الجانب الآخر، تراجعت مؤشر قطاع الصناعة 0.48%؛ بضغط 4 أسهم، وتقدم الحسن الهندسية الخاسرين أمس بـ 8.82%، وتراجع سهم عمان للمرطبات 2.44%، وانخفض المها للسيراميك 2.4%.
كما تراجع مؤشر قطاع الخدمات 0.27%؛ بضغط 6 أسهم، لينخفض النهضة للخدمات 1.76%، كما تراجع الغاز الوطنية 1.69%.
وارتفع حجم التداولات أمس إلى 11.81 مليون سهم، مقابل 5.47 مليون سهم بالجلسة الماضية، كما زادت قيمة التداولات إلى 2.18 مليون ريال، مقابل 1.12 مليون ريال بجلسة أمس الأول الاثنين.

البورصة الكويتية تُغلق على تباين لثاني جلسة على التوالي

أنهت المؤشرات الكويتية جلسة أمس الثلاثاء على تباين، لليوم الثاني على التوالي، حيث انخفض السعري 0.55% إلى النقطة 6670.31 خاسراً 37.14 نقطة، فيما ارتفع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.16% و0.34% على الترتيب.
وكانت المؤشرات الكويتية أنهت تعاملات أمس الأول الاثنين على العكس من جلسة اليوم، حيث ارتفع السعري 1.02%، فيما تراجع الوزني 0.09%، وهبط كويت 15 بنسبة 0.12%.
وارتفعت أمس مؤشرات 4 قطاعات فقط يتصدرها التكنولوجيا بنحو 1.9%، يليه النفط والغاز 0.8% مدفوعاً بصعود 3 أسهم بالقطاع يتقدمها بيت الطاقة بنسبة 11.55%.
في المقابل، تراجعت مؤشرات 7 قطاعات أبرزها الصناعة الذي انخفض بنحو 1.4%، بضغط من هبوط عدة أسهم بالقطاع يتقدمها هيومن سوفت بواقع 6.7%.

وتصدر سهم الكيبل التلفزيوني ارتفاعات اليوم بنمو نسبته 20%، فيما جاء سهم ياكو الطبية رأس التراجعات بنحو 13.6%.

وارتفعت سيولة البورصة اليوم 21.2% إلى 10.98 مليون دينار مقابل 9.06 مليون دينار أمس، كما ارتفعت أحجام التداول 79.5% إلى 84.79 مليون سهم مقابل 47.24 مليون سهم بجلسة الاثنين.

وأوضح المُحلل الفني لسوق المال، ناصر الخميس، أن بورصة الكويت شهدت اليوم عمليات شراء موزعة على الأسهم الصغيرة والمتوسطة، بحصة تُقدر بنحو 6.59 مليون دينار جزء منها تدوير والآخر سيولة شراء واضحة.

وأضاف الخميس، لـ”مباشر”، أن نصيب أسهم مؤشر كويت 15 من سيولة البورصة اليوم بلغت عند الإغلاق نحو 4.39 مليون دينار، متوقعاً أن تشهد البورصة أداءً أفضل في الفترة المُقبلة خاصة مع اقتراب موعد تقسيم السوق.
وحقق سهم بيتك أنشط سيولة بالبورصة الكويتية أمس بقيمة 1.35 مليون دينار مُستقراً عند سعر 592 فلساً، فيما تصدر سهم الإثمار نشاط الكميات بنحو 14.52 مليون سهم متراجعاً 5.21%.

المؤشر العام للسوق السعودي يعاود خسائره بنهاية التعاملات

أنهى المؤشر العام للسوق السعودي- تاسي، تعاملات أمس الثلاثاء، باللون الأحمر، ليعاود خسائره بعد مكاسب الجلسة السابقة، واستطاع السوق الموازي “نمو” أن يواصل ارتفاعه، بأعلى مكاسبه في 27 نقطة.
وأغلق المؤشر العام “تاسي” متراجعا بنسبة 0.18%، بخسائر بلغت 13.01 نقطة، هبط بها بها إلى مستوى 7,412.56 نقطة.
وأنهى مؤشر “نمو” تعاملاته على ارتفاع نسبته 3.01%، وهي أعلى مكاسب للمؤشر منذ جلسة 7 يناير الماضي، مضيفا 90.05 نقطة إلى رصيده، ليغلق عند مستوى 3,083.71 نقطة.
وارتفعت قيم التداول بالسوق الرسمي، إلى 3.2 مليار ريال (853.6 مليون دولار)، مقابل 3.09 مليار ريال (825 مليون دولار) بالجلسة السابقة.
كما ارتفعت كميات التداول بنهاية جلسة أمس الثلاثاء إلى نحو 151 مليون سهم، مقابل 147.08 مليون سهم بجلسة أمس الأول الاثنين.
وتباين أداء القطاعات، عند الإغلاق، وسط تراجع 10 قطاعات، تصدرها قطاع التأمين بتراجع نسبته 1.38%، وهبط قطاع المواد الأساسية 0.38%، وتراجع قطاع البنوك 0.22%.
وفي المقابل، أنهت بقية القطاعات الجلسة على ارتفاع، بصدارة “تجزئة الأغذية” الذي صعد 3.57%، تلاه قطاع الخدمات الاستهلاكية بارتفاع نسبته 1.76%.
وفيما يخص أداء الأسهم، فقد شملت الخسائر 88 سهما، بالسوق الرسمي، جاء على رأسها سهم “ملاذ”، بتراجع نسبته 4.48% ليصل إلى مستوى 18.32 ريال.
وعلى الجانب الآخر، أغلقت 85 سهما، باللون الأخضر، تصدرها “مبكو” الذي هبط 6.87% إلى مستوى 23.50 ريال.

وتصدر سهم “الإنماء” نشاط الأسهم من حيث القيم، بقيمة تداول بلغت 441.47 مليون ريال، وكانت أعلى الكميات لسهم “دار الأركان”، بكمية تداول بلغت 26.4 مليون سهم.
وعلى مستوى أسهم “الموازي”، فقد تصدر “الصمعاني”، القائمة الخضراء، بارتفاع نسبته 16.27%، عند مستوى 77.90 ريال، وكانت أعلى الخسائر لـ”بحر العرب” الذي هبط 2.68% إلى مستوى 12.34 ريال.

وكان سوق الأسهم السعودية “تداول”، قد أنهى ثاني جلسات الأسبوع بارتفاع ملحوظ، ليعاود مكاسبه بعد 6 جلسات من التراجع، مرتفعا بأعلى وتيرة في 21 جلسة، وعاد السوق الموازي “نمو” للمكاسب.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.