مركز دبي المالي العالمي يستقطب “بيركشاير هاثاواي” لتعزيز حضورها ونطاق أعمالها في منطقة الشرق الأوسط

الإقتصادية

دبي – الوطن
رحبّ مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بانضمام شركة “بيركشاير هاثاواي سبيشالتي إنشورانس″، إلى مجتمعه الحيوي الذي يحتضن نخبة من شركات التأمين العالمية المرموقة.
ويأتي انضمام “بيركشاير هاثاواي” إلى المركز بعد أن حصلت على ترخيص تأمين من سلطة دبي للخدمات المالية، في إطار استراتيجيتها لتوسيع نطاق أعمالها نحو منطقة الشرق الأوسط.
بهذه المناسبة، قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: “يسعدنا أن نرحب بشركة عالمية مرموقة بحجم ومكانة ’بيركشاير هاثاواي‘ لتنضم إلى مجتمع الشركات الحيوي في مركز دبي المالي العالمي. تواصل بيئة العمل الاستثنائية التي يوفرها المركز، والموقع الاستراتيجي الذي تتمتّع به دبي، استقطاب مختلف الشركات العالمية القيادية التي ترغب في الوصول إلى فرص النمو على امتداد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وهو توجه ملحوظ بشكل واضح وكبير في قطاع التأمين الذي يواصل تحقيق زخم متزايد في مركز دبي المالي العالمي، فيما نواصل العمل على تطوير البنية التحتية للمركز وإطار عمليه القانوني والتنظيمي لمواكبة هذا الزخم وتلبية الطلب المتنامي في القطاع”.
من جهته، قال مارك بروي، رئيس شركة “بيركشاير هاثاواي سبيشالتي إنشورانس” في آسيا والشرق الأوسط: “يسعدنا جداً أن نعزز حضورنا في هذه المنطقة الحيوية من العالم وأن نوفر خدماتنا في مجال التأمين وإعادة التأمين في أسواق الشرق الأوسط وخارجها، انطلاقاً من مركز دبي المالي العالمي. فالموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به دبي إضافة إلى كفاءة واستقرار بيئة العمل في المركز، من العوامل التي جعلتها وجهة مثالية تتيح لنا المساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي بالمنطقة. وتسعى الشركة من خلال تأسيس مكتب لها في مركز دبي المالي العالمي إلى توظيف خبرتها الواسعة وقوتها المالية وتميّز أدائها على صعيدي خدمات الاكتتاب والمطالبات، في هذه المنطقة. ونحن متحمسون جداً لاغتنام هذه الفرصة القيمة لتقديم خدماتنا للعملاء والوسطاء بالمنطقة بقيادة ألساندرو ونيراج اللذين يتمتعان بخبرة واسعة ومهارات إدارية متميزة”.
ونجح مركز دبي المالي العالمي في ترسيخ مكانته الرائدة في قطاع التأمين وإعادة التأمين، حيث يحتضن ما يزيد على 200 متعهد تأمين و98 شركة مرتبطة بمجال التأمين وأكثر من 1000 خبير تأمين. ومن المتوقع أن يصل حجم قطاع التأمين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي إلى 62.1 مليار دولار بحلول عام 2020، وأن يسجل نمواً سنوياً مركباً قدره 18.7% في الفترة الممتدة بين عامي 2014 و2020، الأمر الذي يؤكد أهمية المنطقة كواحدة من أبرز أسواق النمو بالنسبة لصناعة التأمين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.