الاحتلال يهدم منشأة في العيسوية ويستولي على أراضٍ في عزون

دولي

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس أمس، منشأة تجارية في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.
وأفادت تقارير صحفية فلسطينية، بأن قوة عسكرية كبيرة رافقت طواقم البلدية العبرية، وسط حصار عسكري متواصل على البلدة فرضته قوات الاحتلال على البلدة منذ نحو اسبوعين في اطار سياسات العقاب الجماعي ضد السكان.
كما صعّدت قوات الاحتلال حصارها العسكري المشدد على البلدة، بعد اغلاق مداخلها الرئيسية والفرعية، والذي فرضته منذ نحو اسبوعين على البلدة في إطار سياسة العقاب الجماعي لسكان البلدة.
ونقلت التقارير عن مصدر محلي في البلدة أن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة ليلة أمس وشرعوا بإطلاق أعيرة نارية ومطاطية وقنابل صوتية وغازية سامة، وتعمدوا إطلاق الرصاص على منازل المواطنين ومركباتهم وتسببوا بأضرار كبيرة لها.
وعلى صعيدٍ متصل، سلّمت قوات الاحتلال، مزارعين من بلدة عزون شرق قلقيلية، قرارات مصادرة ووضع اليد على أراض في البلدة، قريبة من مستوطنة “ألفيه منشه” غرب البلدة.
وذكر مزارعون إن قرارات المصادرة نصت على تعديل المخطط الهيكلي للمستوطنة، واستملاك أرض زراعية لبناء مساكن للمستوطنين. وتبلغ مساحة هذه الأراضي 52 دونما محاذية للمستوطنة من جهتها الغربية، وهي مملوكة لمزارعين من عزون.
وقال مسؤول ملف الاستيطان والجدار في بلدية عزون حسن شبيطة، إن البلدية أجرت اتصالات مع الجهات الرسمية الفلسطينية، وخصوصا محافظة قلقيلية، بهدف متابعة القرار قضائيا، خاصة وأن أصحاب هذه الأراضي لديهم الوثائق الرسمية وأوراق الطابو، التي يثبت ملكيتهم لهذه الأرض التي توارثوها أبا عن جد.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.