بمشاركة 23 خبيراً و300 طبيب من داخل الدولة وخارجها

المؤتمر العالمي الخليجي الأول لأمراض النساء والولادة ينطلق بأبوظبي غداً

الإمارات

تستضيف العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي الخليجي الأول لأمراض النساء والولادة يومي 15 و16 فبراير الجاري بجزيرة ياس تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي بمشاركة 23 خبيراً و300 طبيب من داخل الدولة وخارجها، وينظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي ومراكز هيلث بلاس للإخصاب.
وأكد معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد أن الخدمات الصحية المقدمة للنساء والأطفال شهدت نقلة نوعية بفضل توجيهات القيادة الرشيدة والدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الأمر الذي أثمر في الحد من العديد من الأمراض المرتبطة بالطفولة.
وقال معاليه إن حكومة أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً للخدمات الصحية المقدمة للأطفال والنساء، مشيراً إلى أن قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء لجنة قطاع الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي جاء تتويجاً لهذا الاهتمام وتأكيداً على المضي قدماً في توفير أرقى الخدمات الصحية للنساء والأطفال وفق أعلى المواصفات الطبية العالمية.
من جانبه وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية التي تمتلك مستشفى دانة الإمارات وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية أن المجموعة تحرص على عقد مثل هذه المؤتمرات واللقاءات العلمية التي تهدف في الدرجة الأولى إلى صقل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات والتطورات الطبية العالمية والتقنيات الحديثة المعمتدة عالمياً في تشخيص وعلاج الأمراض للاستفادة منها وتطبيقها داخل الدولة سعياً إلى التطوير المستمر للخدمات الصحية المقدمة وبما يتفق مع استراتيجيات دائرة الصحة في أبوظبي.
ويتضمن المؤتمر 6 جلسات علمية على مدى يومين يلقي خلالها 23 خبيراً ومختصاً أبحاثاً وأوراق عمل طبية إلى جانب استعراض دراسات طبية في هذا المجال فيما يتيح المعرض الطبي المقام على هامش المؤتمر المجال أمام الحضور للاطلاع على التقنيات الحديثة وآخر الابتكارات الطبية في مجال معالجة أمراض النساء والولادة والإخصاب.
وأوضح الدكتور إسلام صدقي، استشاري أمراض النساء والولادة وجراحة المناظير في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، ورئيس المؤتمر، أن الجلسات العلمية ستركز على الاتجاهات الحديثة فيما يتصل بالصحة النفسية والتغيرات الهرمونية لدى المرأة ومشاكل الحمل والولادة وأمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري خلال فترة الحمل، وأمراض الكلى وسلس البول عند النساء، وتقنيات متابعة نمو الجنين وتشخيص الأمراض التي يعاني منها الجنين خلال الحمل، وسيتم التطرق إلى أحدث التقنيات في أطفال الأنابيب والإخصاب، وجراحات المناظير، وأهمية التطعيمات للمرأة للوقاية من بعض الأورام السرطانية.
ويعد المؤتمر فرصة فريدة لجمع أكبر عدد من الأخصائيين في مجال أمراض النساء والولادة وفي مجال علاجات الإخصاب والفحوصات الجينية ومناقشة عدد من الأمراض المزمنة والمنتشرة عند السيدات كمرض بطانة الرحم المهاجرة وأورام الرحم الليفية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.