الملتقى الأسري السادس عشر ينطلق بالشارقة

الإمارات

الشارقة – الوطن:

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والسيدة قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.
افتتح صباح أمس الملتقى الأسري السادس عشر، بمركز الجواهر للحفلات والمؤتمرات بالشارقة، والذي جاء تحت شعار “بالأخلاق تبنى الأمم” ويستمر حتى 15 من فبراير الجاري.
وذلك بحضور رئيس الملجلس الاستشاري بإمارة الشارقة، سعادة خولة عبدالرحمن الملا، وسعادة موضي بنت محمد الشامسي، رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، والشيخة الدكتورة تهاني جاسم الصباح، والشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة، وعدد كبير من المؤسسات والأكاديمين والمهتمين بالشأن الأسري، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة بدولة.
وأطلقت إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة، وقائع افتتاح الملتقى الأسري الـ 16 وبدأ برنامج الملتقى في يومه الأول، والذي يتضمن عدة أوراق عمل وورش تدريبية وعرض تجارب ومناقشات وأخذ توصيات للملتقى.
ومن ثم قدمت رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، موضي بنت محمد الشامسي كلمتها، مثمنة التوجيهات السديدة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي – عضو المجلس الأعلى للإتحاد – حاكم الشارقة، وحرمه صاحبة السمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي – رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بأن يكون كلَ أهتمامنا هو الأسرة ثم الأسرة، لأن صلاح المجتمعات لا يأتي إلا من صلاح الأسرة.
كما تطرقت الشامسي إلى دور مراكز التنمية الأسرية في وضع أساس المنهج القانوني للأسرة من خلال رسم مقترح محكمة الأسرة والتي تم الموافقة ومباركة صاحب السمو حاكم الشارقة وحرمه، فافتتحت أول محكمة للأسرة على مستوى الدولة،وكذلك دور مركز الإرشاد الأسري.
وأبرزت موضي الشامسي المبادرات المجتمعية التي تطلقها المراكز نحو مبادرة مودة ومبادرة أجيال، ومبادرة جيران، ومبادرة 960 دقيقة.
واختتمت رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية كلمتها بالشكر لكافة الجهات والمؤسسات والأفراد الذين مدوا يد العون للمراكز من أجل استمرارية مسيرة العمل الأسري.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.