وكيل وزارة الصحة المساعد يزور المستشفى الأوروبي العربي بالشارقة بشكل مفاجئ

الإمارات

دبي-الوطن:

زار سعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بشكل مفاجئ، المستشفى الأوروبي العربي في الشارقة، برفقة فريق عمل من الخبراء والمفتشين الصحيين، في إطار جولاته الدورية على المنشآت الصحية للوقوف على المستوى الحالي للخدمات الصحية المقدمة في مستشفيات جراحة اليوم الواحد والمستشفيات التخصصية وللاطلاع على مجريات العمل، والوقوف على مستوى جاهزية أداء الخدمات الصحية، ومواكبة المعايير المعتمدة في الوزارة وفق أرقى الممارسات العالمية.

توفير بيئة إيجابية
وأكد الدكتور أمين بعد جولته على مرافق المستشفى والاطلاع على الأقسام، على أهمية الزيارات التفقدية   للمنشآت الصحية الخاصة، بهدف دعم آلية العمل والاستماع إلى ملاحظاتهم، لدعم الاستثمار وتعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تجمع الوزارة مع القطاع الصحي الخاص في الدولة، توافقاً مع استراتيجية الوزارة في تطوير السياسات والتشريعات الصحية، وتوفير بيئة إيجابية مرنة يستفيد منها المرضى في الحصول على أفضل خدمة رعاية صحية.

وأشاد سعادته بجاهزية المستشفى والتقنيات المتطورة والأداء المتميز لكوادره الطبية والفنية، والتزام المستشفى بالمعايير المعتمدة في تقديم رعاية صحية ذات جودة، وقال: “نحن فخورون بما عايناه من خدمات رعاية صحية متميزة تدعم المرضى، وترفع مستوى الخدمات العلاجية والتشخيصية إلى مستوى التوقعات”.

حوكمة وقيادة القطاع الصحي

وأشار إلى أن معدل النمو السنوي في عدد المستشفيات والمراكز الصحية يبلغ نحو 7.9 ?، كما سيبلغ حجم الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية في الدولة، إلى أكثر من 70.67 مليار درهم (19.26 مليار دولار) بحلول عام 2019. وهذا دليل على ريادة دولة الإمارات في توفير بيئة استثمارية جاذبة للاستثمارات الصحية العالمية، وتوفير البنية التحتية المتطورة والسياسات والتشريعات الصحية، لتطوير الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمجتمع، والتواصل بشفافية مع المنشآت الصحية الخاصة، لتبادل الأفكار المبتكرة، والاطلاع على رؤية الوزارة وخططها المستقبلية، لتحقيق معدلات الأداء المرموقة التي تعمل وزارة الصحة ووقاية المجتمع بموجبها.

ولفت الأميري إلى أن دولة الإمارات احتلت المركز الأول عالمياً في عدد المنشآت الصحية المعتمدة بعدد 213 منشأة، وبلغت نسبة المنشآت المعتمدة68% على مستوى الدولة، منها 48 منشآة تابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي تشرف بدورها على أكثر من 1400 منشأة طبية، ما بين مستشفيات، ومراكز جراحة اليوم الواحد، والمراكز الطبية المتعددة التخصصات، ومراكز تأهيل، والمختبرات الطبية، والعيادات الصحية وغيرها، فضلاً عن ترخيص مزاولي المهن الطبية في المنشآت الصحية.

دعم السياحة العلاجية

ولفت الأميري إلى الدعم الذي تقدمه الوزارة للمستشفيات الخاصة من خلال تعزيز السياحة العلاجية لاستقبال مرضى من خارج الدولة، وتذليل العقبات التي تواجه القطاع الخاص للحصول على الاعتماد الدولي، والعمل مع القطاع الخاص لاستقطاب الكوادر الطبية الماهرة من حول العالم، وتسهيل إجراءات التأشيرات لدخول الدولة بالنسبة للأطباء والمرضى تماشياً مع توجهات حكومة الإمارات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.