عبر منصة خاصة خلال "شهر الإمارات للابتكار"

“إحصاء الشارقة” تبتكر غرفة رقمية تعرّف الزوار بأهمية مشروع “تبادل” البيانات

الإقتصادية الرئيسية

الشارقة – الوطن
شاركت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، مؤخراً، في “شهر الإمارات للابتكار”، الذي أقيمت فعالياته في واجهة المجاز المائية تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.
وجاءت مشاركة الدائرة عبر منصّة رقمية مخصصة، أتاحت للزوار فرصة التعرّف على مشروع “تبادل” الذي أطلقته بهدف تبادل البيانات بين المؤسسات الحكومية في الإمارة، مستعرضة مجموعة من الافلام القصيرة التي تبين آلية عمل المشروع، وكيفية الاستفادة منه في إجراء الدراسات، وإعداد التقارير الفورية دون الحاجة الى إتباع الطرق التقليدية في جمع البيانات، إلى جانب توضيح ما يسهم فيه البرنامج من تعزيز للخدمات الذكية والرقمية التي تقدمها المؤسسات الحكومية في الإمارة.

وقال الشيخ محمد عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة:” عكست مشاركتنا في شهر الإمارات للابتكار اهتمام الدائرة بمواكبة مختلف الأنشطة والفعاليات التي تقام على أرض الشارقة، بهدف تعزيز مشاركة وتعاون مختلف القطاعات الحكومية بما ينسجم مع توجهات الإمارة نحو نمو مستدام، لا سيما ترسيخ ثقافة الابتكار وتحويلها إلى عمل مؤسسي تنتهجه قطاعات المؤسسات الرسمية والخاصة في مسيرة التطور الذي نسعى إليه”.

وأضاف رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة: ” يعكس إدراك أفراد المجتمع للبيانات والأرقام التي تستند إليها مختلف القطاعات في تسيير أعمالها، مدى تطور المجتمعات، ومن هذا الواقع عمدت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في إمارة الشارقة إلى توفير قاعدة بيانات موحدة تتشاركها ومختلف الجهات والدوائر الحكومية، بغية تسهيل أعمالها وتسريعها استناداً إلى بيانات وأرقام دقيقة، بالإضافة إلى ترسيخ منهجية منظومة العمل المشترك بين مؤسسات الإمارة المختلفة”.

ومن جهته قال عبد الله الكديد مدير إدارة الابتكار والتطوير في الدائرة:” تحرص دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة، التي تنظمها الجهات والدوائر الحكومية التابعة للإمارة، وذلك في إطار استراتيجيتها الرامية إلى المشاركة الفاعلة مع مختلف الجهات الحكومية في الإمارة، وتبادل كل ما من شأنه أن يسهم في تطوير مستويات الأعمال والارتقاء بالواقع الابتكاري”.
يشار إلى أن تمديد الفعاليات من أسبوع إلى شهر جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء، حاكم دبي، ليصبح “شهر الإمارات للابتكار” وذلك بعد النجاح الذي حققه “أسبوع الإمارات للابتكار”، والذي يواكب توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في مسيرتها النهضوية، ويسهم في تعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.