“محمد بن راشد للإسكان” تشارك في شهر الإمارات للابتكار 2018

الإمارات

تشارك مؤسسة محمد بن راشد للإسكان في “شهر الإمارات للابتكار” 2018 الذي ينطلق غدا فى دبي ويستمر إلى 24 من شهر فبراير الحالي من خلال فريق عمل تم تشكيله للعمل على تحقيق مؤشرات الابتكار ودعم تنفيذ المبادرات وهو «فريق الابتكار» الذي تم إطلاقه مؤخرا بالمؤسسة .
وكشف سامي عبدالله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان أن مشاركة المؤسسة في شهر الإمارات للابتكار تأتي في إطار الإسهام في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار الهادفة إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021 ودعم مختلف الجهود الوطنية في جعل حكومة الإمارات في مصاف الدول الأكثر ابتكارا على الصعيد الدولي من خلال تبني ثقافة الابتكار في مختلف الممارسات الحكومية كمنهجية راسخة تعزز من الأداء والعمل الحكومي المؤسسي إضافة إلى تعزيز دور المؤسسة في المساهمة في إعداد بيئة داعمة للابتكار في الدولة.
ومن جانبه أشار المهندس فيصل نصر الدين البلوكي مدير أول إدارة الإشراف الهندسي بالمؤسسة إلى بأنه وبناء على التحديات والصعوبات الكثيرة التي يواجها الملاك في بناء مساكنهم ولتحقيق الاستفادة القصوى من المساعدات الاسكانية التي يحصلون عليها أطلقت المؤسسة مبادرة جديدة تحت مسمى “مساكن النماذج الموحدة ” تتلخص بتوفير المؤسسة لنماذج ثابتة للفلل بأسعار مختلفة ابتداء من 870 ألف درهم حسب حجم كل فيلا تم تصميمها لتتناسب مع احتياجات الأسرة المختلفة سواء من ناحية حجم الأسرة أو من ناحية مقدرتها المالية وتم الاتفاق مع مجموعة من المقاولين والموردين من أصحاب الكفاءة لتنفيذ هذه المبادرة ولضمان الحصول على أسعار تنافسية وسرعة وجودة الإنجاز على أن تتولى المؤسسة دور المالك في متابعة هذه المشاريع دون أن يتحمل المالك عناء التعامل مع المقاولين والاستشاريين والموردين.
وأوضح البلوكي أنه نظرا لقلة خبرة الملاك في بناء مساكنهم وعدم معرفتهم بما يتعلق ببناء المسكن سواء في مرحلة التصميم أو حتى التنفيذ تم العمل على برنامج توعوي شامل يتم عرضه عند حصول المتعامل على موافقة قرض البناء ويشمل البرنامج 12 فيديو تعريفي بمراحل بناء المسكن من تحديد الميزانية والاحتياجات إلى اختيار الاستشاري والتصميم والتطرق لمرحلة التنفيذ والاستلام وتم التركيز على أن يكون الفيديو التعريفي مبسط وسهل للإنسان العادي بشخصيات كرتونية تعطي المعلومات المهمة دون أن تسبب الملل للمتابع.
وذكر أن مبادرة النظارة الذكية تشمل العديد من المزايا أهمها الاطلاع على المشاريع الإسكانية للمؤسسة بتقنية ثلاثية الأبعاد الحديثة والتي تتيح للمتعامل الاستفسار عن المشاريع الإسكانية للمؤسسة والتفاعل المباشر معها بالإضافة إلى أن هذه التقنية توفر معلومات بصرية شاملة عن المشروع والمسكن مثل المعلومات الهندسية والفنية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.