بمشاركة أكثر من 1700 من طلبة المدارس وموظفي الشركة

مسيرة بيئية على كورنيش أبوظبي ضمن حملة ” بيئة بلا نفايات “

الإمارات

نظمت شركة بروج مسيرة بيئية على كورنيش أبوظبي وحملة تنظيف للشواطئ في الرويس في إطار حملتها السنوية ” بيئة بلا نفايات ” بدورتها السادسة والتي شهدت مشاركة أكثر من 1700 من طلبة المدارس وموظفي الشركة في أبوظبي.
ويأتي تنظيم الحملة بمبادرة من الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) وبدعم من شركاء بروج الاستراتيجيين ومنهم شركة تدوير (مركز إدارة النفايات- أبوظبي) ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي وبلدية أبوظبي.
وقال أحمد عمر عبد الله الرئيس التنفيذي لـ “بروج ” إن ” المسيرة تأتي في إطار حماية البيئة وحث أفراد المجتمع على القيام بواجبهم من خلال تبني الوسائل المناسبة في التخلص من النفايات”.
وأشار إلى أن هذه الحملة المجتمعية المهمة التي شهدت مشاركة قوية من فئة الشباب تأتي بهدف ترسيخ نهج بيئي عملي يعتمد على جمع وفصل وإعادة تدوير النفايات كأحد أفضل الحلول لمشكلة رمي النفايات العشوائي ليتم ذلك بطريقة مستدامة ومسؤولة.. مشددا على الالتزام بتعزيز الاقتصاد الدائري للبلاستيك وتشجيع فكرة إعادة استخدام وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية كجزء رئيسي من أهداف شركتنا لتحقيق الاستدامة والقيم المؤسسية التي يرتكز عليها هذا القطاع الصناعي.
وقال الدكتور سالم الكعبي المدير العام بالإنابة في شركة تدوير ( مركز إدارة النفايات – أبوظبي ) إن الشركة تسعى جاهدة لتقديم الدعم والمشاركة في جميع الفعاليات والحملات التي تهدف إلى تثقيف المجتمعات المحلية للحفاظ على البيئة.. فيما تسعى حملة “بيئة بلا نفايات” لزيادة الوعي بأهمية فصل النفايات وإعادة استخدامها والحفاظ على المظهر العام وتشجيع أفراد المجتمع لتنفيذ الممارسات الفعالة في إدارة النفايات. ويأتي ذلك تماشيا مع أهداف شركة تدوير لتعزيز مجتمع واع يحول النفايات إلى موارد اقتصادية.
إلى ذلك .. قالت ميثاء المرعشي مستشار المسؤولية الاجتماعية المؤسسية في بروج إن غرس المفاهيم البيئية المتعلقة بإعادة استخدام وإعادة تدوير النفايات في نفوس أفراد المجتمع المحلي وخاصة طلبة المدارس من شأنه المساهمة بشكل كبير في خلق ثقافة بيئية حول أفضل الممارسات التي يجب على المجتمع اتباعها والتقيد بها فيما يخص إدارة النفايات في سبيل حماية بيئتهم من التلوث والمحافظة عليها نظيفة وصحية.
وأعرب عبدالرحمن العتيق النائب الأول للرئيس التنفيذي بالإنابة للشؤون المؤسسية في شركة بروج عن سعادته لمشاركة أعداد كبيرة من طلبة المدارس في المسيرة البيئية.. مشيرا الى ان الطلبة تعلموا خلال مشاركتهم في هذه الفعالية حقائق مهمة حول صناعة البلاستيك وتطبيقاته المختلفة ومدى الاعتماد عليه في الحياة اليومية.
وكشف عن عزم بروج تنظيم حملة مشابهة في مدينة مومباي الهندية بعد غد في ظل الانتشار الذي حققته حملة “بيئة بلا نفايات” .. كما سيتم إطلاق حملات أخرى في آسيا خلال الشهور المقبلة.
وفي الرويس.. شارك موظفو بروج وأدنوك عددا كبيرا من طلبة المدارس في تنظيف شاطئ شويهات في جبل الظنة.. فيما نفذ موظفو بروج والمقاولون المتعاملون معها حملة تنظيف أخرى للمرافق الإنتاجية والسكنية التابعة لكلا الطرفين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.