على امتداد شاطىء بحر الممزر بالشارقة

انطلاق الماراثون السنوي السادس لجمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل اليوم

الإمارات

الشارقة-الوطن

بمشاركة آلاف المتسابقين من مختلف الأعمار والجنسيات، ينطلق في الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت على امتداد شاطىء بحر الممزر، وصولاً إلى دوار القصباء بالشارقة، الماراثون السنوي السادس الذي تنظمه جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل في إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، تحت شعار “اتصل الآن، لا تتردد”.
وأكدت وحيدة عبد العزيز، رئيس جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، أن هذا الماراثون الذي يهدف إلى التوعية بمرض التهاب المفاصل والتشجيع على ممارسة الرياضة، أصبح من أهم الأحداث الرياضية والفعاليات المجتمعية التي تنظمها إمارة الشارقة، ضمن جهودها لتعزيز نمط الحياة الصحية، والحد من انتشار الأمراض المختلفة، داعية أفراد المجتمع إلى المشاركة في السباق مع عائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم في العمل.
وتصل المسافة الكلية للماراثون إلى ستة كيلو مترات، ويتضمن خمس مراحل تخصص الأولى منها والبالغة مسافتها كيلو متر واحد وهي عبارة عن سباق مشي، إلى فئة المتقاعدين، رجالاً ونساءً، ومرضى الجمعية، وأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الحركية، فيما تخصص المرحلة الثانية البالغة مسافتها كيلو متر واحد وهي سباق ركض، إلى فئة البراعم من الجنسين، من عمر 6 إلى 10 أعوام، إضافة إلى أصحاب الهمم من ذوي الإعاقتين الذهنية والسمعية.
وتخصص المرحلة الثالثة البالغة مسافتها 2 كيلو متر، إلى فئة الصغار من الجنسين، إضافة إلى أصحاب الإعاقة الذهنية، من عمر 11 إلى 15 عاماً، في حين خصصت المرحلة الرابعة إلى فئة الناشئين من الجنسين، من عمر 15 إلى 18 عاماً، وتبلغ مسافتها أربعة كيلو مترات، وجاءت المرحلة الخامسة والأخيرة إلى فئة الجمهور العام من الجنسين، إضافة إلى أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، من عمر 18 عاماً وما فوق، وتبلغ مسافتها ستة كيلو مترات.
ويأتي هذا الماراثون الذي يقام بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، ومجلس الشارقة الرياضي، وعدد من المؤسسات الحكومية في الإمارة، إلى التوعية بأمراض المفاصل، وأعراضها، وطرق علاجها، إضافة إلى مساندة المرضى ودعمهم مادياً ومعنوياً. وسيتم تكريم الفائزين الأوائل في مختلف مراحل الماراثون، ومنحهم جوائز قيمة مقدمة من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة ورعاة السباق.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.