ولي عهد الفجيرة يفتتح المنافسات

300 طير تدشن النسخة الأولى لبطولة مكتوم الشرقي للصيد بالصقور “التلواح”

الإمارات

الفجيرة: الوطن

بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة،  انطلقت صباح أمس الجمعة فعاليات النسخة الأولى لبطولة مكتوم الشرقي للصيد بالصقور التلواح في ساحة الاحتفالات بمنطقة مضب الفجيرة، والتي تقام بتنظيم وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وجاء اليوم الأول حافلا على صعيد أعداد المشاركة الكبيرة التي وصلت إلى 300 طيراً والتنافس القوي للحصول على المراكز الأول وكسب الجوائز المالية التي تبلغ 460 ألف درهم توزع على 4 أشواط رئيسية.
وأكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة على أهمية الحفاظ على  مفردات التراث الإماراتي من خلال حضورها الدائم  داخل  المجتمع الإماراتي، و ترسيخ  العادات والتقاليد  المتوارثة  عن الآباء والأجداد.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه  بطولة مكتوم الشرقي للصيد بالصقور التلواح  أمس في ساحة الاحتفالات بمنطقة مضب الفجيرة، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة الرياضي الثقافي والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية وسعادة سالم الزحمي مدير مكتب ولي العهد   والسيدة سعاد إبراهيم درويش  مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وسعادة العميد محمد بن نابع الطنيجي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة
وأوضح  سموه إلى أن رياضة الصيد بالصقور من أهم الرياضات العربية في منطقة الخليج العربي، التي كرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، واهتمامه الدائم  على ترسيخ رياضة الصيد بالصقور كوسيلة للحفاظ على الموروث الشعبي وحب الانتماء للوطن.

وثمن سمو ولي عهد الفجيرة جهود القائمين على تنظيم البطولة  وحرصهم على نجاحها  من خلال  تأكيد دور دولة الإمارات العربية الريادي في  استضافة أبرز  البطولات التراثية في المنطقة .
كما حضر المنافسات الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، الذي أشاد بجهود القائمين على هذه البطولة موضحا إنها توفر فرصة للجيل الجديد لممارسة واحدة من الرياضات التراثية التي نفتخر بها وتعزز من قدراتهم ومهاراتهم وتنمية العديد من الخصال الحميدة لديهم.
وخص الشرقي جميع اللجان العاملة التابعة للجنة المنظمة، وتحديدا اللجنة الإعلامية وما تحظى به البطولة من اهتمام من شأنه أن يعزز الترويج لهذه الرياضة التراثية ويدعم البطولة في نسختها الأولى للمزيد من التطور والانطلاق نحو المزيد من النجاحات.
من جانبها، رحبت سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، رئيس نادي الفجيرة والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات بحضورهم مما ساهم في تحفيز المتسابقين ورفع معنوياتهم، مؤكدة بأن المركز يسعى لمد جسور التعاون لتعزيز الرياضات التراثية في جميع مناطق الدولة، حيث تأتي هذه البطولة امتدادا للبطولات التي انطلقت من دبي، وأقيمت الشهر الماضي في عجمان وحاليا نصل الفجيرة ، وبالمحصلة فإن هذه البطولات تخدم أبناء الوطن وتحقق الغايات الأساسية للمركز الذي يتطلع دائما لدعم رياضة الصيد بالصقور والصقارين، وتعزيز الإرث الشعبي والعمل على نقله للأجيال الناشئة والشابة عبر تقديم الدعم لإكتساب المهارات اللازمة، وتشجيع هذه الفئات على المشاركة في البطولات التراثية.
فيما عبر العميد محمد راشد بن نايع الطنيجي، رئيس اللجنة المنظمة، عن اعتزازه بالحضور الرسمي الذي شهدته البطولة والذي يعتبر أفضل دعم في النسخة الأولى للبطولة التي ولدت كبيرة منذ بدايتها، وهو ما يحمل الكثير من المسؤوليات لتكثيف الجهود من أجل أفضل ختام في اليوم الثاني، وفي النسخ المقبلة للبطولة في السنوات المقبلة.

وكشف أن البطولة لم تشهد أي حالات اعتراضات والتحكيم أنصف الجميع، وتم رصد التوقيت بأحدث الوسائل والتدقيق على الطيور المشاركة بكل شفافية، وهو ما جعل المشاركين يتفرغون للتنافس وتقديم أقوى العروض عبر أفضل الطيور التي اختاروها للفوز بالجوائز القيمة هذه البطولة.
وعلى صعيد النتائج الفنية لليوم الأول، شهد شوط لفئة بيور جير فرخ، فوز سعيد هلال المنصوري بالمركز الأول بواسطة الطير “ذهب” الذي قطع المسافة بزمن 18.573 ثانية، وجاء بالمركز الثاني سهيل هلال بن طراف بواسطة “سرداب” بزمن 18.737 ثانية، وبالمركز الثالث أحمد المزروعي بواسطة “نهار” بزمن 18.902 ثانية.
وفي شوط جير شاهين الفرخ، كسب المركز الأول فريق “أتش بي تي” بواسطة “زلزال” الذي قطع المسافة بزمن 18.546 ثانية، وبالمركز الثاني حامد محمد القبيسي بواسطة “أس أم 9” بزمن 19.065 ثانية، وبالمركز الثالث حسين ناصر لوتاه بواسطة “أتش أل 62” بزمن 19.387 ثانية.
وتستكمل منافسات البطولة يوم السبت 24 فبراير بإقامة شوطي قرموشة فرخ وجير تبع فرخ، وذلك في نفس الموقع، علما أن صاحب المركز الأول في كل شوط يحصل على جائزة نقدية تبلغ 50 ألف درهم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.