تفاهم بين ناديي الشارقة “لرياضة المرأة” و”للدفاع عن النفس″

الرئيسية الرياضية

وقع نادي الشارقة الرياضي للمرأة – الذي يندرج تحت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة – ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس مذكرة تفاهم مع للارتقاء بتنافسية واحترافية المرأة في رياضة الدفاع عن النفس وتعزيز حضورها في المحافل الإقليمية والدولية ومنحها الفرصة لتعزيز قدراتها الرياضية من خلال الموارد والإمكانيات التي يوفرها الناديين لتحفيز قطاع الرياضات النسوية بشكل عام وذلك في إطار تحفيز اللاعبات وهاويات الألعاب القتالية في الدولة.
وقع مذكرة التفاهم عن نادي الشارقة الرياضي للمرأة ندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة للرياضة.. فيما وقعها عن نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس أيوب محمد حسين مدير عام النادي -الذي يعتبر أول نادي حكومي نوعي مختص بنشر ثقافة رياضات الدفاع عن النفس بين أفراد المجتمع من الجنسين وتأسس عام 2015 – .
وبموجب المذكرة التي تستمر عاما كاملا يعمل الطرفان على تعزيز أوجه التعاون بينهما في مجال رياضات الدفاع عن النفس حيث يلتزم نادي الشارقة لرياضة المرأة بتوفير الصالات الرياضية اللازمة لممارسة هذه الرياضة بالمراكز والمناطق التي يحتاجها الطرف الثاني في مختلف مناطق إمارة الشارقة وجذب فتيات المنطقة المحيطة في الإلتحاق بالمركز والانخراط في البرامج التدريبية التي يفضلونها وتقديم المراسلات اللازمة إلى المراكز المختارة والتابعة له لتسهيل عمل مدربي وإداريي الفرق التابعين للطرف الثاني إضافة إلى الإشراف الإداري على الصالات الرياضية والمنتسبين لبرامج تدريب التابعة للطرف الثاني وتعيين إداريات لفرق رياضات الدفاع عن النفس بالصالات الرياضية التابعة للطرف الأول.
ويلتزم نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس بتوفير مدربات لفرق رياضات الدفاع عن النفس المتفق عليها بين الطرفين لتدريب منتسبي صالات الطرف الأول والإشراف الفني الكامل على التدريبات وإختبارات ترقية الأحزمة وفق الجدول الزمني المعتمد لدى الطرف الثاني.
وقالت ندى عسكر النقبي إن رياضات الدفاع عن النفس تحظى بمكانة خاصة في الدولة وبين مواطنيها الذين أجادوها وتفوقوا فيها .. مشيرة إلى أن الشارقة تزخر بشكل خاص بالعديد من النوادي المتخصصة في التعليم والتدريب على الدفاع عن النفس والعديد من اللاعبين واللاعبات المحترفين .
وأضافت أن جهود مؤسسة الشارقة للرياضة في دعم المرأة تنطلق من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتوجيهات قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة من أجل تعزيز حضور المرأة في المجال الرياضي وفتح المجال أمامها للمنافسة في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية للوصول إلى منصات التتويج وتحقيق المجد الرياضي لنفسها ولأسرتها ومجتمعها ودولتها .
وأوضحت أن مذكرة التفاهم بين الناديين تأتي مواكبة للأهداف الاستراتيجية التي نسعى لتحقيقها والتي تتركز في تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة في حياة المرأة وإحداث المزيد من الدمج لها في رياضات الدفاع عن النفس .
من جانبه اعتبر أيوب محمد حسين أن توقيع المذكرة سيسهم في حشد جهود دعم المرأة في المجال الرياضي وتعظيم الاستفادة من الإمكانيات والموارد المتاحة لدى كل من الناديين مؤملا أن يثمر التفاهم عن مردود إيجابي يضاف إلى ما تحقق من إنجازات للمرأة الرياضية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام.
ومن المنتظر أن تمثل مذكرة التفاهم بين نادي الشارقة الرياضي للمرأة ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس محطة مهمة ونقلة نوعية في حجم ومستوى المشاركة النسوية في رياضات الدفاع عن النفس.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.