وزير البنية التحتية يفتتح معرض دبي للأخشاب بحضور مسؤولين دوليين

الإقتصادية الرئيسية

افتتح معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية أمس فعاليات الدورة الثالثة عشر من ” معرض دبي الدولي للأخشاب” في مركز دبي التجاري العالمي.
حضر الافتتاح .. باكوم موبليت بوبيا وزير المياه والغابات في دولة الجابون وفيرا خميروفا نائب رئيس قسم الهندسة الكيميائية ومعالجة الأخشاب بوزارة الصناعة والتجارة في روسيا وسعادة أرديم أوزان القنصل العام لتركيا ولفيف من كبار الشخصيات الدولية الرئيسية الأخرى ومسؤولين من الدولة وحكومة دبي وممثلين رسميين من فنلندا وروسيا والولايات المتحدة.
وقال معالي النعيمي – في تصريحات صحفية عقب الافتتاح – إن المعرض يعد من أهم المعارض المتخصصة وأنجحها .. مؤكدا أن صناعة الأخشاب من الصناعات المهمة للدولة لما تسهم به من جذب للاستثمارات والمستثمرين وإيجاد أرضية تعاون مشترك بين الدول.
وأضاف معاليه أن المعرض يساهم في إظهار التغيرات التي طرأت على مفاهيم الصناعة وإطلاع المهتمين على أحدث تطورات تقنياتها وجلبه لأحدث ماكينات صناعة الأخشاب وتقديمها للصناع خاصة مع وجود هذا الحشد الكبير من المصنعين من مختلف أنحاء العالم.
من جانبه أعرب باكوم بيوبا عن سعادته بوجود هذا العدد الكبير من العارضين من مصنعي الأخشاب في العالم .. لافتا إلى وجود قدر كبير من تقنيات وماكينات صناعة الأخشاب .
وأوضح أن الجابون تمتلك غابات تمثل نحو 88% من مساحتها الكلية .. لافتا إلى أن الجابون تسعى من خلال مشاركتها في الحدث إلى تعزيز حظوظها في صناعة الأخشاب لرفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي بعد أن وصلت عوائد أرباحها من تجارة الأخشاب إلى نحو مليار دولار مؤخرا.
ويمثل الحدث الذي تنظمه مجموعة الاستراتيجي للتسويق والمعارض فرصة مثالية لطرح مفاهيم وأفكار وتكنولوجيات جديدة تستهدف الارتقاء بقطاع صناعة الأخشاب ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 10 آلاف زائر تجاري في الحدث الدولي بما في ذلك زوار من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأسواق الأخرى لرؤية أحدث المنتجات والإكسسوارات والخدمات والآليات عن قرب لاقامة وتجديد العلاقات التجارية بين أطراف الصناعة.
ويشارك في المعرض الدولي- الذي يستمر ثلاثة أيام – أكثر من 300 عارض من 55 دولة يقدمون أحدث ماكينات صناعة الأثاث والمنتجات الخشبية يكشفون عن تكنولوجيا الجيل الرابع في مجال صناعة الأخشاب ويشمل ستة أجنحة دولية من كلا من كندا والصين وفنلندا والاتحاد الروسي وتركيا الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة لمعرض دبي الدولي للأخشاب إن المعرض يخدم شريحة كبيرة من صناع الأثاث والديكور والمنصعين والموردين والتجار وجميع العاملين في مجال الأثاث وتم جلب أحدث التكنولوجيا الحديثة من ماكينات الأخشاب وهناك تسهيلات كثيرة من موانئ الدولة لجلب المزيد من المصنعين والماكينات من الخارج وأيضا في تصدير المنتجات إلي مختلف الدول .
وأضاف الشيزاوي أن المعرض ينقسم إلى قسمين الأول ” معرض دبي للأخشاب” المخصص لآلات صناعة الاخشاب ويقدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة مجال الأثاث والآلات والثاني ” معرض دبي الدولي للأثاث ومستلزماته ” ويسلط الضوء على الابتكارات الحديثة التي تقدمها أحدث الشركات الكبرى في صناعة الأثاث والديكور.
من جانبه قال المهندس رائد زهير دمرة مدير قسم الخشب بشركة سيمكو لتجارة الآلات الصناعية إن قطاع الصناعات التحويلية يزدهر بقوة عاما بعد عام لقد شاهدنا نموا هائلا في صناعتنا وبحلول عام 2020 لدينا توقعات كبيرة من هذا السوق.
وكشفت الشركة – التي تحتفل بيوبيلها الفضي هذا العام – النقاب عن الأجهزة الجديدة ذات التقنية العالية والأداء المتميز في المعرض والتي تعزز من القدرة الانتاجية في قطاع صناعة الأخشاب سواء في الإمارات أو دول مجلس التعاون الخليجي.
وقال غسان فاروق أفيوني الشريك والرئيس التنفيذي لشركة “ستيل وود إندستريز” إنه تم تطوير العديد من المنتجات المبتكرة المعززة للتنمية المستدامة الصديقة للبيئة ومنها ألواح الخشب الحبيبي المضغوط كي تكون الشركة شريكا فاعلا لمطوري العقارات.. لافتا إلى أن صناعة ألواح الخشب الحبيبي المضغوط والصناعات الخشبية المصاحبة تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لتقديم صناعة خضراء صديقة للبيئة حقيقية ومستدامة.
وتتجه تجارة الخشب ومنتجاته في الإمارات نحو النمو المتواصل مدعومة بنمو مشروعات القطاع العقاري في دبي والبالغة قيمتها 285 مليار درهم إماراتي عام 2017 حيث تشهد الإمارة إضافة أكثر من 50 ألف منزل جديد خلال العامين 2017 و 2018.
ووفقا لإحصاءات التجارة الدولية – وهي بوابة عالمية – بلغ إجمالي تجارة الإمارات من الخشب والمنتجات الخشبية / 1.1 / مليار دولار أمريكي – 4 مليارات درهم – عام 2016 بما في ذلك 920.21 مليون دولار أمريكي -3.37 مليار درهم- كواردات و 185.88 مليون دولار من القيمة كصادرات.
ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الأخشاب والمنتجات الخشبية وصناعة الأخشاب نتيجة لمشروعات البناء الجارية والبالغ عددها 7531 مشروع تبلغ قيمتها في سبتمبر 2017 مبلغ 252.7 مليار دولار – 927.4 مليار درهم- وفقا لشبكة BNC.
ووفقا لأحدث الأبحاث التي أجرتها شركة فنتشرز الشرق الأوسط ارتفع حجم الإنفاق في دول مجلس التعاون الخليجي على منتجات ومستلزمات التهيئة والتصميم الداخلي المنزلي من 15.5 مليار دولار في عام 2016 إلى أكثر من 17.7 مليار دولار في عام 2017 مما يمنح المعرض ميزة إضافية لأنه يجمع أكبر الشركات المصنعة في العالم من الأثاث والمنتجات الخشبية وتجهيزات الأثاث في جميع أنحاء العالم لتلبية احتياجات السوق المحلية والإقليمية ومن المتوقع أن يزور المعرض عدد كبير من رجال الأعمال العاملين في المجال.
معرض دبي للأخشاب يتزامن مع معرض دبي الدولي للأثاث ومسلتزماته ليجتمع أكثر من 300 شركة عارضة من المشاركين من حول العالم على مساحة /17/ ألف متر مربع من مساحة مركز دبي التجاري العالمي ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الزوار القادمين إلى المعرض /10/ آلاف زائر في العام الماضي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.