97 % من الموظفين تلقوا تدريباً خلال العام الماضي بمعدل 38 ساعة تدريب للموظف

“مالية دبي” في “الإمارات الوظائف 2018”: عام زايد دافع لبناء الموظف المتميز

الإقتصادية

دبي – الوطن
أكّدت دائرة المالية بحكومة دبي أنها تعتزم استقطاب المواطنين المختصين في جميع مجالات العمل الفني والإداري للعمل لديها، في إطار سياستها الرامية إلى تعزيز توطين الوظائف، مشيرة إلى أن معدل الدوران الوظيفي انخفض إلى أقلّ من 2 بالمئة مع نهاية العام 2017. وقالت الدائرة إنها تستعدّ لاستقبال الخريجين، علاوة على أصحاب الخبرة، خلال مشاركتها للعام الحادي عشر على التوالي في معرض الإمارات للوظائف بدورته للعام 2018، والتي ينظمها ويستضيفها مركز دبي التجاري العالمي حتى نهاية الأسبوع الجاري، وذلك على المنصة المشتركة لجهات حكومة دبي والتي تقيمها دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

وأكّدت هدى حمدان الشيخ، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في دائرة المالية، حِرص الدائرة على المشاركة في معرض الإمارات للوظائف بوصفه أحد أبرز فعاليات التوظيف والتعليم والتدريب في الدولة، لاستقطاب أصحاب المواهب والكفاءات من الشباب المواطن، وذلك في ضوء استراتيجيتها الطموحة المبنية على غايات من مقوماتها تعزيز الاستقرار المالي وتحفيز النمو الاقتصادي وضمان استمرارية الكفاءة المالية للحكومة، مشيرة إلى أن معدل الدوران الوظيفي في الدائرة “انخفض إلى نسبة ضئيلة قدرها 1.84 بالمئة”.

زايد وبناء الإنسان
وقالت هدى الشيخ إن الدائرة تواصل تعيين موظفين تجري مقابلتهم أو الحصول على سيرهم الذاتية إلكترونياً خلال المعرض، مؤكدة اهتمام دائرة المالية بموظفيها، وحرصها على سعادتهم من خلال صقل مواهبهم وتسليحهم بالمعرفة والتدريب، وبناء بيئة عمل تسودها السعادة والإيجابية، وذلك من خلال تبني العديد من المبادرات والمشاريع الريادية المرتبطة بهذا المجال، وأضافت: “يُعدّ بناء الإنسان إحدى القيم المستوحاة من القيم التي عاش عليها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، وسنكون تحت مظلة “عام زايد” من السباقين إلى ترسيخ هذه القيم عبر بناء موظّف متميز ومتفوق يُحسن، من موقعه في حكومة دبي، خدمة بلده وإعلاء شأنه في شتى المحافل”.

إنجازات ملموسة
وحققت إدارة الموارد البشرية في دائرة المالية إنجازات واضحة خلال الأعوام الماضية، بحسب أحلام غفاري مدير إدارة الموارد البشرية، التي كشفت عن أن 97 بالمئة من موظفي الدرجة 8 فما فوق في الدائرة حصلوا على تدريب خلال العام 2017، بمعدل ساعات تدريب بلغ 38 ساعة لكل موظف، مع تنفيذ نحو 80 ورشة لنقل المعرفة خلال العام نفسه، وقالت: “ارتفعت نسبة سعادة الموظفين، وفق “استبانة سعادة الموظفين” بمقدار 7 نقاط مئوية بين العامين 2015 و2016 لتبلغ 83 بالمئة، في دلالة واضحة على الاهتمام الكبير الذي توليه الدائرة بمنظومة تحديد القدرات والمهارات للموارد البشرية وتطويرها”.

وأضافت: “نعتزم هذا العام استقطاب مزيد من المواطنين من خلال المقابلات الوظيفية التي نجريها على أرض معرض الإمارات للوظائف، الذي نرى أنه يشكّل أرضية خصبة للعثور على أفضل المواهب من الخريجين وأصحاب الخبرات على السواء. وسوف يُسعدنا اغتنام فرصة حضورنا في المعرض لثلاثة أيام كي نتمكن من مقابلة أكبر عدد ممكن من الشباب والشابات”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.