مصارف الدوحة ترفع حصة الأجانب لتفادي الانهيار

دولي

في خطوة تعكس حجم معاناة البنوك القطرية من نقص السيولة، أعلن بنك قطر الوطني عزمه زيادة نسبة تملك المستثمرين الأجانب في رأسمال البنك، حيث قال البنك، في بيان لبورصة قطر أمس، إن الزيادة حال موافقة المساهمين سترتفع إلى 49% بدلا من 25%.
وأوضح البنك أنه ستتم الدعوة لعقد جمعية عامة غير عادية لعرض تعديل النظام الأساسي للبنك بإضافة بند يتفق مع ما تقدم وبعد موافقة الجمعية العامة غير العادية على هذا التعديل.
وكان بنك قطر الوطني قد كلف شركة “سي آي كابيتال” في مصر، كمستشار مالي حصري، بشأن الإجراءات اللازمة لبيع ما يقارب 2.1% من حصة المجموعة في قطر الوطني الأهلي بمصر.
وفي خطوة مشابهة ولمواجهة أزمة نقص السيولة، أقرت الجمعية العامة العادية لمصرف قطر الإسلامي في نهاية فبراير الماضي رفع نسبة تملك أسهم البنك لغير القطريين إلى 49%، بدلا من 25%، بعد خسائر في الربح.
وتراجع إجمالي إيرادات قطر الإسلامي بنسبة 2.6% في الربع الرابع المنتهي في ديسمبر 2017، إلى 925.6 مليون ريال بعد ضعف الفوائد والاستثمارات.
ومنذ قرار المقاطعة العربية في يونيو الماضي، تواجه البنوك العاملة في قطر أزمات متلاحقة، حيث أظهر تقرير حديث حول الإحصاءات الشهرية، صادر عن بنك قطر المركزي، بلوغ قيمة التراجع في إجمالي ودائع غير المقيمين في البنوك القطرية منذ مايو حتى ديسمبر 2017، نحو 12.4 مليار دولار.
وفي السياق، أبرز التقرير السنوي للهيئة العامة للسياحة القطرية الصادر أمس، تقلص عدد الزوار القادمين إلى قطر من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 46.6% خلال عام 2017 ؛ مما أدى إلى تقلص أعداد الزوار القادمين إلى قطر بشكل عام 23.2%.
وأوضح التقرير أن إجمالي عدد الزوار القادمين من الخليج بلغ 752.8 ألف زائر، مقابل 1.4 مليون زائر عام 2016.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.