عودة الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو في 18 الجاري

نواب مصريون يشيدون بقرار البرلمان في دعم أسر الشهداء

دولي

أعلن النائب سامر التلاوى أمين سر لجنة التضامن المصرية، إن قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومصابى العمليات الإرهابية في مصر، الذى وافق عليه البرلمان المصري مؤخرا هو أبسط هدية يمكن أن يقدمها نواب الشعب وفاء لأرواح الشهداء.
وأضاف أمين سر لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب المصري “إن القانون يستهدف تقديم عدة خدمات لأسر ضحايا ومصابى الوطن، الذين قدموا حياتهم فداء لنا، وذلك لتوفير سبل العيش الكريم لهم، عن طريق تخفيض 50% من مصاريف النقل، وكذلك صرف معاش شهرى لأسرة الشهيد، وتعويض المصابين كل حسب حجم الإصابة”.
وأكد التلاوى، على أن الدولة تقدم كل الدعم والرعاية اللازمة للمصابين وكذلك أيضا أسر الشهداء، فلا شىء يمكن أن يعوض أم فقدت ابنها فى سبيل بناء هذا الوطن، مشيرا إلى أن المجلس حريص دائما على تقديم التشريعات اللازمة لتوفير حياة آمنة لهم.
ومن جانبه قال النائب خالد مشهور عضو اللجنة التشريعية، إن القانون محاولة لرد الجميل لكل من ضحى بحياته فى سبيل استمرار هذا الوطن.
وعلى صعيدٍ آخر، أعادت إدارة مطار دوموديدوفو في موسكو جدولة رحلات “مصر للطيران” بين موسكو والقاهرة بدايةً من 18 مارس 2018.
وحسب المعلومات الموجودة على موقع المطار وفق ما ذكرت تقارير صحفية روسية، فإن الرحلات بين العاصمتين ستكون 3 مرات في الأسبوع.
وكان مصدر مطلع قال، إن مصر “وافقت على الوجود الدائم لخبراء شركة الأمن الروسية في مطار القاهرة، لتأمين الرحلات المتوجهة من القاهرة إلى روسيا”.وام.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.