“طرق دبي” تعلن نتائج وتوصيات الدورة الرابعة من منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع

الإمارات

دبي-الوطن

كشفت هيئة الطرق والمواصلات عن نتائج وتوصيات منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع في دورته الرابعة 2017، الذي عُقِدَ تحت شعار (نصنع الفرق)، وتم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.
وأكدت ليلى فريدون، مدير إدارة تنفيذي لإدارة مكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، ورئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، أن الدورة الرابعة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع شهدت تنظيم (36) جلسة توزعت على (4) كلمات رئيسة و(7) دورات تدريبية متخصصة و (4) حلقات نقاشية و (18) جلسة متزامنة و (3) جلسات مغلقة والتي شارك فيها أكثر من (1600) مشارك من رواد الفكر في مجال إدارة المشاريع بالمنطقة.
وقالت: إن نجاح منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع في دورته الرابعة، تمثل بحضور كثيف من مختلف أنحاء العالم من المتحدثين العالميين، وذوي صلة بقطاع الأعمال وجلسات نقاشية ومحاضرات نوعية، وإن هذا النجاح تمخض عنه عدة نتائج وتوصيات مهمة تدعم وتثري مفهوم إدارة المشاريع على مستوى الإمارات والمنطقة.
الجرأة والشجاعة
وأضافت فريدون: “إن التوصيات تركزت في عدة محاور هي محور المستقبل والابتكار الذي تناول هذا المحور الإيفاء باحتياجات الأعمال والمجتمع حيث يجب أن تتضمن مشاريع المستقبل المزيد من الابتكار والعمل الجماعي، وعلى الشركات والمؤسسات خلق بيئة عمل آمنة لفرق العمل ليمارسوا أعمالهم على أكمل وجه. وإذا ما أرادت الشركات والمؤسسات أن تحقق النجاح، عليها أن تتحلى بالجرأة والشجاعة جنبا إلى جنب مع إدارة سليمة للمخاطر. وإذا ما أرادت الشركات والمؤسسات أن تستشرف المستقبل، عليها أن تتفادى المنافسة وتبدأ بالإبداع، فيما تناول محور فوائد الإدارة القيمية تحديد فوائد كيفية عمل الإدارة والمسؤوليات بشكل واضح في جميع الشركات والمؤسسات مع تحديد الفئات المستفيدة وبشكل واضح أيضا. ويجب التعامل مع إدارة الفوائد على مستوى عال ومن خلال نظرة شمولية وليس فقط على مستوى البرامج والمشاريع، كما يجب استحداث راع للفوائد يكون مسؤولا عن اعتماد حالة الأعمال الخاصة بالمشاريع.
دور حاسم
وأوضحت أن محور المشاريع المرنة، تضمن كيفية لعب مكتب إدارة المشاريع دور محوري وحاسم في دفع الشركات والمؤسسات لتبني المرونة في أعمالها، وإنه يجب انتهاج المرونة على كافة المستويات لضمات مواكبة وتيرة الأعمال المتسارعة، كما يجب على الشركات والمؤسسات المرنة أن توازن بين المرونة والاستقرار، بينما سلط محور البيانات الضخمة وإدارة المشاريع الضوء على وجوب استعانة الشركات والمؤسسات بالبيانات الضخمة في عمليات التخمين والإنذار المبكر والتعلّم الذاتي، وإن استخدام البيانات الضخمة من مختلف المشاريع السابقة يمكن توجيهه في تحديد المخاطر ودعم اتخاذ القرار، فيما تحدث محور الناس وإدارة المواهب عن وجوب أن يكون التركيز على العنصر البشري وليس على الإجراءات لتحقيق النجاح في المشاريع، وعلى مديري المشاريع التحلي بالمهارات الاستراتيجية والإدارية لتحقيق أداء أفضل في إدارة المشاريع، ويجب عليهم أن يكونوا قادرين على إدارة الضغوط لأن هذا الأمر من شأنه أن يشكّل عنصر مهم في تحقيق النجاح، ويجب على الشركات والمؤسسات التأكد من توظيف مديري مَحافِظَ وبرامج ومشاريع يتمتعون بمستويات راقية من التفكير والمهارات والمثابرة، كما ينبغي على الشركات والمؤسسات موائمة الغايات الشخصية مع غايات المشروع.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.