تحت رعاية منصور بن زايد

بلحيف النعيمي يفتتح الدورة الـ12 لمؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط

الإمارات

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة افتتح معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات الدورة الـ12 لمؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018 المقام في مركز دبي التجاري العالمي بحضور وزراء وممثلي الدول المشاركة في المؤتمر.
وأكد معاليه في كلمته الافتتاحية أن دولة الإمارات استطاعت أن تصنع لنفسها مكانة على الخريطة العالمية في قطاع النقل والطرق معتبرهما من القطاعات الحيوية التي تلعب دوراً مهماً في عملية التنمية الشاملة الداعمة للمنظومة الاقتصادية ..منوها بما يشهده المؤتمر من نمو متزايد في عدد المشاركين والاهتمام الكبير الذي يحظى به من قبل صناع القرار والمعنين بقطاع السكك الحديدية.
وأشار إلى أن دولة الإمارات وضعت لنفسها رؤية واضحة واستراتيجية مدروسة لتتبوأ دورا رياديا ومتميزا في مجال النقل السككي والطرق من خلال تنمية العلاقات الإقليمية والدولية واقتراح ورسم السياسات وسن القوانين والتشريعات التي تضمن كفاءة وتطور وسلامة هذا القطاع الحيوي المهم في الدولة لافتا إلى أنه وفي وقت سابق من هذا الشهر اعتمد مجلس الوزراء قانون اتحادي جديد للسكك الحديدية يوفر إطاراً تنظيمياً لتطوير السكك الحديدية في المستقبل حيث من المتوقع أن يمهد القانون الجديد الطريق امام مشاركه القطاع الخاص في مشاريع السكك الحديدية في الامارات.
وأكد معاليه أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل رؤية قيادتها الحكيمة تسير بخطى متسارعة في مجال دعم منظومة البنية التحتية بمختلف محاورها وقد حققت نتيجة ملموسة في ذلك ومراكز متقدمة في مؤشر التنافسية العالمية حيث حصلت على المركز الرابع في جودة البنية التحتية.
كما أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي أن الإمارات حريصة على الاطلاع على أفضل التجارب العالمية في المجالات كافة والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية العريقة في المجالات التي تهم الدولة وتساهم في دعم مسيرة التنمية المستدامة خاصة في ظل التحول نحو اقتصاد المعرفة القائم على الإبداع والابتكار.
ولفت معاليه إلى أن مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط حقق على مدار دوراته السابقة خطط عمل تنموية أزهرت النجاح والتقدم بفضل استقطابه المبتكرين العالميين وصناع القرار والجهات المؤثرة الامر الذي عزز أهميته كمنصة مثالية لتطوير قطاع السكك الحديدية.
وتشهد الدورة الـ12من مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018 مشاركة أكثر من 290 من مشغلي السكك الحديدية الإقليميين والدوليين والموردين والمقاولين لعرض أفضل الحلول والابتكارات في صناعه السكك الحديدية.
وتفقد معالي وزير تطوير البنية التحتية بحضور الوزراء الضيوف وكبار المسؤولين من سلطات السكك الحديدية الإقليمية المعرض المصاحب المقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
من جانبه أكد سعادة الدكتور المهندس عبدالله الكثيري مدير عام الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية أن مؤتمر ومعرض السكك الحديدي للشرق الأوسط 2018 يساهم في إبراز مكانة الإمارات كدولة رائدة في قطاع تطوير السكك الحديدية والنقل البري والبحري لافتا الي أن الحضور البارز لصناع القرار في مجال السكك الحديدية والنقل يعكس مدى الاهتمام الكبير بالمعرض الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.
واشار إلى أن المعرض الذي يجمع وزارات النقل والمواصلات من الدول الخليجية والعربية والعالمية يمثل منصة إقليمية تمكن مرتادي من الاطلاع على المعرفة والمنتجات العالمية حول صناعة السكك الحديدية.
ولفت سعادته إلى أن الهيئة الاتحادية للمواصلات تؤكد التزامها تجاه صناعة السكك الحديدية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الاشتراك في حوار حيوي بشأن أهم القضايا الاستراتيجية الرئيسة التي تؤثر على صناعة السكك الحديدية الناشئة في دولة الإمارات والمنطقة.
من جهته تحدث المهندس ماهيش كومار كوبتا عضو الجمعية الهندية للسكك الحديدية عن أهمية تنظيم الحدث الذي يعد الابرز من نوعه اسيويا ومقدما شركه للمنظمين على حسن الضيافة كما تطرق خلال مشاركتها إلى مشاريع السكك الحديدية الحالية والمستقبلية في الهند والتي بدورها تدعم النمو الاقتصادي والتجاري.
ومن ناحيته أكد سعادة خليفة بن سعيد العبري الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون لدول الخليج العربي على دور القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة في دعم مسيرة التنمية الشاملة في دول المجلس ودعمها لمنظومة الترابط والتكامل لافتا إلى حرص قادة دولة مجلس التعاون الخليجي على دعم منظومة العمل المشترك الذي يساهم في توحيد السياسات والاستراتيجيات لبلورة سياسة مشتركة تلبي تطلعات أبناء المجلس وتحفظ الأمن والاستقرار.
وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تمكنت خلال السنوات الماضية من تنفيذ مشاريع عدة ساهمت في تحقيق مزيدا من الترابط وكذلك دعم الاستثمارات والتجارة والترابط الاجتماعي.
من جهته تقدم معالي خوليو غوميز وزير الدولة وزير الهياكل للنقل والاسكان في إسبانيا بالشكر الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعوته للمشاركة في مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018 والذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الاوسط، كما اشاد بما لمسه من تطور كبير في مجال البنية التحتية والطرق والنقل بدولة الإمارات.
وفي ذات السياق لفت معالي هشام عرفات وزير المواصلات المصري إلى أهمية المشاركة في الحدث مؤكدا أن جمهورية مصر العربية حريصة من خلال مشاركتها إلى الاستفادة من أخر ما وصل اليه العلم في مجال السكك الحديدية والنقل كما تقدم بالشكر لمنظمي المؤتمر على منحه الفرصة لتقديم عرضه الذي تطرق خلاله أهمية تطوير منظومة النقل العام الذي بدوره يدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتجارية.
إلى ذلك قال ألن لوشنكوف وزير النقل والمواصلات الروسي ندرك مدى أهمية النقل والمواصلات في دعم اقتصاد الدول لذلك نسعى جاهدين إلى الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في ذلك المجال وهو هدفنا من خلال المشاركة في مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط 2018. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.