تستهدف موظفي الحكومة الاتحادية ضمن فعاليات شهر القراءة

“الاتحادية للموارد البشرية” تطلق مسابقة “صدى للقراءة والتلخيص”

الإمارات

دبي: الوطن

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، مسابقة “صدى للقراءة والتلخيص”، التي تستهدف كافة موظفي الحكومة الاتحادية، وتقوم فكرتها على اختيار المشاركين أحد موضوعات العدد السابع من مجلة صدى الموارد البشرية -التي تصدر عن الهيئة- وتلخيصه.
وتفصيلاً أوضحت كليثم الشامسي مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل في الهيئة أن مسابقة “صدى للقراءة والتلخيص” تأتي تزامناً مع احتفاء دولة الإمارات العربية المتحدة بشهر القراءة، وانطلاقاً من مساعي “الهيئة” إلى تعزيز عادة القراءة الإثرائية، ونشر المعرفة وتناقلها بين موظفي الوزارات والجهات الاتحادية.
وأشارت إلى أن الهيئة أصدرت، مؤخراً، تعميماً دعت فيه كافة موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في المسابقة، التي تقوم فكرتها على اختيار المشاركين أحد موضوعات العدد السابع من مجلة صدى الموارد البشرية -التي تصدر عن الهيئة بشكل نصف سنوي- وتلخيصه، بلغة خاصة مبسطة وسلسة، بما لا يزيد عن 400 كلمة، لافتةً إلى أن الهيئة شكلت لجنة تقييم متخصصة ستتولى فرز المشاركات ومراجعتها، واختيار الفائزين، لمنحهم جوائز في نهاية شهر القراءة.

“صدى الموارد البشرية” في سطور
وتعد مجلة صدى الموارد البشرية” إحدى مبادرات الهيئة الرائدة لبناء ثقافة علمية في مجال الموارد البشرية، مبنية على أفضل الممارسات والتجارب العالمية في هذا الشأن، حيث أبصرت المجلة النور في العام 2014 وتصدر باللغتين العربية والإنجليزية بشكل نصف سنوي إلكترونياً وورقياً، ويتم إعدادها بالشراكة مع مؤسسات عالمية رائدة في مجال الموارد البشرية وتنمية وتمكين رأس المال البشري مثل: معهد الموارد البشرية والتطوير في بريطانيا CIPD، ومجموعة بوسطن الاستشارية BCG، وجامعة Monash الأسترالية، وجمعية إدارة الموارد البشرية الأمريكية SHRM، وغيرها من المؤسسات العالمية الرائدة.
وتشكل “صدى الموارد البشرية” إضافة نوعية لمكتبة الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومرجعاً للباحثين والمهتمين في هذا المجال، وإضافةً لأدوات الهيئة الإعلامية التي تسعى من خلالها الوصول إلى أكبر شرائح المتعاملين والشركاء والجمهور، ليس على مستوى دولة الإمارات فحسب بل وعلى مستوى المنطقة، لتعكس من خلالها أفضل الممارسات والتجارب التي يمكن الاستفادة منها وتوظيفها للنهوض بمستوى مؤسساتنا وتحسين بيئة العمل، وبالتالي رفع الكفاءة والإنتاجية.
وتعنى المجلة بطرح كل ما هو جديد من رؤى وأفكار وممارسات تهم متخذي القرار، وتخدم صناعة التحول المؤسسي في السباق العالمي نحو تبني أفضل السياسات والأنظمة والبرامج والتطبيقات التي تساعد المؤسسات على اختلافها في تحقيق مبتغاها وأهدافها الاستراتيجية في ظل بيئة عمل متوازنة، جاذبة ومفعمة بالحيوية والديناميكية.
وتحرص المجلة على مواكبة أفضل الممارسات العالمية وأحدث الدراسات والأبحاث والمعارف التي تم نشرها من قبل جهات الاختصاص في الموارد البشرية، ووضعها بين أيدي المختصين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.