باريس: السجن لفرنسي وزوجته انضما إلى تنظيم “داعش” في سوريا

دولي

أصدرت محكمة الجنح في باريس حكما ليلة أمس بسجن رجل وزوجته غادرا الى مدينة الرقة السورية حيث عاشا بين عامي 2015 و2016 لاقتناعهما بفكر تنظيم “داعش” الإرهابي.
وحكم على حسني السديري “34 عاما” بالسجن ثمانية اعوام مع النفاذ، في حين حكم على زوجته ضياء “32 عاما” بالسجن لسنتين مع النفاذ.
وغادر الاثنان فرنسا الى مصر في مايو 2015 قبل ان يتوجها الى سوريا في يوليو من العام نفسه، رغبة منهما بالعيش في بلد يطبق الشريعة الاسلامية، حسب اقوالهما.
وتركت ضياء ابنا لها في الخامسة من العمر مع زوجها السابق في فرنسا.
وفي سوريا امضت ضياء اكثر من شهر في منزل خاص بالنساء، في حين توجه زوجها الى الموصل العراقية للمشاركة في تدريبات عسكرية.
ولدى عودته الى سوريا استأجرا شقة في الرقة. وينفي الزوج بشكل قاطع ان يكون قاتل في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي او ان يكون عمل معه، في حين ان زوجته لم تكشف سوى عن معلومات مجتزأة غير واضحة عن حياتها في سوريا.
ويبدو ان الزوجين اصيبا بخيبة امل من نمط العيش هناك وقررا العودة الى فرنسا. فانتقلا الى الموصل في محاولة لاستعادة جواز سفر ضياء من التنظيم الإرهابي دون جدوى.
وتمكن الزوجان اخيرا من مغادرة الرقة الى مدينة سورية اخرى مجاورة للحدود مع تركيا حيث تمكنا من هناك من الانتقال الى تركيا في مارس 2016 “تحت رصاص الاتراك” وهربا من التنظيم الإرهابي.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.