كلية الإدارة بجامعة زايد ترتبط مع كلية هارفارد للأعمال للاستفادة من البحوث

الإمارات

دخلت كلية الإدارة بجامعة زايد مؤخرًا في تحالف مع كلية هارفارد للأعمال في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك للاستفادة من الوصول الحصري إلى أحدث المناهج والبحوث والموارد الإلكترونية في مجالات الإدارة والأعمال، والتي تخضع فيها للتحديث المستمر.
وتعني هذه الخطوة انضمام كلية الإدارة بجامعة زايد إلى الشركاء المندرجين ضمن شبكة “الاقتصاد الجزئي للتنافسية”، التابعة لـ “معهد الاستراتيجيات والقدرة التنافسية” في كلية هارفارد للأعمال.
وقد تم بالفعل دمج الأعمال، التي قادها البروفيسور مايكل بورتر مؤخراً حول خلق قيمة مشتركة، في برنامج دراسي جديد تم طرحه في جامعة زايد بعنوان “ريادة الأعمال الاجتماعية والقيمة المشتركة”، وهو مادة دراسية أساسية في تخصص ثانوي جديد مقترح لريادة الأعمال ستطرحه كلية الإدارة.
ويمثل جامعة زايد الدكتور برندان غالبريث، الأستاذ المشارك في ريادة الأعمال بكلية الإدارة حيث شارك في ورشة العمل السنوية التي عقدتها شبكة “الاقتصاد الجزئي للتنافسية” على مدى ثلاثة أيام في كلية هارفارد للأعمال مؤخراً.
والجدير بالذكر أن كلية الإدارة بجامعة زايد ستقوم، بموجب ارتباطها الجديد مع كلية هارفارد للأعمال ببوسطن، بإرسال مزيد من أعضاء هيئتها التدريسية إلى ورشة “الاقتصاد الجزئي للتنافسية” التي تعقد سنوياً بجامعة هارفارد، والمخصصة لأعضاء الهيئات التدريسية، لكي يطرحون فيها أبحاثهم ويتلقون التدريب على مناهج “الاقتصاديات المصغرة للتنافسية” فيما سيتلقى أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الإدارة بجامعة زايد في هذه الورشة على أسلوب هارفارد الشهير في تدريس إجراء دراسات الحالة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.