مايكروسوفت قد تكشف عن خدمتها الخاصة لبث الألعاب عبر السحابة

الرئيسية منوعات

كشفت شركة مايكروسوفت أنها قامت بإنشاء قسمًا جديدًا لألعاب السحابة. هذه خطوة حاسمة قررت شركة مايكروسوفت القيام بها بهدوء إلى حد ما، ويعني قسم الألعاب السحابية الجديد أن شركة مايكروسوفت قد تكون لديها خطط للدخول إلى سوق خدمات بث الألعاب عبر السحابة. ووفقا للتقرير، فإن مايكروسوفت تعمل على هذا الأمر من خلال الإستحواذ على الشركات الصغيرة مثل PlayFab التي ركزت على تطوير لعبة في السحابة قبل أن تستحوذ عليها شركة مايكروسوفت.
قد لا يزال بث الألعاب يمثل سوقًا ناشئًا، ولكن هناك بعض الشركات التي إستطاعت بالفعل تحقيق النجاح في هذا السوق. على سبيل المثال، شركة Sony نجحت مع خدمة بث الألعاب Playstation Now، في حين نجحت شركة Nvidia مع خدمة GeForce Now أيضا، على الرغم من أن هذه الأخيرة لم تخرج بعد من المرحلة التجريبية.
التقرير الصادر من موقع The Verge يقول بأن شركة مايكروسوفت لديها بالفعل فكرة أساسية عن ما يمكن أن تستلزمه خدمة بث الألعاب عبر السحابة من خلال Xbox Game Pass، وهي خدمة إشتراك على غرار Netflix تمنح المشتركين إمكانية الوصول إلى مكتبة تضم أكثر من 100 لعبة لجهاز Xbox One.
شركة مايكروسوفت لا تزال بعيدة في هذه المرحلة عن لحظة الإعلان عن خدمة بث الألعاب عبر السحابة الخاصة بها. ويذكر التقرير فقط بأن العجلات في حركة ولكن قد نضطر إلى الإنتظار لبعض الوقت قبل أن يكون هناك إعلان رسمي. وقالت شركة مايكروسوفت بأنها تبحث عن طرق متعددة لإحضار الألعاب للاعبين على أجهزة مختلفة، ولكن يبقى أن نرى متى تنوي القيام بذلك على وجه التحديد.
………….

 

 

آبل تسجل براءة إختراع للوحة مفاتيح من دون أزرار تمتاز بردود الفعل اللمسية
مع تحول لوحات المفاتيح التي تظهر على الشاشة إلى ميزة يستخدمها الكثير منا الآن، فإن السؤال هو هل سيبدأ صانعو الحواسيب في تكييف هذا التصميم مع الحواسيب المحمولة الخاصة بهم؟ بعد كل شيء، القضاء على الأزرار الفعلية سيساعد على جعل الحواسيب المحمول أنحف من أي وقت مضى. على الرغم من أننا لم نتمكن من رؤية ذلك يتحقق، إلا أن لدى شركة آبل فكرة.
ووفقا لبراءة إختراع جديدة تم إكتشافها مؤخرًا من قبل موقع Patently Apple، فيبدو أن شركة آبل قد فكرت في إنشاء لوحة مفاتيح ” بدون أزرار “. وعلى الرغم من أننا نفترض بأن لوحة المفاتيح هذه ستبدو أنيقة للغاية، فكيف يمكن للأشخاص أن يشعروا بالأزرار المسطحة؟ إستنادا إلى براءة الإختراع، فيبدو أن شركة آبل تخطط لإستخدام ردود الفعل اللمسية لتحقيق ذلك.
في الواقع، ليست هذه هي المرة الأولى التي تعتمد فيها شركة آبل على ردود الفعل اللمسية حيث إستخدمت الشركة تقنية مشابهة مع لوحة التتبع في حواسيب MacBook الخاصة بها، حيث لم تعد قابلة للضغط ولكن تعطي إنطباعا بأنه تم إنجاز العمل عن طريق ردود الفعل اللمسية. ومع ذلك، فإن براءة الإختراع هذه تذهب إلى أبعد من ذلك من خلال تقديم ردود الفعل اللمسية إستنادا إلى المكان الذي يضغط فيه المستخدم، مما يعني بأن لوحة المفاتيح لن تهتز بأكملها، بل ستهتز في مناطق معينة لإعطاء وهم بأنه تم الضغط على الزر للمستخدمين.
نحن لسنا متأكدين مما إذا كان هذا النظام سيكون أفضل من لوحة المفاتيح العادية، ولكن كما قلنا لوحة المفاتيح بدون أزرار فعلية من شأنها أن تسمح للشركات بإنشاء حواسيب محمولة مع تصاميم أكثر أناقة ونحيفة أكثر من أي وقت مضى. ومع ذلك، بما أن هذه مجرد براءة إختراع، فلا يوجد ما يؤكد بأن شركة آبل ستقوم بتحويل هذه الفكرة إلى حقيقة.
…………..

 

اليوتيوب تكشف عن خطط جديدة لمحاربة الأخبار الكاذبة على منصتها
في الوقت الذي تم فيه إنتقاد منصات وسائل التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر بسبب السماح للأخبار المزيفة بالإنتشار، فقد إكتشفنا مؤخرًا بأن اليوتيوب هي أيضا موطن للأخبار المزيفة والمعلومات الخاطئة، حيث أصبحت الأخبار الزائفة والمسيئة واضحة في قسم الفيديوهات الرائجة على اليوتيوب، وهذا بدوره يشجع على المزيد من المشاهدة.
ومع ذلك، يبدو أن اليوتيوب لديها خطة للتعامل مع مثل هذه الخدع في المستقبل. أثناء حديثها في المؤتمر SXSW 2018، أوضحت الرئيسة التنفيذية لشركة اليوتيوب، السيدة Susan Wojcicki بأن اليوتيوب ستستخدم ” معلومات تلميحية ” كوسيلة لمكافحة المعلومات الخاطئة. ستظهر هذه المعلومات التلميحية في مربع نصي يرتبط بمواقع خارجية مثل Wikipedia حيث يمكن للمستخدمين قراءة المزيد حول موضوعات معينة.
ويشبه هذا بعض جهود الفيسبوك، حيث توفر للمستخدمين روابط لمواقع ويب إما تفضح الأخبار الكاذبة أو تقدم معلومات أكثر واقعية. ومع ذلك، أوضحت السيدة Susan Wojcicki بأن اليوتيوب ليست مؤسسة إخبارية، وأنها تريد ببساطة تقديم المعلومات الصحيحة لمستخدميها.
ووفقا لأحد المتحدثين بإسم اليوتيوب، فقد أكد خطط الشركة بالقول : ” نحن دائمًا نستكشف طرقًا جديدة لمكافحة المعلومات المضللة على اليوتيوب. في SXSW 2018، أعلنا عن خطط لإظهار معلومات تلميحية إضافية، بما في ذلك مربع نص يرتبط بمصادر خارجية حول أحداث مقبولة على نطاق واسع، مثل الهبوط على القمر. سيتم طرح هذه الميزات في الأشهر القادمة، ولكن بعد ذلك لا تتوفر لدينا أية معلومات إضافية لمشاركتها في الوقت الحالي “.
………….

 

Intel تعيد تصميم المعالجات الخاصة بها لتعزيز بينتها الأمنية
لقد إهتز العالم كله في العام الماضي عندما إتضح أن غالبية المعالجات المستخدمة في الهواتف الذكية والحواسيب والأجهزة الأخرى تعاني من ثغرات أمنية خطيرة أطلق عليها إسم Meltdown و Spectre. ومنذ ذلك الحين، أصدرت العديد من الشركات، بما في ذلك شركة Intel تحديثات لمنتجاتها للتخفيف من حدة تلك الثغرات الأمنية وهي ستواصل معالجة تلك الثغرات الأمنية من خلال التحديثات المستقبلية. والآن، تتطلع شركة Intel نحو المستقبل، وفي محاولة لمنع ظهور مثل هذه الثغرات الأمنية في المستقبل، فقد قامت الشركة بإعادة تصميم معالجاتها لإضافة المزيد من الأمان.
قال الرئيس التنفيذي لشركة Intel، السيد Brian Krzanich بأن شركة Intel تقوم بتغييرات في تصميم المعالجات الخاصة بها لمنع حدوث ذلك في المستقبل. وقامت الشركة بإعادة تصميم أجزاء من المعالجات الخاصة بها ” لتقديم مستويات جديدة من الحماية ” ضد الثغرات الأمنية Meltdown و Spectre.
يقول السيد Brian Krzanich بأنه يمكنك التفكير في هذا التقسيم على أنه ” جدار حماية ” إضافي بين التطبيقات ومستويات حصانة المستخدم لإيقاف القراصنة في طريقهم. وسيتم تنفيذ هذه التغييرات مع الجيل التالي من معالجات Xeon والجيل الثامن من معالجات Intel Core والتي سيتم شحنها في النصف الثاني من هذا العام.
ووفقا للسيد Brian Krzanich، فقد صرح بالقول : ” مع طرحنا لهذه المنتجات الجديدة في السوق، فإن ضمان تقديمها للتحسينات على مستوى الأداء التي يتوقعها الناس منا هو أمر بالغ الأهمية. هدفنا هو تقديم ليس فقط أفضل أداء، ولكن أيضا أفضل أداء آمن “. أما بخصوص أولئك الذين يملكون معالجات Intel الحالية، فهم سيواصلون الإعتماد على التحديثات البرمجية لتأمين أنفسهم ضد الثغرات الأمنية Meltdown و Spectre.
…………..

 

Nest تكشف رسميا عن جرس الباب الذكي Nest Hello
Nest هي شركة متخصصة في تطوير وصناعة وتسويق وبيع كاميرات المراقبة المنزلية. وتم الإستحواذ عليها من قبل شركة جوجل في العام 2014 مقابل 2.3 مليار دولار أمريكي.
أحدث المنتجات التي أعلنت عنها شركة Nest اليوم هي Nest Hello و Nest Yale Lock. وبالنسبة لجهاز Nest Hello، فهو عبارة عن جرس للباب يمكن وصفه بدقة على أنه نسخة Nest من جرس الباب الذكي Ring Doorbell. التصميم هو بالتأكيد أقل حجما ومع المزيد من الإنحناءات. ويضيء مؤشر LED الخاص بالزر مع إقتراب الضيف بحيث يكون من السهل إكتشافه.
المفهوم العام هو خلاف ذلك نفسه. أحصل على تنبيه عندما يكون هناك شخص ما على الباب ويمكنك معرفة من هو بمساعدة من تطبيق خاص على هاتفك الذكي. ويقول موقع Nest على الويب ” لقد صمم ليوفر تجربة طبيعية – وليس كالتحدث إلى صندوق أسود ضخم الحجم “، وهذا ما يجعله ضربة مباشرة إلى جرس الباب الذكي Ring Doorbell وتصميمه. ويقدم Nest Hello رسائل مساعدة سريعة مسجلة مسبقا مثل ” إنتظر لحظة، سأكون هناك “.
أما بخصوص Nest Yale Lock، فهو عبارة عن قفل ذكي للباب يمكن إستخدامه بالتزامن مع جرس الباب الذكي Nest Hello. وتعتقد شركة Nest بأن القفل ” يجب أن يكون متصلا بمنتجات الأمان الأخرى مثل الكاميرا وأنظمة الإنذارات “. Yale هي شركة تعمل بالفعل على إنشاء أقفال الأبواب، وكانت موجودة على مدار المائة عام الماضية، لذا يبدو أنها شركة رائعة للتعاون معها لإنشاء مثل هذا المنتج.
يحتوي القفل Nest Yale Lock على لوحة أرقام رقمية تسمح لك بإدارة الضيوف والحد من ساعات الوصول إلى منزلك. يمكن لـ Nest Yale Lock قفل نفسه عندما يكتشف أنه لا يوجد أحد في المنزل بإستخدام ميزة Home/Away Assist.
جدير بالذكر أن Nest Hello وبقية منتجات Nest الأخرى متوافقة مع المساعد الرقمي Google Assistant، وإذا كان لديك إشتراك في خدمة Nest Aware في Nest Hello، فبإمكانك الحصول على تنبيهات حول الوجوه المألوفة حتى تعرف إسم الشخص الذي يوجد أمام الباب قبل أن تنظر.
عموما، قفل الباب الذكي Nest Yale Lock متوفر الآن بسعر 249$ أو بسعر 279$ مع Nest Connect. وفي نفس الوقت، جرس الباب الذكي Nest Hello متاح الآن للشراء بسعر 229$. وقبل الختام نود أن نشير إلى أن شركة أمازون قامت مؤخرًا بالإستحواذ على شركة Ring، وهذا ما يعني بأن جوجل وأمازون تتسابق الآن مع بعضها البعض لملء منزلك بالأجهزة المنزلية الذكية.
…………

 

 

رصد الهاتفين Galaxy A6 و +Galaxy A6 في منصة إختبارات الأداء
تغطي سلسلة هواتف Galaxy A Series مجموعة مختلف من أحجام الهواتف الذكية، بدءًا من الهواتف الصغيرة وصولا إلى الهواتف الكبيرة، ولكنها تحتوي على ثغرات، فهناك Galaxy A5 و Galaxy A7، ولكن لا يوجد Galaxy A6. أم أن هناك هذا الهاتف، لأنه تم مؤخرًا رصد هاتفين من شركة سامسونج يحملان الأسماء الرمزية SM-A600FN و SM-A605G في منصة إختبارات الأداء Geekbench.
إذا حافظت شركة سامسونج على نظام التسمية المعتاد، فسوف يصل هذين الهاتفين إلى السوق تحت الأسماء Galaxy A6 و +Galaxy A6 على أمل أن يتم إرفاق هذه الأسماء بسنة الإطلاق للحفاظ على إتساق الأشياء. وبغض النظر عن الأسماء، فقد تم رصد الهاتف Galaxy A6 يضم المعالج الثماني النوى Exynos 7870 الذي رأيناه سابقا في الهاتف Galaxy A3 2017، وفي العديد من هواتف Galaxy J Series مع العلم بأن هذا المعالج يضم ثمانية أنوية Cortex-A53، ومعالج رسوميات من فئة Mali-T830 MP1.
تماما مثل الهاتف Galaxy J8 2018 الذي تسرب مؤخرًا، فالهاتف +Galaxy A6 يستخدم المعالج Snapdragon 625، ومعالج الرسوميات Adreno 505. وعلاوة على ذلك، فهذا الهاتف يضم 4GB من الذاكرة العشوائية، في حين يضم الهاتف Galaxy A6 نحو 3GB فقط من الذاكرة العشوائية. وجدير بالذكر أن كلا الهاتفين يعملان مسبقا بنظام الأندرويد 8.0 Oreo.
كما هو الحال مع Galaxy J8 و +Galaxy J8، فقد كان أداء كلا المعالجين متطابق. إنها مجرد مسألة وجود المودم المناسب للمنطقة. ويجب أن تكون النسخة التي تضم الإسم الرمزي SM-A600FN هي النسخة العالمية، في حين ستصل النسخة التي تضم الإسم الرمزي SM-A605G على الأرجح إلى أمريكا الجنوبية وأجزاء أخرى من آسيا. لا تقلق، يجب أن تكون هناك أيضا النسخة العامية من النسخة التي تحمل الإسم الرمزي SM-A600FN، على الرغم من أن التوافر قد يكون محدودًا بشكل أكبر بالمقارنة مع النسخة الأخرى.
على عكس هواتف Galaxy J8، يجب أن تأتي سلسلة هواتف Galaxy A Series الجديدة مع شاشة Infinity Display. وبما أننا لم نحصل على Galaxy S7 Mini أو Galaxy S8 Mini أو Galaxy S9 Mini، فقد نحصل في نهاية المطاف على Galaxy A6.
…………

 

Spotify تختبر ميزة البحث الصوتي في تطبيقها
على عكس جوجل وآبل وأمازون، فإن الأعمال التجارية لشركة Spotify تعتمد إلى حد كبير على الموسيقى. وهذا يعني أنه في حالة قطع العلامات التجارية المتخصصة في صناعة الموسيقى علاقاتها مع شركة Spotify، فإنها ستواجه مشكلات كبيرة جدًا، بينما لدى الشركات الأخرى منتجاتها وأجهزتها الأخرى التي تتيح لها تعويض ذلك.
ولهذا السبب لم يكن من المفاجئ أن نسمع بأن شركة Spotify تعمل ربما على إنشاء مكبر الصوت الذكي الخاص بها. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من موقع TechCrunch، فيبدو أن هذه الشائعات يمكن أن تكون صحيحة لأنه تم مؤخرًا رصد Spotify تختبر ميزة البحث الصوتي داخل تطبيقها، وهذا ما يؤدي إلى تغذية التكهنات التي تقول بأن شركة Spotify تعمل على تطوير مكبرالصوت الذكي الخاص بها.
أكدت شركة Spotify أنها تختبر هذه الميزة ولكنها لم تكشف عن المزيد من التفاصيل أو ما إذا كان هناك معنى أعمق وراء الإختبار. وبالنظر إلى أن الأوامر الصوتية هي واحدة من الميزات المميزة لمكبرات الصوت الذكية، فنحن لن نتفاجأ إذا كانت شركة Spotify تعمل على تطوير مساعدها الرقمي الخاص إذا كانت تخطط بالفعل لصنع مكبرات الصوت الذكية الخاصة بها.
وكما تعلمون على الأرجح، فمن الممكن فعلا بث الأغاني من خدمة Spotify على العديد من مكبرات الصوت الذكية المتاحة في السوق اليوم، ولكن وجود أجهزة خاصة بالشركة يعني أنها ستفتح بابًا آخر للأرباح. ربما يكون من السابق لأوانه معرفة ما يمكن لمكبر الصوت الذكي القادم من شركة Spotify القيام به، ولكن نأمل أن يكون هذا المساعد الرقمي داخل التطبيق يعني أننا الآن على بعد خطوة واحدة من إكتشاف ذلك.
……………..

 

سامسونج تعترف بشحن بطاقات SIM الخاطئة مع هواتف Galaxy S9
في حين أن بعض مستخدمي الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 يواجهون مشكلات مع خدمة الدفع Samsung Pay على هواتفهم الذكية، فهناك آخرون يشكون من بطاقة SIM خاطئة في الحزمة المشحونة إليهم. على وجه التحديد، تلقى العديد من أولئك الذين طلبوا النسخ الخاصة بشركة الإتصالات الأمريكية Sprint من الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 حزمة مع بطاقة SIM تابعة لشركة Verizon داخلها.
حسنا، لقد أقرت شركة سامسونج رسميا بهذا الخطأ. وليس ذلك فحسب، فسوف تقوم الشركة الآن أيضا بإرسال بطاقة SIM الصحيحة إلى المستخدمين المتأثرين مجانًا. وفيما يلي البيان الرسمي الذي أصدرته الشركة الكورية الجنوبية في هذا الشأن :” نحن على دراية بعدد محدود من العملاء الذين حصلوا على بطاقة SIM مختلفة عن تلك التي طلبوها أثناء شرائهم Galaxy S9 أو +Galaxy S9 من خلال موقع Samsung.com أو تطبيق Shop Samsung. نحن بصدد تصحيح هذه المشكلة وتزويد العملاء ببطاقة SIM الصحيحة التي طلبوها لجهازهم. ونحن نعتذر عن أي إزعاج، وقدم المشورة لأي شخص يواجه هذه المشكلة أو لديه أسئلة من أجل الاتصال بنا مباشرة على 18557268721 أو زيارة www.samsung.com/us/support/customer-services “.
……………

 

 

شركة مصنعة لهواتف iPhone متهمة بإستخدام مكونات غير أصلية
إذا كان هناك سبب لكون متاجر الإصلاح الرسمية أكثر تكلفة من متاجر الإصلاح غير الرسمية، فذلك راجع لكون متاجر الإصلاح الرسمية يرخص لها من قبل الشركة المصنعة إصلاح الأجهزة الخاصة بالعملاء بإستخدام المكونات الأصلية، على عكس متاجر الطرف الثالث التي تستخدم مكونات مماثلة وغير مصرح لها. ومع ذلك، يبدو أنه حتى عملية الشراء مباشرة من الشركة يمكن أن تشمل بعض الخديعة.
ووفقا لتقرير جديد صدرًا مؤخرًا من موقع DigiTimes، فيبدو أن شركة Wistron التي تشرف على تصنيع مجموعة من الأجهزة التابعة لشركة آبل قد تم إتهامها مؤخرًا بإستخدام مكونات غير مصرح بها في تصنيع iPhone 8 Plus. لاحظ أن التقرير يشير فقط إلى أحد مصانع Wistron المتواجد في مدينة كونشان الصينية، حيث يزعم أن عملية الإنتاج توقفت لمدة أسبوعين.
ومع ذلك، نفت شركة Wistron التقارير والإدعاءات مشيرة إلى أن ” العمليات لا تزال طبيعية تماما “، على الرغم من أن التقارير قد أشارت أيضا إلى أن Wistron قد فرضت عقوبات على العديد من المدراء التنفيذيين والذين من المفترض أنهم ربما كانوا متواطئين أو ربما فاتتهم المشكلة. وكما قلنا، بالنظر إلى أن هذه المشكلة تقتصر على مصنع واحد فقط، فنحن نشك في أنها مشكلة واسعة الإنتشار.
يبدو أن المكونات المعنية تتعلق بالمكونات المقاومة للماء، مما يعني بأن هناك إحتمالاً أن لا يكون العازل المائي آمنا، أو على الأقل لا يصل إلى معايير آبل.
………..

 

Google Home يحصل على إمكانية إنشاء التذكيرات التي تستند على الموقع
مكبرات الصوت الذكية Google Home حصلت على ميزة أخرى مفيدة، وهي التذكيرات التي تستند على الموقع. نعم، يمكنك الآن أن تطلب من مكبر الصوت الذكي Google Home الخاص بك أن يذكرك بشيء ما في السوبر ماركت الذي ترتاده، وتأكد بعد ذلك من أن المساعد الرقمي Google Assistant على هاتفك سيذكرك بذلك عندما تكون في الموقع المعني.
جدير بالذكر أن هذه الميزة بدأت فعلا بالظهور، حيث يؤكد بعض المستخدمين أن هذه الخاصية تعمل. من غير الواضح ما إذا كانت التذكيرات التي تستند على الموقع تقتصر حاليا على الولايات المتحدة الأمريكية فقط، أو ما إذا تم إصدار هذه الميزة في الأسواق الرئيسية الأخرى كذلك.
كما تلاحظون، شركة جوجل لا تزال تعمل على نحو متواصل لجلب المزيد من الميزات والوظائف إلى سلسلة مكبرات الصوت الذكية Google Home الخاصة بها، ونحن على يقين من أن الشركة ستقوم بجلب المزيد من الوظائف لهذه الأجهزة في المستقبل.
………….

 

كاديلاك إسكالا الأكثر فخامة ستصنع منها نسخة إنتاجية للأسواق
أشارت تقارير صحفية إلى أن كاديلاك تنوي إنتاج موديل إنتاجي لإسكالا 2016 الاختبارية في مصنع الشركة بديترويت بحلول ديسمبر 2021، ويبدو ان السيارة الجديدة ستشارك منصتها مع كاديلاك CT6.
لا يوجد الكثير من التفاصيل حاليا عن إسكالا الإنتاجية، ولكن ما نعلمه أن السيارة إما ستكون سيدان مشابهة للسيارة الاختبارية أو كوبيه مستوحاة من CT6.. ويُذكر ان السيارة الاختبارية تم تدشينها ضمن فعاليات بيبل بيتش في عام 2016 كتمهيد لسيدان رائدة أنيقة فوق CT6، بجسد كبير يصل طوله إلى 210.5 إنش، ما جعل السيارة أطول بـ 6.5 إنش من CT6 الحالية.
وقد تميزت إسكالا الاختبارية بمظهرها العضلي وشبكة تهويتها الواسعة ومصابيح LED الأمامية النحيفة للغاية وسقف مقوس وجوانب بارزة.. وبينما خوت السيارة الاختبارية من عواميد B، من الغالب عودتها مجددا للموديل الإنتاجي لدواعي السلامة، وبالانتقال للخلف، توجد مصابيح خلفية على شكل L.
مقصورة السيارة مركزة وغير مبعثرة، إذ تحتوي على ثلاث شاشات OLED في الأمام وبعض الأزرار المدمجة في الزخرفات المعدنية على يمين المقود، مع شاشات ترفيه للركاب الخلفيين كذلك وتجليد فاخر رمادي ومخيط باليد.
إسكالا الاختبارية حصلت على محرك تيربو مزدوج سعة 4.2 لتر بثمان سلندرات، وإن لم تكشف كاديلاك عن قوة ومواصفات أداء السيارة آنذاك.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.