“أصبوحة شعرية” للصايغ والمعلا في معرض باريس للكتاب

الإمارات

قدم جناح الشارقة المشارك في معرض باريس للكتاب 2018- أمس الأول- اثنتين من التجارب الشعرية الكبيرة في المشهد الشعري الإماراتي إلى جمهور القراء والمثقفين الفرنسيين .. وذلك ضمن فعاليات اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً على الفعاليات.
ونظمت الشارقة أصبوحة شعرية لكل من الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات والشاعرة خلود المعلا.
وقدّم كل من الصايغ والمعلا – خلال الأمسية التي أدارها الشاعر علي الشعالي – نماذج من تجاربهما الشعرية تنوعت في الموضوعات والبنى الشكلية.. فجاء بعضها قصائد تفعيلة وأخرى تنتمي إلى قصيدة النثر.. فيما تناوت القصائد شواغل الشاعر والشاعرة الجمالية في الوجود والحقيقية والوطن والحب والاغتراب وغيرها من المفاهيم.
واستهلت الأصبوحة الشاعرة خلود المعلا – صاحبة ديوان “هاء الغائب” – بعدد من النصوص الشعرية النثرية التي تعكس تجربتها في تحقيق المفارقة الجمالية وتكثيف المعنى وتحويل المفردة إلى فضاء لشواغلها الكبيرة فقرأت من قصيدة بعنوان “المدن القديمة “وقصيدة بعنوان “كرة”.
ثم نقل الشاعر حبيب الصايغ صاحب “كسر في الوزن” الجمهور الحاضر إلى تجاربه المتعددة في القصيدة العربية بمختلف أشكالها فاتحاً الباب على تجربته التي يتجاوز عمرها 4 عقود من الكتابة والتجديد في القصيدة فقرأ قصيدة “نجمة ثانية”.. وفي حوارية شعرية نسجها الصايغ بين 3 شخصيات مفارقة قرأ قصيدة بعنوان “شراع”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.