“الوطني الاتحادي” وبرلمان إستونيا يبحثان تعزيز العلاقات البرلمانية

الإمارات

بحث المجلس الوطني الاتحادي وبرلمان جمهورية إستونيا سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين الجانبين.
جاء ذلك خلال لقاء سعادة محمد بن كردوس العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية، في مقر المجلس بأبوظبي سعادة ماركو ميهكيلسون رئيس لجنة الشؤون الخارجية في برلمان جمهورية إستونيا والوفد المرافق له.
واكد سعادة العامري أهمية تبادل الزيارات والتشاور بين ممثلي المؤسسات البرلمانية بهدف تبادل الخبرات والتنسيق حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية، مشيداً بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين في جميع المجالات وخاصة المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية.
من جهته أكد سعادة ماركو ميهكيلسون على العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين مشيرا الى أن هذه الزيارة الأولى لهم للمجلس الوطني الاتحادي، متمنيا أن تكون هناك زيارات قادمة للمجلس ولدولة الامارات العربية المتحدة، وتعاون في مختلف المجالات.
وأشاد سعادة ماركو ميهكيلسون بالتطور الذي تشهده دولة الإمارات في شتى المجالات ومختلف القطاعات، مؤكدا تطلع بلاده للمشاركة في معرض اكسبو لدوره في تعزيز مختلف اوجه التعاون بين الجانبين مشيدا بدور دولة الإمارات على الصعيد الدولي وبالدعم الإنساني والتنموي الذي تقدمه لمختلف الشعوب والدول دون تمييز، منوها بأن دولة الإمارات مشهود لها بمواقفها الايجابية تجاه مختلف القضايا في العالم .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.