تنوع ثقافي من خلال 18 مؤسسة مشاركة

جناح الإمارات في معرض الرياض الدولي للكتاب يكتظ بالزوار

الإمارات

يكتظ جناح دولة الإمارات العربية المتحدة ضيف شرف مهرجان الرياض الدولي للكتاب 2018 بالزوار من مختلف الأعمار من المثقفين والمواطنين والمقيمين في السعودية وذوي الاحتياجات الخاصة للتعرف على محتوياته وما يزخر به من تنوع ثقافي من خلال 18 مؤسسة مشاركة .
ويستقبل مسؤولو الجناح الزوار بترحاب على مدار أيام المعرض حيث يستقطب الجناح أعدادا ضخمة من الزوار يوميا منذ فتح المعرض للجمهور يوم الخميس الماضي جذبتهم محتويات الجناح والبرنامج الثقافي الإماراتي الحافل على هامش المعرض وما يتميز به من تنوع ثقافي مما جعل الجناح يسجل نفسه خيارا أوليا لزوار المعرض من المثقفين السعوديين والزوار عموما.
وأبدى زوار الجناح إعجابهم بما يضمه جناح الإمارات والذي يبرز الدور الرائد للإمارات في مختلف جوانب الفكر والثقافة محليا وإقليميا وعالميا مشيرين إلى أن الجناح يعرض تاريخ الإمارات وأدبها وإصداراتها ومنتجها الثقافي الذي هو محل تقدير وإعجاب من مختلف شعوب ودول العالم مشيدين بما يعرضه الأرشيف الوطني الإماراتي من إصدارات عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مئويته.
وأكدوا أن مشاركة الإمارات ضيف شرف المعرض تعزز العلاقات بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في المجالات الفكرية والثقافية والأدبية الإماراتية وتجسد العلاقات القوية والمتينة بين البلدين الشقيقين وترسخ الروابط التاريخية بينهما .
وقال فهد الزهراني “سعودي” إنه كان حريصا على زيارة جناح الإمارات في بداية جولته في المعرض للتعرف أكثر على المنتج الثقافي الإماراتي من المؤسسات الثقافية الإماراتية المشاركة التي عرضت بشكل متميز إنتاجها مشيدا بحسن الاستقبال والإجابة على كل الاستفسارات.
وعبر الزهراني عن إعجابه بما يعرضه الأرشيف الوطني الإماراتي من إصدارات متنوعة وغنية بالمعلومات والتي تؤرخ مآثر ومناقب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – حيث يوزع الأرشيف عشرات الكتب عن مؤسس الاتحاد والتي تتزامن مع مئوية زايد.
وأضاف الزهراني الذي استخدم هاتفه الجوال لتوثيق رحلته في جناح الإمارات “إنني وقفت على ثقافة عظيمة ومتنوعة وثرية لدولة الإمارات وتعرفت على الدور الذي تلعبه من خلال المؤسسات المختلفة في دعم وتعزيز الثقافة عربيا وإقليميا وعالميا حيث أن لها جهودا مشكورة في ذلك الصدد يشيد بها الجميع”.
بدوره قال الزائر محمد عبدالعزيز “مصري” إنه يحرص على زيارة معرض الرياض الدولي للكتاب سنويا منذ قدومه إلى المملكة قبل تسع سنوات وقد استوقفه جناح دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وأمضى وقتا طويلا متنقلا بين ما تعرضه المؤسسات المشاركة من إنتاجها الثقافي والمعرفي مثل هيئة الشارقة للكتاب والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة واتحاد كتاب وأدباء الإمارات وجمعية الناشرين الإماراتيين وغيرها.
وأعرب عبدالعزيز عن إعجابه بتصميم جناح الإمارات وما استخدم فيه من تكنولوجيا ومؤثرات والذي يبرز المنجز الثقافي الإماراتي في شتى المناحي مؤكدا أن هذا الجناح نقل صورة متميزة عن موروث الإمارات الثقافي .
من جهته قال سعود العنزي “سعودي” إنه يعرف الكثير عن الإمارات خصوصا أنه دائم السفر إلى الإمارات غير أن هذا الجناح وتلك المشاركة الإماراتية الرائعة في المعرض قدمت له صورة جديدة كانت غائبة عنه عن إمارات الثقافة والمعرفة ودورها الثقافي والفكري الرائد في المنطقة ودعمها للثقافة والمثقفين والمبدعين.
وأكد العنزي أن جناح الإمارات يقدم رسالة ثقافية برؤية جديدة تتواكب مع متطلبات الثقافة الحالية والرؤية المستقبلية وتسهم بدورها في رفع الوعي لدى المجتمع بما يعكس ويعزز من مكانة دولة الإمارات ثقافيا ويقدم صورة مشرفة لها في مختلف المحافل الثقافية.
واتفق معه زياد الغامدي “سعودي” وأكد أن جناح الإمارات في معرض الرياض الدولي للكتاب منحه فرصة أكبر لمعرفة الثقافة الإماراتية المتميزة حيث شاهد في الجناح تنوعا ثقافيا مما يعطي للزائر صورة عن المجتمع الثقافي الإماراتي كما أن تصميم الجناح باستخدام التكنولوجيا يبرز ما وصلت إليه الدولة من تقدم تكنولوجي يشهد به الجميع.
من ناحيته عبر عبدالمجيد بن ناصر “سعودي” عن إعجابه بما شاهده في جناح الإمارات وما يقدمه من منجزات ثقافية والتي لم تتوقف على الكتب فقط مشيرا الى أن الجناح يسلط الضوء على تجارب ثقافية وتراثية وحضارية كثيرة فقد تعرف خلال زيارته للجناح على متحف اللوفر في أبو ظبي .
وأشاد بمشروع كلمة للترجمة التي تبنتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والتي تقدم تجربة مهمة لإحياء الترجمة في العالم العربي ودعم الحراك الثقافي الفاعل في أبوظبي وكذلك جائزة الشيخ زايد للكتاب والكثير من المشاريع الثقافية الإماراتية التي يقدمها الجناح.
وشدد على أن المعرض أبرز الإسهامات الكبيرة للإمارات في تعزيز الثقافة العربية والإسلامية من خلال المبادرات والفعاليات الثقافية.
يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب 2018 انطلق مساء يوم الأربعاء الماضي ويستمر حتى 24 مارس الجاري بمشاركة أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.