إرادة تقهر المستحيل

الإفتتاحية

إرادة تقهر المستحيل

في إنجاز جديد، أكد من خلاله شعب الإمارات أن لا مكان للمستحيل في قاموسه، مهما بلغت التحديات والصعاب وحجم العمل، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال إطلاق سموه المرحلة الأولى من طريق خورفكان والبالغ طوله 89 كيلو مترا بتكلفة اجمالية بلغت 5 مليارات و500 مليون درهم، وكيف أن الإرادة والتصميم كفيلتان بتليل كافة العقبات مهما بلغت وتحقيق الأهداف الطموحة عبر مشاريع عملاقة قل مثيلها، تتحدى حتى الطبيعة والمعوقات مهما كانت، خاصة عندما يكون الهدف الرئيسية من الجهود المباركة هو راحة وسلامة المواطن وتعزيز الخدمات المقدمة لسعادته.
الوصف المعبر الذي سرد فيه صاحب السمو الشيخ سلطان القاسمي، بداية الفكرة والتصميم على إنجاز المشروع قبل 14 عاماً، وكيف ترددت الكثير من الشركات عن خوض التحدي في مواجهة جبل شاهق يستوجب حفر أنفاق، ومنطقة وعرة على ارتفاع شاهق لم يصلها الإنسان يوماً، يدرك تماماً كيف أنعم الله على وطننا بقيادة تتسلح بإرادة وعزيمة سخروها لتحقيق المشاريع الغير مسبوقة.
هكذا هو وطننا، بقيادته وشعبه وثباته وتصميمه، لم يهب يوماً التحديات ولا تسلق أعلى القيم في سبيل تحقيق الأهداف النبيلة والمرجوة التي تحقق السعادة والرخاء والراحة والرفاهية لشعبها، وتجربة الإمارات الحضارية الكبرى وما وصلته من ريادة عالمية وتميز في الكثير من الإنجازات غير المسبوقة التي سارعت لتحقيقها سواء على مستوى المنطقة والشرق الأوسط أو عالمياً أكبر شاهد.
فلا مكان للتردد ولا للعزوف عن أي عمل مهما بلغت التكلفة، طالما كان فيه صالح المواطن وكل من يقيم على أرضنا المباركة، لأن مقومات العيش الكريم ليس حلماً في وطن أسس على القيم والمثل والرفعة، بل نعمة يعيشها الجميع وتميزها يكمن بأنها لا تعرف الحدود ولا يوجد سقف للطموح، بل إن كل نجاح هو أساس يُبنى عليه المزيد، لأن كل قيمة أو هدف نبيل هو حق وتعزيزه وتقوية دعائمه والإضافة إليه شأن يعمل الجميع على إنجازه، ليكون وجهاً راقياً وهدف يرفع حتى سقف الطموحات في مسعى دائم للأفضل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.