“غرفة عجمان” تناقش تحديات الشركات المصدرة

الإقتصادية

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان “تحديات الشركات المصدرة” وذلك ضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تنظمها لبحث ومناقشة العديد من المواضيع الاقتصادية التي تناسب عملها.
ترأس الحلقة النقاشية – التي عقدت بمقر الغرفة – سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان وحضرها سالم السويدي المدير العام وخولة خلفان المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي وناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الأعضاء بجانب موظفي الغرفة.
تناولت الحلقة أهمية الصادرات ودورها في تعزيز الميزان التجاري وبالتالي الناتج القومي الإجمالي .. وتشير البيانات الإحصائية للهيئة الإتحادية للجمارك لارتفاع حجم التجارة الخارجية غير النفطية للدولة “تجارة مباشرة ومناطق حرة” خلال عام 2016 لتسجل 1.564 تريليون درهم وأظهرت البيانات نمو الواردات بنسبة 2% خلال عام 2016 بينما ارتفعت الصادرات بنسبة تصل إلى 5 % مقارنة بالعام 2015.
كما تناولت أهم الدول التي تصدر إليها إمارة عجمان وهي المملكة العربية السعودية والعراق ومصر والكويت والهند والسودان وسلطنة عمان وتتصدرها عدة قطاعات أهمها صناعة الأغذية والصناعات المعدنية والكيماوية والنباتية.
وأوضحت الحلقة النقاشية أبرز التحديات للشركات المصدرة وهي توافر الخدمات اللوجستية وكيفية الوصول والإقامة في بلد جديد والتقييم الصحيح للأسواق الخارجية لاستكشاف فرص التصدير بالشكل الصحيح وتحديد استراتيجية للدخول للأسواق الخارجية وتوافر التمويل اللازم وغيرها من التحديات.
وأجمع الحضور على ضرورة تعاون الجهات الحكومية المعنية بتوفير وتقديم الإرشادات المناسبة لأصحاب المصلحة من مجتمع الأعمال فيما يخص عمليات التصدير من تسويق وترويج وتوفير مستشاريين وخبراء في مجال التصدير إضافة لتنظيم ورش عمل ودورات تدريبية وملتقيات لتوعية أصحاب الشركات والمصانع بضرورة تصدير المنتجات لدول عدة.
وأكد سعادة عبدالله المويجعي أن الغرفة تضع تنمية عمليات التصدير للمنتجات المحلية نصب أعينها وهدف استراتيجي تعمل عليه من خلال تعزيز الشراكات الاقتصادية مع مختلف دول العالم وتوفير مظلة لأصحاب الأعمال من أعضاء الغرفة للتوسع بأعمالهم والالتقاء بنظرائهم من مختلف الدول والمشاركة في كبرى المعارض والفعاليات الإقليمية والعالمية لبحث أسواق جديدة تنمي أعمالهم وتطورها بجانب تنظيم المعارض المتخصصة بمشاركات محلية واقليمية ودولية موسعة.
وأشار المويجعي إلى حرص غرفة عجمان على اخيتار مواضيع تلامس القطاع الاقتصادي والأعمال المرتبطة بطبيعة عمل الغرفة،. موضحا أن الهدف من تنظيم سلسلة الحلقات النقاشية هو تعزيز المفرادات والثقافة الاقتصادية للموظفين واعتبارها حلقات للعصف الذهني للخروج بأفكار ومقترحات تنعكس نتائجها على تطوير بيئة العمل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.