الحوثيون يجبرون قادة الميليشيات على دفع أبنائهم إلى الجبهات

دولي

أعلنت ميليشيا الحوثي الانقلابية أمس، مصرع علي حمود عباد، نجل أمين العاصمة اليمنية صنعاء المعين من قبل الانقلابيين.
وعينت ميليشيا الحوثي، حمود عباد، أميناً للعاصمة صنعاء، قبل عدة أشهر، حيث انضم إلى صفوفهم وكوفئ بهذا المنصب، بعد أن كان أحد القيادات البارزة في حزب المؤتمر الشعبي العام، وذلك عقب مقتل الرئيس علي عبد الله صالح.
ونشرت تقارير صحفية خاضعة لسيطرة الانقلابيين الحوثيين في صنعاء، بيان نعي، بمقتل علي حمود محمد عباد، وأشارت إلى أنه قتل في المعارك ضد الشرعية والشعب اليمني، ولم تتطرق إلى تفاصيل ظروف مقتله، لكن البيان دعا إلى دعم جبهات الحوثيين بالمال والرجال.
وكشفت مصادر مقربة من الانقلابيين الحوثيين، عن إرغام القيادات في صفوفها، خاصة من المنضمين حديثا لها، على الدفع بأبنائهم إلى جبهات القتال لتعويض النقص البشري الحاد في صفوف الميليشيا الإرهابية، جراء العزوف الشعبي والقبلي الكبير عن الزج بمزيد من أبنائهم لمعارك الانقلابيين الحوثيين الخاسرة، وأكدت أن ذلك يعتبر أحد شروط إثبات الولاء للحوثيين، بجانب دعمها بالأموال.
ولقي العديد من القيادات الانقلابية الحوثية وأبنائهم وأقاربهم، في الفترة الأخيرة، مصرعهم في المواجهات الميدانية مع قوات الجيش الوطني مسنودا بطيران تحالف دعم الشرعية في اليمن، في عدد من الجبهات في اليمن .وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.