عبد الله بن محمد آل حامد يزور “ميديكلينيك ” شارع المطار

الإمارات

أبوظبي: الوطن

زار مؤخراً معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة والسيد محمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة بالإنابة ميديكلينيك مستشفى شارع المطار التي تعد جزءاً من ميديكلينيك الشرق الأوسط مزود خاص لخدمات الرعاية الصحية، واطلعا خلال الزيارة على مشروعات تحسين المرافق وخطط توسيع المستشفى بمقدار مرتين ونصف مقارنة بمساحته الحالية ليضم مركزاً متكاملاً لعلاج السرطان، ومراكز تميّز متعددة، والمزيد من التخصصات الفرعية، و130 سريراً إضافياً.
كما استمعا لعرض تقديمي عن ميديكلينيك من قبل ديفيد هادلي، الرئيس التنفيذي لميديكلينيك الشرق الأوسط وجو هيزل، مدير ميديكلينيك مستشفى شارع المطار، وخططها الاستراتيجية التي تهدف إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية، والمساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في أبوظبي وفي جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.
وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة: “تسعى دائرة الصحة لتفعيل دور القطاع الخاص كونه شريك أساسي في تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين ومساهمته في تحقيق خطة التنمية الشاملة التي حددتها حكومة أبوظبي والتي تعد أهم أهدافها إنشاء قطاع مستدام للرعاية الصحية، مشيراً إلى أن القطاع الخاص يثبت يوم عن يوم جدارته في توفير خدمات صحية متكاملة وتخصصية من خلال المنشآت المتميزة والكوادر الطبية ذات الكفاءة والخبرة وتوفير معدات وأجهزة طبية تشخيصية وعلاجية متطورة تتبنى أحدث تقنيات العلاج والتكنولوجيا”.
وصرح ديفيد هادلي قائلاً: “اندماج ميديكلينيك مع مجموعة مستشفيات النور في فيراير 2016 ساهم في توسع خدماتنا خصوصاً في إمارة أبوظبي. وبالإضافة الى خدماتنا المتوفرة حالياً في المنطقة لدينا العديد من المشروعات التي لا تزال قيد الانشاء والتنفيذ منها افتتاح مستشفى يضم 48 سريراً في مدينة زايد بحلول عام 2020، بالإضافة الى التوسعات والتطورات التي تشهد المستشفيات والعيادات الخارجية التابعة لنا في أبوظبي والعين وغيرها”.
وأنهى حديثه قائلاً “نحن ملتزمون التزاماً صارماً بتقديم أعلى مستوى من الرعاية الصحية بما يتوافق مع استراتيجية دائرة الصحة التي تهدف إلى جعل أبوظبي مركزاً للتميز والابتكار في مجال الرعاية الصحية”.

إن المركز المتكامل لعلاج السرطان الذي سيتم افتتاحه في ميديكلينيك مستشفى شارع المطار سيشابه المركز المتكامل لعلاج السرطان الذي تم افتتاحه مؤخراً في ميديكلينيك مستشفى المدينة بدبي، وسيتم بناؤه بالتعاون مع المنصة التابعة لميديكلينيك الشرق الأوسط في سويسرا، هيرسلاندن؛ لإتاحة الفرصى للمرضى للاستفادة من تبادل المعرفة والخبرات مع مجموعة من الخبراء الرائدين في علم الأورام في أوروبا والشرق الأوسط للحصول على أحدث تقنيات العلاج.
تضم ميديكلينيك الشرق الأوسط تحت مظلتها ست مستشفيات، وما يزيد على 20 عيادة، وأكثر من 700 سرير للمرضى الداخليين في الإمارات العربية المتحدة. أما ميديكلينيك الشرق الأوسط فهي جزء من ميديكلينيك إنترناشيونال يوجد لديها ثلاثة منصات تشغيلية في أفريقيا الجنوبية (جنوب أفريقيا وناميبيا)، وسويسرا، والإمارات العربية المتحدة، وتمتلك أسهماً تبلغ 29.9% في مجموعة سباير للرعاية الصحية في المملكة المتحدة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.