ولي عهد عجمان يترأس جلسة المجلس التنفيذي

الإمارات

ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي الجلسة الاعتيادية للمجلس والتي عقدت بديوان الحاكم بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان نائب رئيس المجلس والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط وأعضاء المجلس التنفيذي.
وأوضح سعادة الدكتور سعيد سيف المطروشي أمين عام المجلس التنفيذي مبادرة تطوير محتوى أجندة المجلس التي تسعى الأمانة العامة من خلالها لحشد الجهود وتوحيدها في كل الدوائر الحكومية بالإمارة وصولا للأهداف التي تم التخطيط لها في أسرع وقت من خلال رفع كفاءة الأداء الحكومي وإيجاد نقلة نوعية على كل المستويات لتحقيق “رؤية عجمان 2021 “.
واستهلت الجلسة بالتصديق على محضر الجلسة السابقة ثم استعرض المطروشي المواضيع المدرجة على جدول الأعمال والتي تتعلق بشؤون الإمارة المختلفة وتحقق رؤية إمارة عجمان في خدمة المواطنين والقاطنين على أرضها.
واعتمد المجلس الهيكل التنظيمي للموارد البشرية المركزية والخرائط الاستراتيجية الخاصة بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي ودائرة الأراضي والتنظيم العقاري.
واستعرض المجلس سياسة سلامة الأرواح والممتلكات ضد حرائق المنازل لتحقيق رؤية القيادة بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة حيث تناولت الدراسة الوضع الراهن لاشتراطات السلامة الخاصة للمنازل والمقارنات المعيارية العالمية والآثار المترتبة على تطبيق هذه السياسة .. كما تناولت بعض الحقائق المتعلقة بالسياسة كتلك المتعلقة بعدد الحرائق والوفيات خلال السنوات السبع الماضية.
ووجه سمو ولي عهد عجمان بضرورة تنظيم حملات توعوية تشمل الاستشاريين والمقاولين وأفراد المجتمع وأصحاب المساكن لنأكيد أهمية مراعاة الالتزام باشتراطات السلامة ومواصفات البناء.
ووجه المجلس بتكليف دائرة البلدية والتخطيط باعتماد اشتراطات فنية وانشائية للمنازل من شأنها الوقاية والحد من حالات الحريق.
كما وجه المجلس بإعداد دراسة عن المهن التي يجب أن تخضع لاعتمادات فنية من الجهات المتخصصة لضمان عدم استخدام عمالة غير ماهرة قد تتسبب في التأثير على سلامة الأرواح والممتلكات في الإمارة إضافة إلى تشكيل فريق عمل من الجهات المعنية في الإمارة لتقديم دراسة شاملة لهذا الموضوع.
واطلع المجلس على دراسة اجتماعية متخصصة قدمتها الأمانة العامة تعنى بتحسين نمط الحياة والرعاية الصحية وتضمنت تحليل وضع إمارة عجمان وبعض المقارنات المعيارية.
ووجه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بعد الاطلاع على الدراسة بضرورة توفير رعاية صحية بمستوى عالمي .. وأوصى سموه بتقديم خطة عمل تشمل مجموعة من المبادرات التي من شأنها تلبية احتياجات وتوقعات المواطنين المتزايدة حيث أن صحة المواطن على قائمة أولويات الحكومة.
وأقر المجلس عددا من الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها من قبل المجلس التنفيذي والجهات الحكومية الأخرى من بينها اتفاقية بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي مع البنك الدولي بتنفيذ دراسات اقتصادية واتفاقية أخرى لتنفيذ دراسة سهولة ممارسة الأعمال.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي – في حديثه مع أعضاء المجلس – أن تحقيق التكامل على المستوى القطاعي يتطلب مشاركة جماعية لا يمكن تحقيقها إلا من خلال المجلس التنفيذي ووحداته الإدارية وأن العمل الجماعي هو السر وراء النجاحات المتعددة للحكومات فمن خلاله ترسم الخطط وتشحذ الهمم وتتبادل الأفكار والخبرات بهدف تحقيق رؤية الدولة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.