تقنية جديدة لكشف “الفيديوهات المفبركة”

الرئيسية منوعات

?أعلن عملاق محركات البحث “غوغل” أخيرا، أنه طور أداة لملاحقة الفيديوهات المفبركة المنتشرة على الإنترنت.
وقال أحد مطوري غوغل، في مؤتمر تنقي بمدينة فانكوفر الكندية إن فكرة الأداة الجديدة أتت في ظل مرحلة يزداد فيها انتشار الأخبار المفبركة.
وحسب ما أورد موقع ” thestar”، فإن التقنية الجديدة تقارن بين حركة فم وأسنان المتحدث لكشف تلك التي تقلده وتضع على لسان كلاما لم يتفوه به.
وأشارت إلى أن التقنية بعد أن تراقب أداء المتحدث المعين فإنها تخلص إلى ما يعرف بـ” الشفة المثالية”,وستقوم التقنية الجديدة بمسح المحتوى المزيف، فضلا عن السماح للمستخدمين بالإبلاغ عن هذه المواد
ومثل أي تقنية أخرى لها حدين، الأول إيجابي والثاني سلبي، ذلك فإن “غوغل” سيتعاون مع آخرين من أجل تطبيق ” “Reality Defender” ، الذي يستعمل تلقائيا في متصفحات الإنترنت بحثا عن الفيديوهات المفبركة.
……………

 

 

جو برو تطلق كاميرا هيرو للمبتدئين بسعر 849 درهم إماراتي
أضافت جو برو عضوًا جديدًا لعائلة الكاميرات هيرو ذات التكلفة المنخفضة. وقد طرحت جو برو كاميرا هيرو للمبتدئين فقط بسعر 849 درهم إماراتي. وتهدف الشركة من خلال طرحها للكاميرا الجديدة توفير إمكانية التقاط الصور من أي مكان والتقاط جميع أنواع الصور بمنتهى البساطة ودون تعقيدات. فيمكن للمستخدم مشاركة صوره التي يصعب التقاطها بهاتفه المحمول.
يتميز الطراز الجديد من الكاميرا بشاشة تعمل باللمس بمقياس 2 إنش، كما أنها مقاومة للماء حتى عمق 30 قدم. كما تتميز الكاميرا بقوة التحمل فهي مناسبة لاستخدامات الأطفال ولهواه المشاركة لمغامراتهم مع الأصدقاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك للمسافرين.
هذا وقد وصف ميغن لافي، نائب رئيس إدارة منتجات جو برو، الكاميرا الجديدة قائلاً: “تُعد كاميرا هيرو رائعة للمبتدئين ومناسبة للباحثين عن كاميرا لمشاركة تجاربهم والتي يصعب على الهواتف المحمول التقاطها. تتيح كاميرا هيرو مشاركة اللحظات السعيدة والتجارب المثيرة بسعر مناسب للمبتدئين”.
وتُعد مشاركة التجارب الممتعة مع كاميرا هيرو الجديدة أمرًا بسيطًا. فالكاميرا تقوم بإفراغ محتوياتها من الصور والفيديو إلى تطبيق جو برو، والذي يقوم بدوره بإعداد ملفات فيديو ممتعة ويسهل مشاركتها تلقائيًا دون أي جهد من المستخدم. وبذلك لا يحتاج المستخدم إلى تفريغ محتويات بطاقة SD لنقل الصور لأجهزته الخاصة كما أنه لن يحتاج إلى توصيل الكاميرا عبر الأسلاك بالكمبيوتر لنقل ملفاته.
أما الراغبين في الحصول على المزيد من المميزات، فيمكنهم الاشتراك في خدمة جو برو بلس “GoPro PLUS“. والتي يمكن من خلالها النسخ الاحتياطي للبيانات على المنصات السحابية واستبدال الكاميرات التالفة والحصول على خصم 20 في المائة على الملحقات وغيرها من الخدمات. وتقدم الشركة هذه الخدمة مقابل اشتراك شهري بقيمة 4.99 دولار شهريًا، ويمكن إلغاء هذا الاشتراك في أي وقت. وتتوفر الكاميرا الآن لدى تجار التجزئة حول العالم وعبر موقع الشركة.
…………

 

 

جوجل تطلق ميزة الاتصال اللاسلكي في السيارات مع تطبيق أندرويد أوتو
أطلقت شركة جوجل أخيرًا وبعد طول انتظار إمكانية تشغيل تطبيق أندرويد أوتو بالسيارة عبر ميزة الاتصال اللاسلكي دون الحاجة إلى توصيل كابلات بين الهاتف المحمول وشاشة السيارة. وللاستفادة من ميزة الاتصال اللاسلكي، يجب أن تحتوي السيارة على وحدة تشغيل متوافقة بالسيارة كما تعمل هذه الخاصية حتى الآن فقط مع هواتف بيكسل ونيكسوس.
كان من الممكن للمستخدمين من قبل توصيل الهاتف المحمول الذي يعمل بنظام أندرويد بالوحدة المخصصة في السيارة من خلال كابل التوصيل للاستمتاع بكل الميزات التي يوفرها تطبيق أندرويد أوتو. وهو الأمر الذي انتقده الكثيرون في عصر الاتصالات اللاسلكية. ويتيح التطبيق للمستخدم تشغيل كل محتويات هاتفه على شاشة السيارة بما فيها إمكانية الاتصال والرد على المكالمات واستخدام خرائط جوجل أو تشغيل الملفات الصوتية أو إرسائل الرسائل عبر الأوامر الصوتية.
أما الآن ومع ميزة الاتصال اللاسلكي الجديدة، فإذا كنت تستعمل أحد أنواع الهواتف المحمولة بيكسل أو بيكسل إكس إل أو بيكسل 2 أو بيكسل 2 إكس إل أو نيكسوس 5 إكس أو نيكسوس 6P، فيمكنك القيام بكل شيء لاسلكيًا وتلقائيًا بمجرد تشغيل السيارة، بل ويمكنك حتى ترك الهاتف المحمول في جيبك أو حقيبتك.
هذا ولا تدعم حاليًا وحدات التشغيل بالسيارات الخاصية الجديدة سوى تلك وحدات التشغيل التي تقدمها شركتي كينوود وJVC ومن المتوقع أن تتوالى باقي الشركات في دعم الاتصال اللاسلكي. كذلك أعلنت جوجل أن الميزة تم تمكينها فقط في أمريكا الشمالية حتى الآن.
ربما نتعرف على المزيد من التفاصيل في مؤتمر جوجل للمطورين المزمع عقده في شهر مايو المقبل، والذي قد تقدم فيه جوجل المزيد حول خططها لأنظمة الترفيه بالسيارات. ويمكن حاليًا للمستخدمين الذين لا تتوافق وحدات التشغيل والعرض بسياراتهم مع الميزة الجديدة تحميل تطبيق أندرويد أوتو للاستفادة منه بصفته تطبيقًا مفيدًا دون الاستفادة من ميزة الاتصال اللاسلكي.
وعلى الرغم من أن أثر الميزة الجديدة سيُعد محدودًا حتى الآن نظرًا لنطاق الهواتف المحدود التي تدعمها ولتوافق عدد محدود من وحدات التشغيل والعرض بالسيارات معها، إلا أنها خطوة جيدة على الطريق بل وبداية ضرورية في عصر الاتصالات اللاسلكية المتسعة.
…………….

 

 

كيف تمنع تجسس فيسبوك على معلوماتك في تطبيق واتساب؟
بعد فضيحة فيسبوك الذي سرب معلومات 87 مليون شخص، أصبح مشتركو الموقع أكثر حذرا في التعامل مع شبكة التواصل وتطبيق واتساب التابع لها.
ويعتمد فيسبوك على المعلومات الشخصية لكل مشترك وعلى معرفة اهتماماته من أجل عرض إعلانات مناسبة لهم وكسب ملايين الدولارات على حساب كشف خصوصياتهم للشركات المعلنة.
ويعتمد فيسبوك أيضا على الحصول على معلومات مستخدمي تطبيق واتساب التابع له، وإجراء فحص لمحادثاتهم بهدف زيادة أرباحه من الإعلانات، رغم تأكيده أن المحادثات مشفرة.
………….

 

 

الإعلان رسميا عن الهاتف Xperia XZ2 Premium مع كاميرا مزدوجة وشاشة بدقة 4K HDR
نحن في بداية الأسبوع، ولكن يمكننا القول بأن شركة Sony قامت للتو بالإعلان الأهم في هذا الأسبوع. في الواقع، لقد قامت الشركة اليابانية للتو بإزاحة الستار رسميا عن الهاتف Xperia XZ2 Premium، والذي يعد أول هاتف ذكي من شركة Sony يضم كاميرا خلفية مزدوجة.
الهاتف Xperia XZ2 Premium يضم كذلك شاشة بدقة 4K HDR، ومعالج ثماني النوى من فئة Snapdragon 845، فضلا عن 6GB من الذاكرة العشوائية، والقدرة على إلتقاط الصور والفيديوهات في البيئات المظلمة. وبالعودة إلى الشاشة، فهي تستند على تكنولوجيا TRILUMINOS وتمتاز بحجم 5.8 إنش وبدقة 2160×3840 بكسل كما أنها تمتاز بنسبة عرض على إرتفاع تبلغ 16:9 وبطبقة زجاجية واقية من نوع Gorilla Glass 5.
وبغض النظر عن الشاشة، فالهاتف Xperia XZ2 Premium الجديد يعتمد بدوره على لغة التصميم الجديدة Ambient Flow التي رأيناها لأول مرة في الهاتفين Xperia XZ2 و Xperia XZ2 Compact، وهذا ما يعني بأن الهاتف Xperia XZ2 Premium الجديد يأتي بدوره مع واجهة خلفية مغطاة بالزجاج.
وبالعودة إلى الكاميرا الخلفية المزدوجة، فهي تضم مستشعر أساسي بدقة 19 ميغابكسل وبحجم 1/2.3 إنش يمتاز بعدسة بفتحة 1.8، في حين يأتي المستشعر الثاني بدقة 12 ميغابكسل وبحجم 1/2.3 كما أنه يضم عدسة بفتحة 1.6 مع العلم بأن المستشعر الأول عبارة عن مستشعر ملون، في حين يعد المستشعر الثاني أحادي اللون. وجدير بالذكر أن هذه الكاميرا الخلفية المزدوجة تأتي مع معالج الصور Fusion ISP والذي يسمح للهاتف Xperia XZ2 Premium بإلتقاط الصور مع ISO يصل إلى 51200، فضلا عن إلتقاط الفيديوهات مع ISO يصل إلى 12800. أما بخصوص الكاميرا الأمامية، فهي تأتي مع مستشعر بدقة 13 ميغابكسل يمتاز بحجم 1/3.06 إنش.
الهاتف Xperia XZ2 Premium يأتي كذلك مع بطارية بسعة 3540mAh تدعم تقنية الشحن السريع Quick Charge 3.0، فضلا عن الوضعين Smart Stamina و STAMINA Mode لجعل الهاتف يستهلك أقل قدر من الطاقة في الحالة التي تكون فيها البطارية ضعيفة. وكما يمكنك أن تتوقع، فالهاتف Xperia XZ2 Premium يدعم أيضا تقنية الشحن اللاسلكي من خلال دعم معيار Qi.
…………..

 

 

Waymo تقدم طلبًا للحصول على تصريح لإختبار السيارات بدون سائقين في كاليفورنيا
في الوقت الراهن، العديد من الشركات، سواء الشركات التقنية أو الشركات المتخصصة في صناعة السيارات تعمل على إختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها. ومع ذلك، من أجل إختبار سياراتها الذاتية القيادة على الطرقات العامة، فإن القوانين في جميع أنحاء العالم تفرض أن يكون هناك سائق بشري خلف عجلة القيادة للتحكم في السيارة في حالة حدوث خطأ ما أثناء عملية الإختبار.
بالطبع، الهدف هو الوصول في النهاية إلى نقطة لا تتطلب فيها السيارات وجود السائقين البشريين، وهذا ما تريده شركة Waymo. وتقدمت الشركة مؤخرًا بطلب للحصول على ترخيص لإختبار السيارات الذاتية القيادة الخالية من السائقين البشريين في ولاية كاليفورنيا. وبما أن شركة Waymo تقوم بإختبارات مماثلة على الطرقات العامة في ولاية أريزونا، فليس من المستغرب أن نسمع الآن بأن الشركة تريد توسيع إختباراتها إلى أجزاء أخرى من الولايات المتحدة الأمريكية على طرق مختلفة مع سائقين مختلفين.
ووفقا للمتحدث الرسمي بإسم لجنة إدارة الطرق في ولاية كاليفورنيا، فقد أكد بأن اللجنة تلقت الطلب من شركة Waymo ولكنها رفضت التعليق عما إذا وافقت على الطلب أم لا. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق من هذا الشهر، بدأت كاليفورنيا فعلا بقبول طلبات للحصول على تصاريح إختبار السيارات الذاتية القيادة من دون السائقين البشريين، لذلك فإن الأمر يتعلق بمسألة ما إذا كان بإمكان شركة Waymo تلبية المتطلبات من أجل إختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها.
………….

 

 

نظام Android P قد يحصل على إيماءات جديدة مماثلة لإيماءات iPhone X
مع إزالة شركة آبل للزر الرئيسي في الهاتف iPhone X، كان على الشركة التوصل إلى طرق جديدة تسمح للمستخدمين بالتفاعل مع الهاتف أثناء تعدد المهام، وإلتقاط صور للشاشة، وفتح المساعد الرقمي Siri، وما إلى ذلك من المهام الأخرى. لذلك، قامت شركة آبل بإصدار إيماءات خاصة جديدة للهاتف iPhone X تتيح للمستخدمين القيام بتلك المهام، وهذا أمر تستكشفه شركة جوجل أيضا على ما يبدو.
ووفقا للتقارير، فيبدو أن شركة جوجل قد تكون لمحت إلى مثل هذه الإيماءات على مدونتها الرسمية لنظام الأندرويد حيث تم عرض الصورة الموجودة أدناه في الجهة اليسرى، وهي الصورة التي تعرض ما يبدو بأنه شريط تنقل في الجزء السفلي من الشاشة يشبه ” الزر الرئيسي الجديد ” في الهاتف iPhone X. ما يجعل الأمر مثيرًا أكثر للريبة هو إقدام شركة جوجل على إزالة تلك الصورة وتعويضها بصورة أخرى معدلة، وهي نفسها الصورة الموجودة في الجهة اليمنى أدناه.
نظرًا إلى أن نظام Android P لا يزال في المرحلة التجريبية، فمن المحتمل أن لا يتم إصدار النسخة الرسمية والنهائية من هذا النظام حتى الربع الثالث من هذا العام، وبالتالي فلا تشعر بالدهشة في حالة إذا إحتفظت شركة جوجل بالميزات الجديدة حتى ذلك الحين. ومن الممكن أيضا أن نرى بعض الميزات الجديدة، بما في ذلك الإيماءات الجديدة تشق طريقها إلى النسخ التجريبية القادمة من نظام Android P.
بطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كانت شركة جوجل ستقوم في نهاية المطاف بتضمين الإيماءات الجديدة المماثلة لإيماءات iPhone X في النسخة الرسمية من نظام Android P.
…………..

 

 

Oppo A3 يحصل على تسريبات جديدة بعد رصده في الصين
قبيل الإصدار يحصل الهاتف Oppo A3 على تسريبات جديدة قادمة من الصين، و ذلك بعد رصده على موقع الاتصالات هناك. الهاتف من الفئة المتوسطة، و قد كان مُدرجاً بسعر نحو 320 دولاراً.
سيأتي الهاتف مع شاشة بحجم 6.2 إنش و بدقة عرض HD Plus، و تمثل رقاقة Helio P60 القلب النابض لهذا الهاتف على صعيد المعالجة، و سيحتوي على 4GB من الذاكرة العشوائية، كما سيضم ذاكرة داخلية تصل إلى 128 جيجابايت مع دعم التوسعة عن طريقة بطاقة الذاكرة SD Card. الواجهة الأمامية للهاتف ستحمل قطعاً علوياً على غرار iPhone X، و هو التصميم الذي لا نفهم هوس الكثير من صانعي هواتف الأندرويد بتقليده الأعمى. هذا القطع سيضم الكاميرا الأمامية بدقة 8 ميجابكسل، أما الكاميرا الخلفية فهي بدقة 16 ميجابكسل.
الهاتف يدعم منفذ السماعات 3.5 مم و سيأتي مزوداً بنظام الأندرويد أوريو، أما البطارية فهي بسعة 3300 ملي-أمبير. على أية حال، Oppo ما زالت لا تمتلك أية خطط لدخول السوق الأمريكي.
………….

 

 

Sega تُعلن عن جهاز الألعاب الكلاسيكي Mega Drive Mini
بعد النجاح الكبير الذي حققته الأجهزة الكلاسيكية المُصغرة من ننتندو Nintendo Entertainment System المصغر و Super Nintendo Entertainment System المصغر، كان من الطبيعي أن تحذو حذوها شركة Sega التي تمتلك باعاً طويلاً في أجهزة الألعاب، و ها هي الشركة تُعلن بالفعل عن جهاز Mega Drive المُصغر، و هو الجهاز الذي حقق نجاحاً كبيراً في التسعينات و نافس شركة ننتندو بشراسة آنذاك.
الجهاز سيصدر في العام الحالي 2018، إلا أن شركة سيجا لم تحدد الألعاب التي ستأتي مُرفقة مع الجهاز، و لم تُفصح عن التسعيرة الخاصة به أيضاً، و إن كنا نتوقع أن لا تكون مرتفعة على الإطلاق.
…………..

 

 

شركات Dell و HP ترفض الانضمام إلى برنامج GPP الاحتكاري من Nvidia
تعد نفيديا الجماهير من خلال برنامجها الجديد Geforce Partner Program بالتسويق لمنتجات شركائها عبر الشبكة و وسائل التواصل الاجتماعي، كما سيحصل هؤلاء الشركاء على فرصة الولوج المبكر إلى أحدث تقنيات نفيديا. من جهة أخرى، أشار تقريرٌ من hardocp بأن هذا البرنامج هو أيضاً برنامجٌ احتكاري، حيث يشترط على الشركاء إصدار علاماتهم التجارية للبطاقات الرسومية حصرياً مع نفيديا.
يتردد في الأوساط التقنية أن شركات MSI و Gigabyte و Asus قد قامت بالتوقيع بالفعل على هذا البرنامج، و أنها ستُلغي دعمها لبطاقات AMD الرسومية كما سمعنا سابقاً، باستثناء Asus التي ستقوم بإطلاق علامة تجارية جديدة مخصصة لبطاقات AMD لا تحمل اسم Asus نفسها و إنما علامة AREZ. على أية حال، يؤكد التقرير أن كل من HP و Dell قد رفضا الانضمام إلى هذا البرنامج، و أنهما لا يُريدان تسليم العلامات التجارية المخصصة للألعاب من حواسيبهما المحمولة لشركة نفيديا، حيث يسود الاعتقاد بأن هذا البرنامج غير أخلاقي على صعيد تنافسي، و ربما غيرَ قانوني أيضاً، بينما لا يبدو موقف Lenovo واضحاً حتى الآن.
التقرير يذكر بأن Intel أيضاً على إلمام ببرنامج GPP من نفيديا، و أن هذا البرنامج يهدد مصالحها، خاصة مع منصتها القادمة التي تدمج معالجها الخاص مع معالج رسومي مبني على نواة AMD Radeon، و لا يستبعد التقرير الاشتعال السريع و الحرب القضائية بين نفيديا و انتل في المستقبل القريب.
الشركات التي لا توقع على هذا البرنامج تخسر الحق في تدشين الحُزم التجارية مع الألعاب، الخصومات على بطاقات نفيديا، الوصول المبكر إلى أحدث التقنيات، التسويق الإعلامي من نفيديا، و لكنها تحتفظ بعلاماتها التجارية الخاصة للألعاب و التي أسستها على مدار السنين دون أي نوع من الحصرية.
الشركات الآسيوية تعتبر الأمر على ما يبدو بأنه ليس إلا مصالح مشتركة بين هذه الأطراف و هي ماضية في دعمه، إلا أن الشركات الأمريكية الأخرى لا تُريد أن تضع علاماتها التجارية تحت رحمة و سيطرة نفيديا.
…………..

 

هذا ما فعله مستخدمو “فيسبوك” بعد الفضيحة
كشفت دراسة حديثة أن واحدا من كل 10 أميركيين قام بإلغاء حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد فضيحة تسريب البيانات الأخيرة التي هزت الشركة العملاقة مؤخراً وفق ما نشرته صحيفة “ديلي ميل”.
وأظهر استطلاع حديث للرأي أجري على 1000 أميركي من مستخدمي “فيسبوك” أن 9% قاموا بإلغاء حساباتهم بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية في أعقاب فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”، وذلك وفقا لدراسة أجرتها مؤسسة الأبحاث التقنية.
وأوضحت الدراسة، أن 17% من الأميركيين حذفوا تطبيق “فيسبوك” من هواتفهم الذكية، وقام 11% بحذف التطبيق من الأجهزة اللوحية الأخرى.
وفي الدراسة، كشف نحو 59% من الأميركيين أنهم ليسوا على استعداد لدفع رسوم مقابل الحصول على نسخة من تطبيق “فيسبوك” خالية من الإعلانات، مثلما اقترح التنفيذيون في الشركة خلال الأيام الأخيرة.
ويواجه “فيسبوك” انتقادات منذ فضيحة جمع “كامبريدج أناليتيكا” بيانات المستخدمين الشخصية واختراق خصوصيتهم، من أجل تطوير برمجية تتيح التكهن والتأثير على صوت الناخبين من أجل إمالة كفة حملة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الانتخابية في عام 2016.
وقدم الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، اعتذارا أمام مجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء الماضي، ويبدو أن اعتذار مؤسس فيسبوك لم يشفع له، فالشركة تواصل خسائرها بمليارات الدولارات في أعقاب الفضيحة الأخيرة.
وتم إطلاق حملة على “تويتر” لمقاطعة فيسبوك عنوانها “امسح حسابك” (#DeleteFacebook) شارك فيها مشاهير وشخصيات مؤثرة.الحملة الجديدة تم إطلاقها في وسائل التواصل الاجتماعي لمعاقبة فيسبوك على تسريب بيانات مستخدميها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.