جمارك دبي تشارك بـ 11 ابتكاراً في معرض بالعلوم نفكر 2018

الإقتصادية

تشارك جمارك دبي في الدورة السادسة من “معرض بالعلوم نُفكر 2018 ” الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، خلال الفترة من 16 حتى 18 أبريل الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.
وتولي جمارك دبي أهمية كبيرة للاستفادة من فعاليات المعارض لاسيما معرض “بالعلوم نُفكر 2018” والذي يهتم بتحفيز الفكر والثقافة، وتشجيع الشباب الإماراتي على الابتكار والابداع، كونه منصة للتواصل تربط العلماء الشباب بسفراء العلوم والقادة من مختلف دول العالم المشاركين في هذا المعرض، وذلك من أجل مساعدة ألمع العقول الشابة على تحقيق أحلامهم العلمية.
وخلال اليوم الأول من المعرض عرضت جمارك دبي 11 ابتكاراً تم تطبيقها في الدائرة وهي من ابتكارات الموظفين مثل جهاز التفتيش الجمركي رباعي الأبعاد وعربة التخليص الجمركي لأصحاب الهمم والسيارة البرمائية للتفتيش الجمركي ومختبر التفتيش الجمركي المتنقل والنظام الجمركي المدمج لفحص الحاويات عن بُعد وطائرات التفتيش الجمركي الذكية ونظام التفتيش الجمركي الذكي في المطارات وعربة التخليص الجمركي رباعية الدفع ومختبر تفتيش جمركي متنقل وروبوت تفتيش جمركي نسائي بالإضافة إلى حقيبة كشف المتفجرات التدريبية.
وشهدت منصة الدائرة اقبالاً من قبل طلبة المدارس والجامعات بهدف التعرف على أبرز الابتكارات التي تعرضها الدائرة خلال أيام المعرض وكيف تعمل جمارك دبي على تحفز عمليات الإبداع والابتكار بين الموظفين وتهيئة البيئة المناسبة لهم من خلال طرح مبادرات وأفكار تستهدف في المقام الأول تسهيل الإجراءات الجمركية وضمان أمن وسلامة المجتمع وذلك لتعزيز قيمة تجارة دبي في إطار تحقيق مستهدفات خطة دبي 2021.
وقال حسين الفردان مدير مركز الابتكار في جمارك دبي إن الدائرة طورت تجربتها في الابتكار وجعلته منهج عمل يومي تسير عليه يعتمد في أسسه على الذكاء الاصطناعي وكيفية توظيف علوم المستقبل نحو خلق ابتكارات معرفية جديدة تدعم رؤية الإمارات 2021..مشيراً إلى استدامة مسيرة الإبداع والابتكار في الدائرة من خلال ابتكارات متميزة من قِبل الموظفين يتم تطويرها لتحسين مستوى الأداء في مختلف جوانب العمل الجمركي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.