بتصويت من لجنة تحكيم دولية خلال جوائز "سيملس" الشرق الأوسط

اختيار سوق أبوظبي العالمي كأفضل مركز للتكنولوجيا المالية لعام 2018

الإقتصادية

أبوظبي – الوطن
حصل سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، على جائزة “أفضل مركز للتكنولوجيا المالية” لعام 2018، وذلك خلال حفل توزيع جوائز مؤتمر “سيملس” الشرق الأوسط الذي أقيم على مدار يومين في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، لاستعراض أحدث التطورات التقنية في ما يتعلق بعمليات الدفع الإلكتروني والتجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية وتجارة التجزئة.

وأتى تتويج السوق بهذه الجائزة الجديدة للتأكيد على التزامه المستمر بتطوير ودعم ممارسات التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات والمنطقة، حيث تمثل التركيز الاستراتيجي للسوق منذ تأسيسه في تعزيز خطط التنويع الاقتصادي في أبوظبي ودعم النمو المستدام على المدى الطويل. ونجح السوق خلال عامين من عملياته، في اطلاق العديد من المبادرات الجديدة للمساهمة في تعزيز الأجندة الابتكارية والمالية لأبوظبي ودولة الإمارات.

وتتولى سلطة تنظيم الخدمات المالية التابعة لسوق أبوظبي العالمي مهام تحديد وتنفيذ استراتيجية السوق المتصلة بالتكنولوجيا المالية، حيث أطلقت منذ شهر مارس 2016 مجموعة من البرامج المبتكرة والمبادرات الأولى من نوعها في المنطقة لدعم المبتكرين والمؤسسات المالية في المنطقة، مثل مبادرة “المختبر التنظيمي”، بما يتماشى مع سعي السوق لوضع الأسس الصلبة وبناء مجتمع متكامل للتكنولوجيا المالية يتيح للشركات الناشئة تنمية أعمالها وتطوير خدماتها المرتبطة بالتكنولوجيا المالية في المنطقة.

وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: “نجح سوق أبوظبي العالمي خلال فترة عامين في تعزيز مكانته كمركز رائد للابتكار المالي بالمنطقة، وأحد أبرز مراكز التكنولوجيا المالية حول العالم. ونشكر جوائز “سيملس″ 2018 على ثقتهم الكبيرة بالسوق واختيارنا للتكريم بهذه الجائزة المميزة”.

وأضاف: “أسهم الالتزام المتواصل لسوق أبوظبي العالمي بتطوير التكنولوجيا المالية في تصنيفه على رأس قائمة أفضل مراكز التكنولوجيا المالية في المنطقة وفقاً لتقرير “ديلويت” الذي شمل 44 مدينة حول العالم. كما انعكست السمعة الطيبة للسوق، ودوره الفاعل كهيئة تنظيمية مبتكرة، وشريك استراتيجي متعاون، بشكل ايجابي على استقطاب المشاركين في التكنولوجيا المالية، وتعزيز الشراكات المحلية والعالمية، والتطوير المستمر للابتكار في قطاع الخدمات المالية”.

وحرصت سلطة تنظيم الخدمات المالية على الدخول في اتفاقيات تعاون وشراكة مع نظيراتها من الهيئات التنظيمية والمؤسسات الحكومية المعنية، ومراكز التكنولوجيا المالية العالمية، ومجموعات الأعمال والمنظمات الدولية ذات الصلة، بما يتيح للمشاركين في التكنولوجيا المالية توسيع نطاق مداخلهم للأسواق، والوصول لرأس المال، والحصول على الاعتراف التنظيمي الدولي، وتمكين المؤسسات المالية المحلية والعالمية من تطوير وتبني تطبيق الابتكار في التكنولوجيا المالية.

يذكر أن إطار العمل المبتكر والفعال لسوق أبوظبي العالمي يدعم مجموعة واسعة من منصات التمويل للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة تشمل رأس المال المخاطر، والأسهم الخاصة، وأسواق رأس المال العام، حيث يواصل السوق من منطلق مكانته كمركز مالي دولي، تعزيز بيئة أعماله من خلال وضع سياسات وأطر عمل تحد من المخاطر وتدعم تطوير التكنولوجيا المالية والشمولية المالية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.